حقيقة إقالة المشير والفريق وانتصار الرئيس

20 Oct 2012, written by

محمد مرعى

كثر الحديث عن تفاصيل إقاله المشير طنطاوى والفريق عنان وكيفية ابعادهم عن المشهد السياسى وعن قيادة المؤسسة العسكريه، وأثيرت أسئلة: هل فوجىء المشير والفريق بقرار الإقاله وبتعيين الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزيرا للدفاع، أم تم التشاور بينهما وبين الرئيس قبل حلف السيسى اليمين الدستورية كوزيرا للدفاع فى 12 أغسطس الماضى؟، هل اختيار السيسى لوزارة الدفاع كان اقتراح المشير نفسه بوصفه أحد القيادات العسكريه التى تتمتع بصفات تؤهله لتولى قيادة المؤسسة العسكرية، أم أن اختيار السيسى كان اختيار شخصى لمرسى ولم يكن للمشير ولا الفريق أى توصيات لمن الأفضل لتولى قيادة الجيش بعد خروجهما؟

الحقيقة التى أعرفها ورويت لى من شخصيات قريبة من المشهد سواء بشكل مباشر داخل القصر الرئاسى أو خارجة وعلى درايه كامله بما تم فى 12 أغسطس بالقصر وما سبقة من توابع أحداث جريمة رفح التى راح ضحيتها 16 جندى مصرى، أن المشير والفريق لم يكن لديهما أى علم مسبق بالقرارات التاريخية التى اتخذها الرئيس مرسى فى 12 أغسطس 2012 والتى فى رأى كانت بدايه حقيقية للتخلص نهائيا من الحكم العسكرى الذى زرع بذورة نظام عبدالناصر.

مقدمات هذا المشهد التاريخى لم تبدأ مع أحداث رفح الارهابيه التى وقعت فى 5 أغسطس، بل كانت مع بداية تولى مرسى لمهامه كأول رئيس مدنى منتخب فى تاريخ مصر، فمع وجود الإعلان الدستورى المكمل الذى أصدرة العسكرى قبل أيام من جولة الإعادة جعل المجلس العسكرى يقتسم السلطة مع الرئيس المنتخب، لدرجة أنه بعد تشكيل وزارة الدكتور هشام قنديل حضر المشير طنطاوى أول اجتماع للحكومة فى وجود الرئيس جعلت جميع الوزراء مشتتين ما بين النظر للمشير والنظر للرئيس وفى حيرة عن من بيدة سلطة القرار الأولى داخل مجلس الوزراء هل الرئيس أم المشير؟، من هنا كانت نقطة التحدى للرئيس للبحث عن أليه لابعاد العسكرى عن السلطة لتكون القرارات داخل مؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء للرئيس المنتخب فقط.

جاءت أحداث رفح الإرهابية 5 أغسطس، واعتبرت ادانه حقيقية للمجلس العسكرى وقيادة الجيش لابتعادهم عن مهامهم الاساسية المتعلقة بالدفاع عن الوطن وحمايه الحدود، وانشغالهم بالسياسة، ذهب مرسى لرفح فى 6 أغسطس لتفقد مكان الحادث الارهابى على الحدود وأعلن من هناك تحملة المسؤوليه عن البحث عن القتلة، بعدها بيوم 7 أغسطس كانت جنازة شهداء عمليه رفح، وكان مقررا بالفعل حضور الرئيس مرسى، الا ان قائد الحرس الجمهورى ابلغه انه سيعجز عن حمايته، ووصل لمرسى أن عبدالمنعم ابوالفتوح ونادر بكار وغيرهم تم التعدى عليهم من انصار توفيق عكاشة والداعمين للعسكرى الذين حضروا الجنازة، ورغم صعوبه أجواء الجنازة وخطورة حضور مرسى اتصل المشير بالرئيس وقال له “احنا جاهزين وفى انتظارك علشان الجنازة”، تراجع مرسى عن الحضور وعاد إلى قصر الرئاسة، وتم استدعاء اللواء مراد موافى رئيس المخابرات العامة للحضور، خرج موافى من قصر الاتحادية ليصرح لوكالة أنباء الأناضول التركية أن مصر كانت لديها معلومات عن الهجوم وأنه أبلغ من بالسلطة بهذة المعلومات وأنه لم يكن متصور أن يقتل مسلم اخية المسلم وقت الإفطار، تصريحات موافى كانت ادانه للمشير والرئيس فى نفس الوقت(رغم أن المعلومات التى تحدث عنها موافى عن الحادث سلمت للعسكرى وليس للرئاسة) ، جعل الرئيس يصدر قرار فى 8 أغسطس بإقالة مراد موافى من رئاسة المخابرات العامة وكذلك اقالة قائد الحرس الجمهورى.

وصلنا ل12 أغسطس، استدعى المستشار محمود مكى لقصر الرئاسة ولم يكن يعلم أنه سيحلف اليمين الدستورية فى هذا اليوم كنائب للرئيس الذىكان قد حصل على موافقتة فى وقت سابق على تولى المنصب كنائبا له، استدعى أيضا الفريق أول السيسى رئيس المخابرات الحربية، وحلف اليمين الدستورية كوزيرا للدفاع ومثلة المستشار مكى كنائبا للرئيس، الأهم هنا أن الرئاسه كانت قد استدعت المشير طنطاوى والفريق عنان للحضور لقصر الرئاسة لمقابلة الرئيس، جلس المشير والفريق فى قاعه بالقصر الجمهورى، وبعد حضورهما بساعه أعلنت الرئاسة عن تعيين السيسى كوزيرا للدفاع ومكى كنائبا للرئيس وأعلن ياسر على المتحدث باسم الرئاسة أن الرئيس ألغى الإعلان المكمل للعسكرى وأصدر إعلان دستورى جديد، بعد التكليف دخل المستشار مكى على الفريق والمشير، وبدأ مكى يتحدث معهما عن الوطنية وخدمة الوطن ، فهم الفريق عنان ما يود المستشار مكى أن يقولة “ولم يفهم المشير”، فقال الفريق لمكى هل هناك قرارات معينة تريد أن تبلغنا بها ياسيادة المستشار؟، فأبلغهم بما حدث، وتغيرت وجوهمها، فأبلغهم مكى أن خروجهم سيكون مشرف وأن الرئيس سيمنحهم قلادة النيل وسيعينهم مستشارين له، خرج المشير  بصحبة الدكتور ياسر على، فى لحظة خروجه من باب القصر، قال “دى أخرتها”؟

        انتهى المشهد على ذلك، وأصبح السيسى وزيرا للدفاع ورئيسا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، والغى مرسى الاعلان الدستورى المكمل الذى كان قد أصدرة العسكرى فى 17 يونيو الماضى

فيما يتعلق باختيار الفريق أول السيسى كوزيرا للدفاع، كان اختيار مرسى له بناءا على توصية من المشير فى وقت سابق بعد تولية الرئاسة مباشرة أن اللواء عبدالفتاح السيسى رئيس المخابرات الحربية أفضل من يتولى وزارة الدفاع فيما بعد.

لمن لا يعلم، الاستاذ سامح عاشور نقيب المحامين ورجائى عطية المحامى هما من كتبا الإعلان الدستورى المكمل الذى أصدرة المجلس العسكرى فى يونيو الماضى والذى الغاه مرسى فى 12 اغسطس بعد اقالة طنطاوى وعنان

بلا شك أن قرارات 12 اغسطس هى بدايه انتصار الدولة المدنية على نظام ناصر العسكرى.


Continue reading

النص الكامل لشهادة المشير طنطاوى فى قضية قتل المتظاهرين -لصالح مبارك

25 Sep 2011, written by

http://www.kelmetnamag.com/images/cms//cc0b7a0a9a933ae629eadc9bf33559ec576%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%8A%D8%B1.jpg

شهادة طنطاوى فى صالح مبارك

شهادة المشير محمد حسين طنطاوى فى قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك ووزير داخليتة ومجموعة من لواءات الداخلية , الشهادة كاملة نشرها الصحفى محمد الجارجى رئيس قسم الاخبار بصحيفة التحرير ورئيس تحرير برنامج مانشيت على قناة اون تفى على حسابة الخاص على موقع تويتر

س١ : حصل اجتماع يوم 22 يناير، هل ورد إلي رئيس الجمهورية السابق ما دار في هذا الاجتماع وما أسفر عنه وما كان مردوده ؟

ج1 : الاجتماع كان برئاسة رئيس الوزراء واعتقد أنه بلغ

س2 : بداية من أحداث 25 يناير وحتي 11 فبراير هل تم اجتماع بينك وبين الرئيس السابق حسني مبارك ؟

ج2 : ليست اجتماعات مباشرة ولكن يوم 28 يناير لما أخذنا الأمر من السيد رئيس الجمهورية كان هناك اتصالات بيني وبين السيد الرئيس ؟

س3: ما الذي أبداه رئيس الجمهورية في هذه اللقاءءات ؟

ج3: اللقاءات بيننا كانت تتم لمعرفة موقف القوات المسلحة خاصة يوم 28 وعندما كلفت القوات المسلحة للنزول للبلد ومساعدة الشرطة لتنفيذ مهامها كان هناك تخطيط مسبق للقوات المسلحة وهذا التخطيط يهدف لنزول القوات المسلحة مع الشرطة وهذه الخطة تتدرب عليها القوات المسلحة ,القوات المسلحة بتنزل لما الشرطة بتكون محتاجة المساعدة وعدم قدرتها علي تنفيذ مهامها وأعطي الرئيس الأمر لقائد القوات المسلحة اللي هي نزول القوات المسلحة لتأمين المنشآت الحيوية وهذا ما حدث

س4 : هل وجه رئيس الجمهورية السابق المتهم محمد حسني مبارك أوامر إلي وزير الداخلية حبيب العادلي باستعمال قوات الشرطة القوة ضد المتظاهرين بما فيها استخدام الاسلحة الخرطوش والنارية من 25 يناير حتي 28 يناير ؟

ليس لدي معلومات عن هذا واعتقد ان هذا لم يحدث

س5 : هل ترك رئيس الجمهورية السابق للمتهمين المذكورين من أساليب لمواجهة الموقف ؟

ليس لدي معلومات

س6: هل ورد أو وصل إلي علم سيادتك معلومات أو تقارير عن كيفية معاملة رجال الشرطة ؟

هذا ما يخص الشرطة وتدريبها ولكني أعلم ان فض المظاهرات بدون استخدام النيران

س7 : هل رصدت الجهات المعنية بالقوات المسلحة وجود قناصة استعانت بها قوات الشرطة في الأحداث التي جرت؟

ليس لدي معلومات

س8 : تبين من التحقيقات إصابة ووفاة العديد من المتظاهرين بطلقات خرطوش أحدثت إصابات ووفيات..هل وصل ذلك الأمر لعلم سيادتك وبم تفسر ؟

إنا معنديش معلومات بكده.. الاحتمالات كتير لكن مفيش معلومة عندي

س9 : هل تعد قوات الشرطة بمفردها هي المسئولة دون غيرها عن إحداث إصابات ووفيات بعض المتظاهرين ؟

إنا معرفش ايه اللي حصل

س10 : هل تستطيع سيادتك تحديد هل كانت هناك عناصر أخري تدخلت ؟

هيا معلومات غير مؤكدة بس اعتقد ان هناك عناصر تدخلت

س11 : وما هي تلك العناصر ؟

ج11 : ممكن تكون عناصر خارجة عن القانون

س12 : هل ورد لمعلومات سيادتك ان هناك عناصر اجنبية قد تدخلت ؟

ج12 : ليس لدي معلومات مؤكدة ولكن ده احتمال موجود

س13 : وعلي وجه العموم هل يتدخل الرئيس وفقا لسلطته في ان يحافظ علي أمن وسلامة الوطن في إصدار أوامر أو تكليفات في كيفية التعامل ؟

ج13 : رئيس الجمهورية ممكن يكون أصدر أوامر – طبعا من حقه ولكن كل شئ له تقييده المسبق وكل واحد عارف مهامه

س14 : ولمن يصدر رئيس الجمهورية علي وجه العموم هذه الأوامر ؟

ج 14 : التكليفات معروف مين ينفذها ولكن من الممكن ان رئيس الجمهورية يعطي تكليفات مفيش شك

س15 : وهل يجب قطعا علي من تلقي أمر تنفيذه مهما كانت العواقب ؟

ج15:طبعا يتم النقاش والمنفذ يتناقش مع رئيس الجمهورية واذا كانت الاوامر مصيرية يبقى لازم يناقشة

س16: هل يعد رئيس الجمهورية السابق المتهم محمد حسني مبارك مسئول مسئولية مباشرة أو منفردة مع من نفذ أمر التعامل مع ألمتظاهرين الصادر منه شخصيا؟

ج16 : إذا كان أصدر هذا الأمر وهو التعامل باستخدام النيران أنا اعتقد ان المسئولية تكون مشتركة وأنا معرفش ان كان أعطي هذا الأمر أم لا

س17: وهل تعلم ان رئيس الجمهورية السابق كان علي علم من مصادره بقتل المتظاهرين ؟

ج17: يسأل في ذلك مساعديه الذين ابلغوه هل هو علي علم أم لا

س18: وهل تعلم سيادتكم ان رئيس الجمهورية السابق قد تدخل بأي صورة كانت لوقف نزيف المصابين ؟

ج18 : اعتقد انه تدخل وأعطي قرار بالتحقيق فيما حدث وعملية القتل وطلب تقرير وهذه معلومات

س19: هل تستطيع علي سبيل القطع والجزم واليقين تحديد مدي مسئولية رئيس الجمهورية السابق عن التداعيات التي أدت إلي إصابة وقتل المتظاهرين ؟

ج19 : هذه مسئولية جهات التحقيق

س20: هل يحق وفقا لخبرة سيادتكم ان يتخذ وزير الداخلية وعلي وجه العموم ما يراه هو منفردا من اجراءات ووسائل وخطط لمواجهة التظاهرات دون العرض علي رئيس الجمهورية؟

ج20: اتخاذ الاجراءات تكون مخططة ومعروف لدي الكل في وزارة الداخلية ولكن في جميع الحالات يعطيه خبر بما يخص المظاهرات ولكن التظاهر وفضه ولكن التظاهر وفضه هي خطة وتدريب موجود في وزارة الداخلية

س21 : وهل اتخذ حبيب العادلي قرار مواجهة التظاهر بما نجم عنه من إصابات ووفيات بمفرده بمساعدة المتهمين الاخرين في الدعوى المنظورة وذلك من منظور ما وصل لعلم سيادتك ؟

ج 21 : معنديش علم بذلك

س22 : علي فرض إذا ما وصلك تداعيات التظاهرات يوم 28 يناير إلي استخدام قوات الشرطة آليات مثل اطلاق مقذوفات نارية أو استخدام السيارت لدهس المتظاهرين..هل كان أمر استعمالها يصدر من حبيب العادلى يصدر من حبيب العادلى ومساعديه بمفردهم ؟

ج 22 : ما أقدرش أحدد اللي حصل أيه ولكن ممكن هو اللى اتخذها وأنا ما أعرفش واللى اتخذها مسئول عنها

س23: هل يصدق القول تحديداً وبما لا يدع مجالاً للشك أو الريبة أن رئيس الجمهورية السابق لا يعلم شيئاً أو معلومات أيا كانت عن تعامل الشرطة بمختلف قواتها أو أنه لم يوجه إلى الأول سمة أوامر أو تعليمات بشأن التعامل والغرض أنه هو الموكل إليه شئون مصر والحفاظ على أمنها ؟

ج23 : أنا ما أعرفش اللى حصل أيه لكن أعتقد إن وزير الداخلية بيبلغ وممكن ما يكونش مش عارف بس أنا ما أعرفش

س24 : هل هناك اصابات أو وفيات لضباط الجيش ؟

ج 24 : نعم هناك شهداء

س25 : هل تعاون وزير الداخلية مع القوات المسلحة لتأمين المظاهرات ؟

ج 25 : لأ

س26 : هل أبلغت بفقد ذخائر خاصة بالقوات المسلحة؟

ج26: مفيش حاجة ضاعت لكن هناك بعض الخسائر في المعدات واتصلحت ومفيش مشكلة

س27: هل أبلغت بدخول عناصر من حماس أو حزب الله عبر الأنفاق أو غيرها لإحداث إضرابات ؟

ج27 : هذا الموضوع لم يحدث أثناء المظاهرات واحنا بنقاوم الموضوع ده واللي بنكتشفه بندمره وإذا كان فيه حد محول لمحكمة فهذا ليس أثناء المظاهرات

س28: هل تم القبض على عناصر أجنبية في ميدان التحرير وتم إحالتهم للنيابة العسكرية ؟

ج28: لا ..لم يتم القاء القبض على أى أحد

س29: فى الاجتماع الذي تم يوم 20 يناير هل تم اتخاذ قرار بقطع الاتصالات؟

ج29 : لم يحدث

س 30:-الاخير- بعض اللواءات قالوا طلب منا فض المظاهرات بالقوة..هل طلب من القوات المسلحة التدخل لذلك ؟

ج30: أنا قلت فى كلية الشرطة في تخريج الدفعة إن أنا بأقول للتاريخ إن أي أحد من القوات المسلحة لن يستخدم النيران ضد الشعب

انتهت شهادة المشير طنطاوى وظهر للجميع كذب الادعاءات التى روجها هو وباقى اعضاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة فى بداية الثورة من انهم رفضوا تنفيذ الاوامر باطلاق النار على المتظاهرين فى حين ان طنطاوى نفسة فى المحكمة لم يذكر من اعطى لة اوامر باطلاق النار ليرفض تنفيذها , طنطاوى وجنرالاتة جزء من نظام مبارك وولائهم لمبارك اكبر من ولائهم للثورة – يسقط حكم العسكر


Continue reading

اول خطاب للمشير طنطاوى بعد ثورة 25 يناير

16 May 2011, written by Continue reading

من قتل على ماهر ,, رصاص الجيش !!؟

11 Apr 2011, written by

http://1.bp.blogspot.com/-92iLYXswyoA/TaNSgNMUJoI/AAAAAAAAAHo/o-cSGjPhmzU/s1600/274203920-s.jpgعلى ماهر ,,شهيد ميدان التحرير 9 ابريل

لن تمر هذة القضية مرور الكرام دون التحقيق الكامل فيها وتقديم المسئول الحقيقى عن هذة الجريمة البشعة اى ان كان موقعة الى المحاكمة , على ماهر طالب فى المرحلة الثانوية 17 سنة , شاب مصرى جميل كان يحلم بالحرية والتغيير الكامل فى بلدة قتلتة رصاصة غدر فجر يوم السبت 9 ابريل فى ميدان التحرير ,  استغرب  من عدم تركيز وسائل الاعلام ومنظمات حقوق الانسان على قضية هذا الشهيد البطل ,  ماهر كان احد الشباب الذين قرروا المبيت والاعتصام فى ميدان التحرير فى 8 ابريل والمسمى بجمعة التطهير , المئات من الشباب اعتصموا فى الميدان  لحين تقديم مبارك واولادة للمحاكمة وكذلك للتضامن  مع ضباط الجيش الذين واجهوا الموت المؤكد باصرارهم على  المشاركة فى جمعة التطهير والاعتصام فى ميدان التحرير لحين تلبية طلباتهم المتعلقة باصلاحات وتغييرات ما داخل المؤسسة العسكرية , كان هذا الاعتصام سلمى الى اقصى درجة لكن يبدو ان من فى السلطة اراد ان يكشر عن انيابة ويظهر عن حقيقة فهمة بالتظاهرات والاعتصامات السلمية , قوات من الشرطة العسكرية والصاعقة والامن المركزى اعطت لها الاوامر بفض الميدان بالقوة مهما كانت الخسائر وبالفعل تم الهجوم على المعتصمين السلميين فى الميدان واستعمل معهم الرصاص الحى ليقتل اثنين من ضباط الجيش بالاضافة الى الشهيد على ماهر ويعتقل 41 شخص على خلفية هذا الاعتصام , فى رأى ان القوات المسلحة ارادت ان تنتقم بقوة من ضباط الجيش ومن تضامن معهم فى  ميدان التحرير والنتيجة !؟ ثلاث قتلى منهم ماهر , اللواء الفاضل اسماعيل عتمان رئيس هيئة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة ذكر امس فى برنامج “اخر كلام” مع الاعلامى يسرى فودة فى سياق تعليقة على جريمة مقتل الشاب ماهر ان قوات الجيش لم تستخدم بتاتا رصاص حى وان ماهر يعتقد ان يكون قتل من خلال قناصة كانت موجودة على احدى المساكن العالية والمطلة على الميدان , واعتمد فى تعليقة على تقرير الطبيب الشرعى والذى ذكر الاتى :-

اسباب الوفاه اصابه ناريه بخلفيه منتصف اسفل العنق وما احدثته من كسور تفتتيه بعظام الفك السفلى و الفقاره العنقيه مما ادى الى نزيف شديد

وهذا افتراء وادعاء باطل , القوة التى هاجمت ميدان التحرير استخدمت بالفعل الرصاص الحى مع المتظاهرين وهذا طبقا لما شاهدناة من فيديوهات تفند ادعاءات اللواء عتمان , الرصاص الذى استخدم ياسيادة اللواء كان رصاص حى وتم استخدام القوة المفرطة مع المعتصمين ولم يكن هناك اى بلطجية كما ادعى البيان 34 الذى اصدرتموة , اللواء عتمان يتعامل مع المصريين بنفس النهج الذى كانت تتبعة وزارة الداخلية المصرية ابان الحكم البائد من انكار اى شىء وبأى طريقة رغم وجود الادلة الدامغة

اللواء عتمان اعتمد ايضا فى تعليقة على تقرير الطب الشرعى !! مصلحة الطب الشرعى ياسيادة اللواء تحتاج هى الاخرى الى التطهير ,,نعم تحتاج الى التطهير , هل نسيتم قضية مقتل المواطن السكندرى خالد سعيد , تقرير الطبيب الشرعى الذى اصدرة الدكتور السباعى احمد السباعى الذى لا يزال للاسف يرأس هذة الهيئة المهمة ذكر ان خالد سعيد قد مات نتيجة ابتلاعة لفافة بلاستيكية او لفافة بانجو !! وليس نتيجة تعذيبة بقسوة حتى الموت من اثنين من مخبرى الشرطة , قضية مقتل الشاب على ماهر ياسادة يجب ان لا تمر مرار الكرام , السؤال الاهم هنا ان كانت الشرطة العسكرية وقوات الصاعقة لم تطلق الرصاص الحى على المتظاهرين فى ميدان التحرير ليقتل ماهر واثنين من ضباط الجيش , اذا فمن اطلق الرصاص , هل هو رصاص جيش ام رصاص ابراهيم كامل !! ؟

هختم البوسط بصورة للشهيد وهو فى ميدان التحرير ,,شعارها مش حاسس بالتغيير وهنزل التحرير ؟؟ ونزل ماهر ومات شهيد برصاصة غدر من جلادين العسكر


Continue reading

شرفاء من جيش مصر ,, اين هم الان ؟

10 Apr 2011, written by Continue reading
http://egytimes.org/wp-content/themes/platform