بيان يوم 2 مايو: خط الفقر مش كتير …. مش طالبين قصور وحرير

01 May 2010, written by

خط الفقر مش كتير …. مش طالبين قصور وحرير

هل يحتاج وضع حد أدنى للأجور يسد احتياجات العمال إلى معجزة؟
نحن لا نطلب الكثير. نطلب فقط الوصول لخط الفقر. إذا كانت الحكومة تنفذ ما تمليه عليها المؤسسات الدولية بالحرف الواحد فلماذا لا تضع أيضا في اعتبارها خط الفقر المقرر دوليا بدولارين في اليوم للفرد أي ثمانية دولارات للأسرة المكونة من أربعة أفراد؟ أي ما يساوي 1200 جنيه في الشهر. هل هذا كثير؟.. لا!
الكثير هو الثروات التي تتكدس من عرقنا وكدنا في القصور وبنوك الداخل والخارج ونحن لا زلنا تحت خط الفقر.. الكثير هو الدعم الذي توجهه الدولة لكبار المستثمرين خصما من قوتنا.. أربعة مليارات توجهها الدولة لدعم المصدرين و20 مليار تقدمها الدولة دعما للمستثمرين في أسعار الطاقة لمصانع الأسمنت والسماد وغيرها.. وهي نفسها الشركات التي تبيع إنتاجها بالأسعار العالمية ودون دعم.. الكثير هو 15 مليار جنيه الفارق بين سعر الغاز العالمي وسعر تصديره للخارج لدول مثل أسبانيا والعدو الصهيوني..
هل يعقل أن ندعم عدونا من قوتنا ونحن تحت خط الفقر، وندعم دول مواطنيها أجورهم عشرات أضعاف أجورنا؟
إن متوسط ساعات عمل العامل في مصر أكثر من 55 ساعة في الأسبوع وهي أعلى ساعات عمل في العالم.. بينما الحد الأدنى للأجر بحسب قرار وزير المالية 554 لسنة 2007 هو 112 جنيه شهريا أي حوالي 240 دولار في السنة.. إن إعانة البطالة في أي دولة في العالم تفوق أضعاف هذا الأجر الزهيد. ليس هذا أجرا ولكنه سخرة واستعباد.
إن دولا أصغر وأفقر من مصر يتجاوز الحد الأدنى للأجر فيها أضعاف هذا المبلغ. تونس الحد الأدنى للأجر فيها عشرين ضعف الحد الأدنى في مصر 4489 دولار في السنة، والمغرب 4424، والجزائر 3799، والسنغال 2196، والأردن 3596 دولار في السنة. فلماذا يبقى العامل المصري في القاع؟
لقد صدر حكم القضاء الإداري وأنصفنا بإلزام الدولة بوضع الحد الأدنى للأجور بما يتناسب مع الأسعار وتكاليف المعيشة. ومن قبلها نص قانون العمل 12 لسنة 2003 على تأسيس المجلس القومي للأجور لمعالجة هذا الوضع المشوه فماذا تنتظر الدولة التي تعطي بدون حساب للمستثمرين لكي تعطينا جزءا من حقوقنا. إن مطالبنا واضحة وثابتة ولن نتنازل عنها:
حد أدنى للأجور والمعاشات 1200 جنيه وتحديد الحد الأقصى للأجر الشامل بما لا يزيد على 15 ضعف الحد الأقصى.
وقف برنامج الخصخصة وإعادة النظر في الصفقات التي تمت وحماية أوضاع العمال وحقوقهم بها.
تثبيت العمالة المؤقتة وحماية حق العمال في الاستقرار ومنع الفصل التعسفي في القطاع الخاص.

مطالبنا عادلة وبسيطة ولن نتوقف حتى يتم تحقيقيها!
الجهات المشاركة:
النقابة المستقلة للضرائب العقارية. رابطة عمال الغزل والنسيج بالمحلة. لجنة العاملين بالبريد. إتحاد المعاشات. وقوى عمالية أخرى،،،، اللجنة التحضيرية للعمال. اللجنة التنسيقية. حزب الكرامة تحت التأسيس . الحزب العربي الناصري. حزب الكرامة. حركة كفاية. الجمعية الوطنية عمال من أجل التغيير. مركز الدراسات الاشتراكية. مصريات من أجل التغيير. الإخوان المسلمين. مركز آفاق اشتراكية. حركة 6 أبريل. الجبهة الوطنية. مجموعة تضامن. لجنة تنسيق دمياط. الحركة الشعبية للتغيير. أطباء بلا حقوق. الصيادلة. التجاريين. مهندسون تحت الحراسة. نقابة الأطباء. أطباء بيطريون بلا حقوق. حزب التجمع. حركة كفاية. المعدات التليفونية. شركة تليمصر. التمريض. طنطا للكتان. موظفي مركز المعلومات. الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية. المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية. مركز هشام مبارك للقانون. الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان. أولاد الأرض. مؤسسة الهلالي للحقوق والحريات. مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف.


Continue reading

حادثة قتل متهم مصرى فى لبنان ….. رائحة العنصرية!!؟

30 Apr 2010, written by

نقلا عن تامر موافى

إذا ما إشتميت فى خبر تقرأه رائحة العنصرية فتوقف قليلا فربما لا تفوح الرائحة من الخبر و إنما من مصدر آخر.

ردود الأفعال على النت تجاه حادثة قتل متهم مصرى فى لبنان و التمثيل بجثته من قبل جماهير قرية غاضبة تضيف فى رأيى دليلا جديدا ليس على عنصرية لبنانية أو عربية بشكل عام تجاه المصريين و إنما على عنصرية مصرية تجاه الجميع .. هذه العنصرية تنعكس فى صورة إنعدام كامل للثقة فى الآخر و توقع الأسوأ دائما من قبله و من ثم تتمثل واضحة فى تصوير كل فعل من هذا الآخر تجاه الذات على أنه فعل عنصرى ينطوى على كراهية لا تتعلق بشخص واحد و فعل بعينه و إنما تشمل كل مصرى و بدون سبب مباشر غير الحقد و الضغينة غير المبررة..

المصرى القتيل متهم بإغتصاب طفلة فى الثالثة عشر من عمرها و قتل أربعة – طفلين و جديهما!! .. و على الرغم من أن القاعدة القانونية المستقرة تقول أن كل متهم بريئ حتى تثبت إدانته إلا أننا جميعا نعلم أن الجموع الغاضبة لا تقيم للقواعد القانونية وزنا خاصة فى بلدان لطالما ضرب فيها بالقانون عرض الحائط من قبل السلطات التى يتوقع منها حمايته و التقيد قبل غيرها به .. لا يمكننا لوم جمهور غاضب إذا ما إفتقد الثقة فى أن القانون سينصفه – و إن أنصفه سيتم تنفيذ ما يمليه فعليا – إذا ما إلتجأ إلى وسائل بديلة هى بالضرورة أكثر عدوانية و عنفا و غوغائية لتحقيق ما يرى أنه العدل ..

لا داعى لأن أذكركم و إياى بما تمخضت عنه معركة الجزائر الفاضحة و التى نحن اليوم فيها و عن حق الطرف الملام الذى يتضرع طلبا للمغفرة عما بدر منه خوفا من العقوبة .. فلنحفظ لهذا البلد البقية الباقية من ماء الوجه الذى أرقناه حتى لم نبق منه إلا القليل و لنحاول أن نتشبه بمواقف الكبار فى الترفع عن الصغائر و رؤية الأمور فى حجمها الطبيعى عل و عسى يلمح فينا الآخر ظلا من الشقيقة الكبرى التى كناها يوما ..

ليس أى منا ببعيد عن موقف أو حالة مشابهة فى واقعنا المصرى فالأحداث التى لجأ فيها الناس أو حاولوا اللجوء إلى تنفيذ العدالة من وجهة نظرهم بأنفسهم لا يمكن حصرها و لذلك فأقرب شيئ إلى تصور أى منا هو توقع أن ما كان هو رد فعل طبيعى تماما من أهالى قرية غاضبين و ربما لا يكون أمامنا إلا أن نلوم السلطات المسئولة فى موقع الحادث و التى أظهرت إهمالا غير مفهوم فى توفير الحماية لمتهم بمثل تلك التهم التى يتوقع أى أحد أن تثير ثائرة الناس ..

الغريب و المريب و غير المبرر هو أن يبحث أى منا عن أسباب للحادث تتخطى الوقائع الواضحة و المفهومة و الكافية بذاتها لتبريره .. و الأكثر غرابة و ريبة أن يقفز عقل أحدهم إلى إلصاق صفة العنصرية بالحادث لمجرد أن بطله و ضحيته مصرى قتله أهالى قرية لبنانية .. ثم تبلغ الغرابة قمتها و تصبح الريبة يقينا بعدم الموضوعية إذا ما بدأ أحدهم الربط بين الحدث و بين توترات سياسية بين النظام المصرى و حزب الله اللبنانى و التى توجت مؤخرا بحكم مريب من محكمة طوارئ مصرية ضد أفراد إتهموا بتكوين خلية تابعة للحزب على الأراضى المصرية..

هذه الدرجات من الغرابة و الريبة لا يوضحها إلا العودة إلى واقعنا المصرى ذاته و بمقارنة بسيطة يمكننا أن ندرك طبيعة الداء و ربما سببه الرئيسى أيضا ..

عندما يتهم شاب مصرى بإغتصاب فتاة مصرية أيضا .. نتوقع بالطبع أنه لو تمكن أهلها أو أهل قريتها الغاضبون من الإمساك به أن يلقى مصيرا لا يختلف عن هذا الذى واجهه المصرى فى لبنان و لكن إذا ما تصادف أن الشاب المصرى هو قبطى أيضا و أن الفتاة المصرية هى مسلمة فما يحدث هو أن يثور المسلمون من أهلها و أهل قريتها و غيرهم لا ضد الشاب المتهم و لا حتى ضد أهله بل ضد كل من هو و ما هو قبطى فى طريقهم فيهاجمون المنازل و يحطمون واجهات المحال التجارية و يحرقون السيارات .. هذا تحديدا هو العنف العنصرى و الطائفى بإمتياز .. و فى المقابل و بينما يعيش و يعمل فى لبنان مصريون كثر فلم نسمع اليوم عن أن أحدهم تعرض لتحرش أو إعتداء من أى شكل .. أين العنصرية و من العنصرى إذن؟؟

أما ربط الواقعة بالحكم الأخير لمحكمة الطوارئ المصرية فهو أشبه شيئ بالتحسيس على البطحة و كأنما نناقض أنفسنا إذ ندعى أننا نحمى أمن بلادنا و أن الأحكام القاسية هى عادلة فى مواجهة من كانوا يريدون العبث بأمن الوطن و تمزيق نسيجه الإجتماعى!! .. فإذا كان الأمر كذلك حقا فلماذا نتوقع أن يثير تمسكنا بحقوقنا المشروعة شعورا بالضغينة فى نفوس الآخرين؟ .. و إذا توقعنا أن يكون الآخر من حزب الله و شيعة الجنوب غير محايد فى حكمه على الأمر ، و حيث أن من بعض إدعاءاتنا أن اللبنانيين من غير المنتمين لحزب الله و من غير شيعة الجنوب هم فى الواقع يتفهمون الموقف المصرى و يشاركون مصر و الموالاة اللبنانية فى 14 آذار تخوفهما من سلاح حزب الله .. إذا كان الأمر كذلك فلماذا نتوقع من قرية سنية و مسيحية فى قضاء الشوف و ليس فى الجنوب كما قال البعض أن يحمل أهلها الضغينة لمصر النظام و يمتد حقدها إلى مصر الشعب و الأفراد؟؟

التفسير الطبيعى هو أن ما يمارسه النظام هو فى الواقع مما لا يقبله أحد سواء كان عضوا فى حزب الله أو من شيعة لبنان أو سنتها أو مسيحيوها أو كان عربيا فلسطينيا من غزة أو الضفة أو عربيا فى أى مكان آخر أو حتى مصريا ممن لم يستسلموا لعمليات غسيل الدماغ التى مورست طوال عقود لتفصم عروة العروبة التى تربطنا بالشقيق ذو اللغة و الثقافة الواحدة و تربطنا رغم أنوفنا بعجلة مصالح العدو الأمريكى و الصهيونى فنصبح مخلب قط و نصل خنجر فى ظهر الشقيق ..

التفسير الطبيعى أننا ندرك فى أعماق نفوسنا أنه لو إستبدل العرب حبهم لمصر ببغض و مقت و كراهية فإن ذلك هو أمر متوقع و نتيجة منطقية لسنوات من إدارة الظهر لمسئوليتنا تجاه عروبتنا و قضاياها .. و إلا فبماذا نبرر هذه البرانويا المصرية السائدة و التى ترى فى كل إشارة أو كلمة أو حدث تحرشا و تطاولا و إعتداءا لا شيئ وراءه إلا العنصرية و العنصرية وحدها و كأنما إرتدينا فى يوم و ليلة إهاب الدولة العظمى التى تبرر لمواطنيها كراهية العالم لهم بالحسد و الغيرة أو كره متأصل للحرية و الديموقراطية .. و بغض النظر عن أنه ليس لدينا ما يحسدنا عليه الآخرون فإننا مستعدون لإستيراد هذا المفهوم الساذج فنحن ملائكة أبرار أطهار يكرهنا الآخرون حقدا و ضغينة كما يكره الأنذال من سبق إليهم بإحسان!!


Continue reading

My Bookmarks :-YouTube – فضيحة الشيخ يوسف البدرى والنصب الرقية الشرعية ب 400 جنية

30 Apr 2010, written by

Posted from Diigo. The rest of my favorite links are here.


Continue reading

Our Right to a minimum living wage in Egypt

28 Apr 2010, written by Continue reading

فيديو- كمال ابوعيطة يهاجم مجاور بعد اتهامة منظمة العمل الدولية بالتأمر ضد مصر لدعمها النقابات المستقلة

27 Apr 2010, written by

هاجم كمال ابوعيطة رئيس النقابة المستقلة لموظفى الضرائب العقارية حسين مجاور رئيس الاتحاد العام (المزيف) لعمال مصر اثناء الندوة التى اقيمت يوم امس بحضور وفد منظمة العمل الدولية برئاسة كارى تابيولا المدير التنفيذى لقطاع الحريات والحقوق الاساسية للعمال ,حيث اكد ابوعيطة ان الدستور والقانون المصرى لا يتعارضان مع قوانين منظمة العمل الدولية الخاصة بحق العمال فى انشاء نقابات مستقلة وحقهم فى ممارسة العمل النقابى بكل حرية دون فرض عليهم نقابات هى فى الاصل حكومية ولا تعبر عنهم ولا عن تطلعاتهم , وشن ابوعيطة هذا الهجوم بعد الاتهامات السخيفة التى وجهها مجاور لمنظمة العمل الدولية حيث اتهمها بأنها تتأمر على مصر لدعمها النقابات المستقلة والاعتراف بها وانها تسعى الى احداث فوضى فى العمل النقابى المصرى وهو ما دفع كمال ابوعيطة الى الرد لتفنيد كل هذة الاتهامات , جدير بالذكر ان هذة الندوة قد اقامتها منظمة العمل الدولية لمناقشة اوضاع الحريات النقابية فى مصر


Continue reading
http://egytimes.org/wp-content/themes/platform