تضارب المصالح داخل مجلس ادارة شركة غزل المحلة يؤدى الى كشف شبهات فساد

25 Jan 2009, written by

مسعد الفقى رئيس اللجنة النقابية بغزل المحلة تم التعدى علية من قبل المدعو محمد الهلالى رئيس قطاع الورش والمعين من قبل فؤاد عبد العليم حسان عضوا بمجلس ادارة نادى غزل المحلة وكذا عضو لجنة الأسكان .
تبدأ القصة اثناء انعقاد جلسة بمكتب المفوض العام لبحث امر 6 ستة من الحالات المعروضة على لجنة الاسكان والتى اعترض عليها رئيس اللجنة النقابية بحجة ان هؤلاء هم من اتباع محمد الهلالى وانة اذا سمح لهؤلاء الستة فليسمح ب90 حالة الاخرى الكل سواسية حسب قول مسعد الفقى.
فما كان من محمد الهلالى بعد ان احتد الموضوع ان قام بضرب مسعد الفقى بلكمات متعددة فى منطقة الوجة حيث ان محمد كان أحد لاعبى الملاكمة بغزل المحلة سابقا مما ادى الى اصابة مسعد الفقى اصابات بالغة تم نقلة على اثرها الى مستشفى المحلة العام
يقول مسعد الفقى ان فؤاد عبد العليم حسان رأى هذا الحدث امام عينية ولم يهتم وخرج ولم يتصل بة للاطمئنان علية
نخرج من هذا الخدث ان هناك صراعات داخل اللجنة النقابية بغزل المحلة يقول عدد من العمال ان الخلاف من يتسلم الشقق السكنية رجالة مسعد الفقى ام رجالة محمد الهلالى
وبالتالى فهذا الحدث يكشف للجميع عن مدى الصراع على المصالح داخل مجلس ادارة الشركة لدرجة ان لحظة احتدام بينهما على من يستحوذ اكثر يقوم احدهم بضرب الأخر , كل هذا على حساب العمال
قبل ان ننهى نود ان نقول كلمة بسيطة وهى ان مسعد الفقى يدعى انة قد قام بكل هذا من اجل مصلحة العمال وطبيعى هذا غير م موجود اذا فلو كان هذا فعلا فليصمم على كلامة ولا يسحب شكواة ضد محمد الهلالى ويطلب بعمل تحقيق فيما حدث من شبهات فساد داخل لجنة الاسكان


Continue reading

Fire on Blankets factory in El-mahalla elkubra حريق فى مصنع للبطاطين فى المحلة الكبرى

25 Jan 2009, written by
احدى الاسر المتضررة من الحري ومن وجود المصنع فى الاساس

تصوير محمد مرعى

كتب /محمد رعى ورامز عباس

حريق هائل يلتهم مصنعاً وطابقاً بمنزل مجاور

أندلاع حريق بمصنع أحمد بصل للبطاطين بقرية أبو علي بالمحله والكائن أمام مركز شرطة المحلة الكبرى

شب منذ ساعات حريق هائل بمصنع أحمد بصل الذى يقوم بصناعة نسيج البطاطين بقرية أبو علي القنطرة

والتهم مصنع احمد بصل بالكامل وطابقا بمنزل عصام عبد الله جويش المجاور للمصنع

في البداية قال الحاج عصام عبدالله أن هذا الحريق الذى حدث خلال وجوده في عمله وأتي علي محتويات منزله من أجهزة كهربية ومنزلية وأثاث شقته التي تجاور طابق المصنع

وقال أيضا أنها ثالث مرة يحدث مثل هذا الحريق لنفس المصنع ولكنه لن يتسامح مع ذلك الأهمال الذى يحدث كثيراً

وأضاف قمنا بتحرير محضر بقسم الشرطة نعلن تضررنا من وجود هذا المصنع الذى يفتقر لوسائل الامن الصناعي ( دون طفايات أو انذار حرائق أو حنفيات حريق ) بداخله مما يؤدى لوجود ضحايا بين الاهالي

وأكد أن الاتلافات التى حدثت لشقته سنتكلف أموال كثيرة في ترميم ما التهمته النيران لشقته والتى تلتهم كل عام المصنع الذى يتم تعويضه من التأمين … ولكن من يعوضنا احنا …….

وقال أحد الاهالي المتضررين

تم أنشاء هذا المصنع منذ 25 سنه ويمتلكه أحمد أحمد مصطفي بصل وتم أنشاءه وسط منطقة سكنية لذلك

أناشد وزير الصناعة المهندس رشيد محمد رشيد .. وعائشة عبد الهادى بفتح تحقيق فوراً لمعرفة أسباب وجود هذا المصنع في منطقة سكنية ووسط غياب وسائل أمن صناعي بداخلة

وعلي جانب أخر كشف محمد قنديل أحد الاهالي بالشارع المجاور أن مأمور قسم شرطة أبو علي

أثناء قيامه بالتحقيق قال أنه من المحتمل حدوث هذا الحريق نتيجة ماس كهربي مما جعلهم يشكون بتواطيء

مأمور القسم مع صاحب المصنع

لانه ذكر ذلك بالمحضر دون بحث جنائي وهذا ما فعلته النيابة عندما جائت وتحدثت مع الاهالي والحاج عصام

عبد الله ووعدتهم بارسال فريق من البحث الجنائي غداً 26-1-2009 لمعرفة أسباب حدوث هذا الحريق

الجدير بالذكر أن الحريق الذى أندلع في الساعة الخامسة مساء اليوم بمصنع أحمد بصل والذى التهمته النيران باكمله

كشف تبطيء صاحب المصنع في طلب المطأفي حتي احترق باكمله خوفاً من دفع بوليصة التأمين السنوية علي المصنع معرضاً أرواح الاهالي للخطر

وسوف تكشف الايام القادمة مزيد من التفاصيل التي سوف تعلنها النيابة بعد وصول تقارير فريق البحث الجنائي غدا …… هذا ماجاء على لسان رئيس النيابة .

قمنا ايضا بعمل فيلم تسجيلى مع هذة الاسرة المتضررة من الحريق سينشر فيما بعد.


Continue reading

عروس المحلة ضحية كلاب العادلى فى المحلة الكبرى mahalla women the victim of aladly dogs

25 Jan 2009, written by Continue reading

Your Thought and Mine

23 Jan 2009, written by
GIBRAN KHALIL GIBRAN
Your thought is a tree rooted deep in the soil of tradition and whose branches grow in the power of continuity. My thought is a cloud moving in the space. It turns into drops which, as they fall, form a brook that sings its way into the sea. Then it rises as vapour into the sky. Your thought is a fortress that neither gale nor the lightning can shake. My thought is a tender leaf that sways in every direction and finds pleasure in its swaying. Your thought is an ancient dogma that cannot change you nor can you change it. My thought is new, and it tests me and I test it morn and eve.
You have your thought and I have mine.
Your thought allows you to believe in the unequal contest of the strong against the weak, and in the tricking of the simple by the subtle ones. My thought creates in me the desire to till the earth with my hoe, and harvest the crops with my sickle, and build my home with stones and mortar, and weave my raiment with woollen and linen threads. Your thought urges you to marry wealth and notability. Mine commends self-reliance. Your thought advocates fame and show. Mine counsels me and implores me to cast aside notoriety and treat it like a grain of sand cast upon the shore of eternity. Your thought instils in your heart arrogance and superiority. Mine plants within me love for peace and the desire for independence. Your thought begets dreams of palaces with furniture of sandalwood studded with jewels, and beds made of twisted silk threads. My thought speaks softly in my ears, “Be clean in body and spirit even if you have nowhere to lay your head.” Your thought makes you aspire to titles and offices. Mine exhorts me to humble service.
You have your thought and I have mine.
Your thought is social science, a religious and political dictionary. Mine is simple axiom. Your thought speaks of the beautiful woman, the ugly, the virtuous, the prostitute, the intelligent, and the stupid. Mine sees in every woman a mother, a sister, or a daughter of every man. The subjects of your thought are thieves, criminals, and assassins. Mine declares that thieves are the creatures of monopoly, criminals are the offspring of tyrants, and assassins are akin to the slain. Your thought describes laws, courts, judges, punishments. Mine explains that when man makes a law, he either violates it or obeys it. If there is a basic law, we are all one before it. He who disdains the mean is himself mean. He who vaunts his scorn of the sinful vaunts his disdain of all humanity. Your thought concerns the skilled, the artist, the intellectual, the philosopher, the priest. Mine speaks of the loving and the affectionate, the sincere, the honest, the forthright, the kindly, and the martyr. Your thought advocates Judaism, Brahmanism, Buddhism, Christianity, and Islam. In my thought there is only one universal religion, whose varied paths are but the fingers of the loving hand of the Supreme Being. In your thought there are the rich, the poor, and the beggared. My thought holds that there are no riches but life; that we are all beggars, and no benefactor exists save life herself.
You have your thought and I have mine.
According to your thought, the greatness of nations lies in their politics, their parties, their conferences, their alliances and treaties. But mine proclaims that the importance of nations lies in work – work in the field, work in the vineyards, work with the loom, work in the tannery, work in the quarry, work in the timberyard, work in the office and in the press. Your thought holds that the glory of the nations is in their heroes. It sings the praises of Rameses, Alexander, Caesar, Hannibal, and Napoleon. But mine claims that the real heroes are Confucius, Lao-Tse, Socrates, Plato, Abi Taleb, El Gazali, Jalal Ed-din-el Roumy, Copernicus, and Pasteur. Your thought sees power in armies, cannons, battleships, submarines, aeroplanes, and poison gas. But mine asserts that power lies in reason, resolution, and truth. No matter how long the tyrant endures, he will be the loser at the end. Your thought differentiates between pragmatist and idealist, between the part and the whole, between the mystic and materialist. Mine realizes that life is one and its weights, measures and tables do not coincide with your weights, measures and tables. He whom you suppose an idealist may be a practical man.
You have your thought and I have mine.
Your thought is interested in ruins and museums, mummies and petrified objects. But mine hovers in the ever-renewed haze and clouds. Your thought is enthroned on skulls. Since you take pride in it, you glorify it too. My thought wanders in the obscure and distant valleys. Your thought trumpets while you dance. Mine prefers the anguish of death to your music and dancing. Your thought is the thought of gossip and false pleasure. Mine is the thought of him who is lost in his own country, of the alien in his own nation, of the solitary among his kinfolk and friends.
You have your thought and I have mine.

Continue reading

أحمد المسلمانى يرد على سؤال عن سبب انتفادة لهيكل بالهروب

22 Jan 2009, written by
فى ندوة فى مقر حزب الوفد بطنطا قبل اسبوع من وقف اطلاق النار على غزة لتحليل ما يحدث من مجازر انذاك وشرح وفهم المواقف السياسية الدولية منها والعربية تجاة مأساة غزة وبحضور الصحفى احمد المسلمانى الذى ادار النقاش بكلام غاية فى الغرابة وذلك كما يلى :
انتقادة اللاذع للمقاومة فى فلسطين وللمظاهرات التى خرجت فى مصر للتنديد بهذة المجازر وضعف الانظمة العربية باتخاذ مواقف تاريخية قائلا ان هذة المظاهرات لا تمثل ولا تحرك ضغطا على النظام المصرى مما ادى الى استنفار الحاضرين من هذا النفاق المقنع حتى اقر فى النهاية بأهمية التظاهرات الشعبية ليس فى عمل ضغط على النظام ولكن حسب قولة حتى تعرف الأجيال الحالية خطورة اسرائيل على المنطقة.
وبانتقادة لفصائل المقاومة فى غزة قال كيف لهؤلاء البشر ان يدخلوا حرب شرسة كهذة على حساب كثير من الضحايا بدون وضع خطة للمقاومة وتقليل عدد الضحايا بعمل ملاجى تحت الأرض فى غزة .
وفى تحليل المسلمانى لتعامل النظام المصرى مع ازمة غزة انتقد فقط دور احمد ابو الغيط بفشلة فى ادارة الدبلوماسية المصرية اذاء ما يحدث فى غزة
واكد المسلمانى ان مصر لا تسطيع الان وقف اتفاقية كامب ديفيد مع اسرائيل لان هذا معناة اعلان حالة حرب ولكن رد علية الحضور بأن مصر من الممكن ان تفعل الكثير من اجل انقاذ غزة فى انة اذا لم تستطيع مصر وقف تجميد اتفاقية كامب ديفيد مع اسرائيل فعلى الأقل فى مقدورها ان تتخذ خطوات احرى من بينها : طرد السفير الصهيونى من القاهرة < سحب السفير المصرى من اسرائيل < وقف جميع الأتفاقيات الاقتصادية مع الكيان الصهيونى بما فيها اتفاقية الكويز < اعلان النظام المصرى بشرعية المقاومة الفلسطينية فى محاربة الأحتلال ومساندتها ماديا ومعنويا < فتح معبر رفح دون اغلاق لدخول المساعدات والأعانات الى قطاعى غزة
فرد المسلمانى بالقول ان هذة الخطوات من الممكن وليس اكيدا ان تضغط على اسرائيل بوقف العدوان .
وفى سؤال للمسلمانى من احد الحضور عن سبب انتقادة للأستاذ هيكل فى جريدة المصرى اليوم لبعض مما شرحة هيكل على قناة الجزيرة من تحليل وتوضيح رؤيتة السياسية والأستراتيجية لأحداث فى غزة ؟ لم يعطى او بمعنى اصح لم يستطع المسلمانى توضيح وجهة نظرة فهرب من السؤال قائلا ان الاستاذ هيكل يقدرة كثيرا( المسلمانى ) بدليل ان هيكل فى الافطار الجماعى الذى اقيم فى نقابة الصحفيين فى رمضان طلب هيكل ان يجلس معة هو شخصيا على انفراد لمدة ساعة كاملة دونا عن باقى الصحفيين……….
وفى سؤال اخر للمسلمانى عن ميولة السياسية ان كان ليبرالى او اشتراكى او قومى او شيوعى قائلا انة ليس مح احد وانة ذو توجة مستقل وذلك حسب قولة سبب لة الكثير من المشاكل مع المعارضة والنظام والأخوان وحتى أمن الدولة.
سألة احد الحضور ايضا اننا نخشى فى المستقبل ان نسمع ان الأستاذ احمد المسلمانى قد اصبح من صحفى السلطان ؟
قال وما المانع فالاستاذ هيكل كان صحف لسلطانين او رئيسين هما عبد الناصر والسادات فرد الاستاذ حمدى حسين علية بالقول ولكنة ترك السلطان الثانى لانجراف سياستة عن التوجهات الأساسية للسياسة المصرية فلم يعلق احمد المسلمانى على هذا الرد.
فى النهاية انتهت الندوة باستياء البعض وليس الكل مما قالة المسلمانى , ولكن فى رأى الشخصى المتواضع لأراء كثيرة بأن احمد المسلمانى يبحث عن شىء ما؟ ما هو ؟ اعتقد منصب صحفى كبير يقربة منالنظام.
محمد مرعى mohammed maree

Continue reading
http://egytimes.org/wp-content/themes/platform