مافيا أختطاف الأطفال وسرقة الأعضاء بالمحلة وسمنود

29 Apr 2009, written by

كنا قد نشرنا من قبل عن حادثة العثور على جثة طفل فى منطقة المقابر بجوار الطريق الدائرى بالمحلة الكبرى اكد معمل الطب الشرعى ان ذاك ان الطفل قد نزعت منة أعضائة الداخلية بالكامل مع التأكيد ان من قاموا بذلك ما هم الا اطباء محترفين مما ادى الى انتشار حالة من الرعب والزعر بين اهالى مدينة المحلة الكبرى خوفا على اطفالهم

بعد هذا الحادث بقليل تم العثور على جثة امراة فى العشرينيات من عمرها مفتوح بطنها ومنزوع منها أشلائها الداخلية فى احدى شقق منطقة الشعبية بالمحلة الكبرى ولم يتم الاعلان عن هذا الواقعة الا منذ عشرة ايام فقط , فالقتيلة هى زوجة لسائق تاكسى مازال يشعر بالذنب انة كان السبب فى ذلك , يقول قبل قتلها بثلاثة ايام كانت قد ركبت معة فى التاكسى امرأة لا يعرفها يكسوها االذهب وقالت لة انها لسة رجعة من الكويت ومحتاجة واحدة تيجى تنظفلى البيت وهديها ان هى عاوزاة بالدينار الكويتى وعلى الفور حسب ما يقول الزوج قال لها مراتى ممكن تيجى تنظف , فأعطت لة عنوان الشقة فى منطقة الشعبية الى اعطاة لزوجتة وبعدها حدث ما حدث , مما جعلة يشعر انة هو السبب فى لك

حتى جاء يوم أمس بالقبض على اثنين رجل وامرأة فى احدى القرى التابعة لمركز سمنود متلبسين باختطاف طفلين كانوا على وشك الهروب بهما الا ان والدة الطفلين قد صرخت عندما رأت هذا الموقف مما ادى الى تجمع الاهالى فأمسكوا بالمختطفين وانهالوا عليهم ضربا وقاموا بابلاغ قوة قسم شرطة سمنود التى اتت على الفور وتم القبض عليهما , ما يجعلك تستغرب من هذا الحادث ان احد الخاطفين قال بشكل مستفز انا عندى أكثر من عشرة محامين وديها خمسين جنية كفالة وهطلع

بعد كل هذة الحوادث والذى ادت الى خوف الاهالى لاتجدهم يتركون اولادهم يذهبون الى مدارسهم دون الذهاب معهم وانتظارهم لحظة خروجهم للرجوع معهم فى امان , وهذا خلاف ما كان يحدث من قبل

أعتقد فى النهاية ان النظام المصرى يجب ان يضع امن المواطن المصرى فى مقدمة اهتماماتة بدلا من الاهتمام بالأمن السياسى على حساب الامن الجنائى


Promote This Post

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform