برلمان 2011- برلمان الثورة ام برلمان العسكر ؟

08 Nov 2011, written by



http://www.aswatmasriya.com/images/News/original/db0f878a-c73d-49d0-8705-9feda2266859.jpg

برلمان الثورة ام برلمان العسكر ؟

نجح العسكر بامتياز فى جذب انتباة القوى والاحزاب السياسية المختلفة الى صراعات نخبوية بعيدة كل البعد عن اهداف الثورة الحقيقية ,صراعات نخبوية  افقدت الثورة شعبيتها لدى شريعة كبيرة من الشعب المصرى , صراع على ماهية الدولية مدنية ام دينية ,صراع على الدستور اولا ام البرلمان والرئاسة اولا , لن ندخل فى تفاصيل هذة الصراعات الجدلية ,سندخل مباشرة فيما هو ات فى نهاية هذا الشهر 28 نوفمبر وهى اول انتخابات برلمانية تشهدها مصر بعد الاطاحة بالرئيس المخلوع مبارك فى 11 فبراير الماضى,لا انكر اننى كنت من اشد المؤيدين والمدافعين عن ضرورة المشاركة فى هذة الانتخابات لاسباب لا يزال البعض منها يشغلنى منها انة بهذة الانتخابات سوف ننزع السلطة التشريعية من المجلس العسكرى ونوقف اصدار القوانين والقرارات بشكل منفرد دون وجود سلطة تشريعية منتخبة شعبيا يكون لها القرار الاول والاخير فى اقرار القوانين من عدمها,ان المزاج العام الشعبى متلهف لاجراء اول انتخابات حرة ونزيهة عليها اشراف قضائى ورقابة محلية ودولية , ان الاغلبية فى البرلمان القادم سيكون من حقها تشكيل الحكومة , ان البرلمان القادم سيكون بمثابة خطوة يتم اجتيازها طبقا لخطة الطريق (المنفردة) التى اعلنها المجلس العسكرى للتحول الديمقراطى فى مصر والتى تستجوب بعدها اجراء انتخابات رئاسية وعمل الدستور ,ان البرلمان القادم سيكون بداية لاحزاب جديدة نشأت بعد الثورة لبناء قواعد جماهيرية لها والتفاعل بشكل قوى وعملى مع قضايا الشارع حتى لو لم تحقق مكاسب فى هذة الانتخابات , لكن مع كل هذة الاسباب المؤيدة للمشاركة فى هذة الانتخابات توجد اسباب منطقية اخرى للمقاطعة وهى كيف تجرى اول انتخابات برلمانية بعد الثورة فى ظل غياب ملامح واضحة لما هو ات بعدها , كيف نشارك فى انتخابات برلمانية وهناك اكثر من 15 الف مدنى تحت رحمة القضاء العسكرى اخرهم المدون والناشط علاء عبدالفتاح , كيف تجرى هذة الانتخابات ولم تشكل لجنة قضائية مستقلة للتحقيق فى جرائم الجيش المصرى بداية من 3 فبراير بسماحة للبلطجية بدخول الميدان فيما سمى بموقعة الجمل ,لجنة مستقلة للتحقيق فى جرائم التعذيب التى قامت بها قوات الشرطة العسكرية ضد الثوار فى مارس الماضى داخل المتحف المصرى وكشف عذرية 17 فتاة مصرية فى امتهان واضح لكرامتهم وادميتهم ,لجنة قضائية للتحقيق فى جريمة اعتداء قوات الجيش على المتظاهرين فى التحرير صباح 9 ابريل وقتل الشهيد على ماهر طالب الثانوية ذو 17 عاما بالرصاص الحى ,لجنة قضائية مستقلة للتحقيق فى جريمة الاعتداء على المتظاهرين السلميين من قبل قوات الجيش امام السفارة الاسرائيلية فى 15 مايو الماضى , لجنة قضائية للتحقيق فى احداث العباسية ودور اللوء حسن الروينى فى شحن اهالى العباسية على الهجوم والاعتداء على الثوار بتاريخ 23 يوليو والتى على اثرها قتل محمد محسن احد اعضاء حملة دعم البرادعى ,لجنة قضائية مستقلة للتحقيق فى هجوم قوات الشرطة العسكرية والصاعقة والامن المركزى على الثوار فى التحرير فى الاول من رمضان ,لجنة قضائية مستقلة للتحقيق فى مجزرة ماسبيرو بتاريخ 9 اكتوبر والتى راح ضحيتها 27 شهيد 12 منهم قتلوا دهسا بمدرعات الجيش والباقى بالرصاص الحى بالاضافة الى اصابة ما يزيد عن 400 اخرين , نعود للأسباب المؤيدة لمقاطعة هذة الانتخابات :- كيف تجرى انتخابات برلمانية لن تشكل الغالبية الفائزة فيها الحكومة القادمة كما صرح اللواء ممدوح شاهين , كيف تجرى انتخابات برلمانية فى ظل استمرار العمل بقانون الطوارىء , كيف تجرى انتخابات برلمانية ولا تزال القيود المفروضة على حرية الاعلام والصحافة كما هى بل اسوأ من ايام مبارك – الاعلام الحكومى المتمثل فى ماسبيرو ظل كما هو فقد تحول من ادارة مباحث امن الدولة(الامن الوطنى حاليا) ولجنة السياسات فى الحزب الوطنى المنحل الى ادارة الشئون المعنوية التى يترأسها اللواء اسماعيل عتمان وكلنا شاهدنا ما فعلة الاعلام المصرى خلال احداث ماسبيرو ,سياسيين ومذيعيين لهم مواقف مؤيدة للثورة ومنتقدة لاداء المجلس العسكرى منعوا من الظهور على شاشة التليفزيون المصرى ,اما الاعلام الخاص فتابعنا ما حدث مع برنامج اخر كلام الذى يقدمة الاعلامى يسرى فودة على قناة اون تى فى الفضائية من منع حلقة لة مع الدكتور علاء الاسوانى بضغط من المجلس العسكرى ,صحفيين امثال حسام الحملاوى ورشا عزب وعادل حمودة ونبيل شرف الدين وريم ماجد ومحمود الضبع وغيرهم تم التحقيق معهم امام النيابة العسكرية , صحف صودرت اعداد منها كصحيفة صوت الامة التى فتحت تحقيق عن فساد المخابرات العامة وضرورة تطهيرها من رجال عمر سليمان – مدونين تم التنكيل بهم وتحويلهم الى المحاكم العسكرية كالمدون مايكل نبيل المسجون عسكريا الان لثلاث سنوات لانتقادة المجلس العسكرى على مدونتة , والمدون علاء عبدالفتاح المتجز حاليا على ل15 يوما على ذمة تحقيقات النيابة العسكرية الباطلة الخاصة باحداث ماسبيرو -كل هذا يعنى بالنسبة لى ان الانتخابات البرلمانية القادمة ستتم فى ظل وجود اعلام مقموع ومقيد علية رقابة عسكرية , كيف ستتم انتخابات برلمانية وموعد اجراء انتخابات الرئاسة غير معلوم , كيف ستتم انتخابات برلمانية  والبرلمان المنتخب المنوط بة تشكيل لجنة عمل دستور مصر القادم سيختار فقط 20 شخصا وال80 الاخرين سيختارهم المجلس العسكرى , كيف تتم انتخابات برلمانية ولم يتم تطهير وزارة الداخلية من القيادات والضباط خاصة ضباط مباحث امن الدولة الذين تورطوا فى قتل وتعذيب المصريين ,كيف ستم انتخابات برلمانية فى وجود نائب عام فاسد وقضاء غير مستقل ,كيف ستتم انتخابات برلمانية بعد ظهور ما سمى بوثيقة على السلمى نائب رئيس مجلس الوزراء والتى فى حالة اقرارها واصدار اعلان دستورى بها ستكرس حكم العسكر وتجعل المؤسسة العسكرية دولة داخل الدولة ليس عليها سلطان ولا رقيب

اسباب المقاطعة فى رأى اكثر منطقية من اسباب المشاركة لكن هذا لا يمنع فى حال الشروع فيها من منع التزوير ومنع فوز فلول الوطنى

يسقط حكم العسكر – موعدنا 18 نوفمبر

@mar3e


Promote This Post

3 Comments

Reply

Nashat Seleman

November 9, 2011 1:54 am

برلمان الثورة ام برلمان العسكر ؟ مقال يعدد اساب المقاطعة طبقا لقراءة المشهد السياسي الان وتظل رؤية المقاطعة من زاوية المشهد الثوري نافذة : نحن في حالة هجوم ثوري ولن نخدع ونخدع ونستبدل معاركنا النضالية من اجل الحريات السياسية والعدالة الاجتماعية باستخدام اساليب النضال الثوري ( التظاهر والاعتصام والاضراب ) لصالح معركة الارض السهلة المزيفة معركة برلمان الثورة المضادة ولن نترك بناء تنظيماتنا الثورية القاعدية ( لجان الاضراب -النقابات المستقلة- الحركة الطلابية- اللجان الشعبية في الاحياء- مظاهرات الاحياء الشعبية وانتفاضة الصعيد – والتراس التحرير وحتي الحملات الحقوقية والمجموعات الثورية ) الي اوهام البرلمان

Reply

Ahmed Awadalla

November 10, 2011 2:50 am

المقال حلو وعرض بشكل بسيط كل المخاوف والمشاكل المحيطة بالفترة الانتقالية .. بس الصراحة كنت أتمنى أعرف أكتر عن الحجج المؤيدة والرافضة للمشاركة الانتخابية من ناحية التوقيت وأهمية المشاركة من رؤية استراتيجية .. شكرا ع المقال

Reply

karishma

November 11, 2011 10:58 pm

رائعه!! يسقط يسقط حكم العسكر

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform