الشرطة والجيش ايد واحدة فى تعذيب مواطنين بقسم شرطة بالدقهلية

27 Sep 2011, written by

هذة ليست داخلية حبيب العادلى الذى يحاكم الان فى قضية قتل المتظاهرين مع مبارك وابنائة ولواءات الداخلية , هذة داخلية منصور العيسوى وزير الداخلية الثانى بعد خلع مبارك , داخلية كان يفترض ان تعى ان ما قامت بة داخلية العادلى من تعذيب وامتهان كرامة المصريين فى اقسام ومقرات مباحث امن الدولة كان من اهم اسباب اندلاع ثورة 25 يناير , جريمة التعذيب هذة حدثت فى قسم شرطة الكردى بمحافظة الدقهلية , الجانى هنا ليست الشرطة وحدها لكن ضباط من الجيش , الجيش والشرطة ايد واحدة فى تعذيب المصريين ,اى ان كانت تهم هؤلاء المقبوض عليهم لن نقبل ان تهدر حقوقهم وتمتهن كرامتهم بهذة الصورة البشعة , جرائم التعذيب لا مبرر لها فى اى وقت وتحت اى مسمى حتى فى حالات الحروب والطوارىء- لا مفر من تطهير وزارة الداخلية من هؤلاء الضباط

يسقط حكم العسكر

فيديو يظهر تعذيب الشرطة العسكرية لمواطنين بالعصيان الكهربائية داخل احدى المعسكرات ببورسعيد


Promote This Post

2 Comments

Reply

محاسب / محمد غيث

October 6, 2011 8:33 am

ياطنطاوي .. يا عم شرفنطح .. أتقوا الله فينا ؟!‏
بقلم المحاسب / محمد غيث .‏

فضيحة أخري مدوية أراها تمر علي الجميع مرور الكرام ، فلقد فجرت جريدة البديل ‏الألكترونية وعلي موقعها الألكتروني اليوم الخميس 6/10/2011 قنبلة صاعقة ‏وفضيحة مخزية ومأسآة كارثية وبكل المقاييس ، ولعل أول رد فعل طبيعي مني ‏كمواطن مصري أنني شعرت بمدي ( خيبة ) المجلس العسكري الأعلي برموزه ‏وبرئيسه ، ويضاف إليه ( تواطؤ ) متعمد من شرف وحكومة القرف ؟ فالسيد الدكتور ‏‏/ أحمد حسن البرعي وزير القوي العاملة في حكومة عم شرفنطح الفاشلة ونقلاً عن ‏جريدة البديل السالفة الذكر ، قد صرح بأختفاء 436 مليار جنيه ( 72 مليار دولار) ‏تصورورا ؟ نحن نتحدث عن ( سرقة ولهف ) 436 ألف مليون جنيه ؟ وأما مايفرس ‏أي ديوث عديم الدم والدين والضمير ، قوله أن أحداً ما في الدولة المصرية لايعلم أين ‏أختفت هذه التلال من المليارت ؟ فلو كنا نتحدث بصدد 436 جنيه أو حتي 436 ألف ‏جنيه لكان الأمر مقبولاً وهانت علينا المصيبة ؟ فما بالكم ونحن نتحدث عن سرقة ‏‏436 ألف مليون جنيه ؟ وهذا في الوقت الذي يحاكم المجلس العسكري الأعلي في ‏محاكمه العسكرية واحداً من مدنيين مصر وبالأشغال الشاقة المشددة ولمدة 15 ‏سنوات وعلي سرقة توك توك لايزيد ثمنه عن 5000 جنيه ؟! وهنا يجب أن نقف ‏ونتسائل ومتوجهين بالسؤال ( لأسود ) المجلس العسكري والذين نراهم أنما ‏يستأسدون علي مواطن جانح سرق توك توك ويعذبوا أبوا أللي خلفوه ثم يسجنوه ‏عسكرياً وبالتغليظ 15 سنة ؟ ولنقول لهم وللسيد المشير طنطاوي رئيس مجلسهم ‏والذين أرتضوا من أنفسهم حكاماً وحراساً وأمناءً علي شعب وثورة ، وبالطبع هذا ‏الوصف يعم مال الشعب العام وبالدرجة الأولي والذين يعاقبون الجانحين ويخضعونهم ‏لمحاكمهم العسكرية إذا ما أضروا بالمال العام أو المنشآت العامة أو الخاصة ؟ ‏والسؤال لهم مجتمعون وفرادي : ياتري ياحضرات السادة أين ذهبت تلك الجبال من ‏المليارات وأين أختفت ومن الذي لهفها ؟ هل هو مثلاً ( أللهو الخفي ) ؟! وهل يمكن ‏لأي عاقل في الدنيا أو حتي مجنوناً كان أو سفيهاً أن يعقل أن أختفاء مبلغ 436 ملياراً ‏هو لغز وطلسم ولوغاريتم محير أنشلت عنده أيادي وأفكار وتحريات السادة القابعون ‏علي سدة المجلس العسكري ورئيسه طنطاوي وأجهزتهم السيادية والرقابية ؟ أم أن ‏هذا المبلغ الرهيب والمستفز قد أكلته القطة مثلا؟! شيء سخيف ومستفز ويوضح ‏مدي غياب أو تغييب المجلس العسكري عن الحادث الرهيب ؟ وأما الأعجب والأسوأ ‏هو أن يصدر هذا التصريح المستهجن علي لسان وزير القوي العاملة بينما يقف ‏رئيسه عم شرفنطح ؟ ويبدوا أمام الجميع وكأن القط قد أكل لسانه ؟ وكما يقول المثل ‏الأنجليزي ؟ وهو مايعني ببساطة أن هذا التصريح وبكل هزليته وكارثيته وفواجعه ‏ومحتواه كان الأجدر أن يكشف عنه ويصرح لنا به الدكتور عصام شرف باعتباره ‏رئيس حكومة الخيبة والقرف؟ وليس واحداً من وزراؤه ؟! وبالطبع وكما هي عادة ‏النظام البائد والذي أراه مازال ماثلاً للعيان وحياً في جميع التصرفات الرسمية والغير ‏رسمية وحتي وأن قطعنا رأسه فأن الجسم وبكافة أعضاؤه وأياديه وأرجله العنكبوتية ‏بالدولة مازال حياً وسليماً وقائماً ومسيطراً علي أحوال البلاد والعباد بالدولة المصرية ‏؟ وأستطرد لأزيد أن السيد عصام شرف وكما هي عادة وشم ووصم جميع الحكومات ‏المصرية الفاسدة والفاشلة والعقيمة المتعاقبة سوف يلقي باللوم والمسئولية علي ‏حكومة من سبقه وهي حكومة ( شفيق ياراجل ) ، وشفيق ياراجل بدوره سوف يلقي ‏بالمسئولية عمن سواه وهكذا دواليك ؟! إلا أن المسئولية الحقيقية عن هذا الهزل ‏الكارثي فهي تنصب وبالأول وبالأخير علي رأس وضمير وشرف ونخوة المجلس ‏العسكري الأعلي وعلي رئيسه السيد المشير طنطاوي ، وليس من المعقول أو من ‏المقبول أن يقال أن مبلغ 436 ألف مليون جنيه قد أختفت وخلاص ؟ ولايعرف من ‏الناهب أو السارق أو أبن الحرامية الذي أو الذين لهفوا وهبروا هذه الجبال من ‏المليارات المنهوبة ومن شعب يضنون عليه حتي بأقل حقوقه في الأجر والذي يطالب ‏به ؟! وهو مايعرف أقتصادياً بحد أو أجر الكفاف ، وهو أقل الأجور والدخول في العالم ‏أجمع ؟ ومع ذلك يقولون لنا ولهم ( منين يامحسن ؟! ) بينما تلهف وتهبر جبال من ‏المليارات تحت أعين ومسئولية ( وطناش ؟) المجلس العسكري وحكومات الخيبة ‏والوكسة وبعد الثورة ؟! وهم يباركون ويطنشون وكأنهم حكاماً علي دولة ( جزر ‏الموز ) والتي لامكان لها علي خارطة العالم وليسوا بحكاماً علي مصر الثورة ؟ فهل ‏يفسر لنا عم شرفنطح أو المشير طنطاوي وأجهزة مخابراته الرسمية وجميع أجهزة ‏الرقابة والسيادة بالدولة ماهية لغز أختفاء وسرقة وهبر ونشل مبلغ 436 ألف مليون ‏جنيه من حر مال الشعب ومن الخزينة العامة والتي سوف تعلن قريباً ( إفلاس مصر ‏رسمياً ) وبعد أن أعلنوا في انكسار واستحياء أن هناك أزمة سيولة عارمة تجتاح ‏وتهدد الأقتصاد المصري ؟! وفي الوقت الذي تنهب فيه البلاد والعباد وبهذه القذارة ‏والفجر والتجريف ونحن والجميع نكتفي بالفرجة ؟ ومازلنا نردد ( الجيش والشعب أيد ‏واحدة ) ونبدوا تماماً كالمغفلين والذين كانوا يقبلون حديد ترماي السيدة زينب ؟! ‏تزلفاً وتودداً وتقرباً ؟ وهل آن الآوان لنعي أن الجيش والشعب وأيد واحدة( منصوب ‏عليهم ومغرربهم ) وهم يسرقون البلاد وينهبون العباد ؟ ولو كنت مفترياً فسلوا السيد ‏الدكتور وزير القوي العاملة في حكومة شرفنطح ؟ عن سر ولغز ولوغاريتم سرقة ‏‏436 ألف مليون جنيه ؟ أكلتهم القطة المشمشية المدللة بنت الصايعة ؟! وأما المخزي ‏والمؤذي أنها أكلتهم بعد الثورة ؟!‏
Mohamddotghaithatgmaildotcom

Reply

maha

October 8, 2011 3:04 pm

الاستاذ الفاضل/محمد مرعى
اشكرك على اهتمامك واستجابتك، واقدر تعاونك فى الرد على استمارتى واتمنى لك كل النجاح والتوفيق .
مها السيد بهنسى
معيدة بكلية الاعلام –جامعة القاهرة
bloggingsurveyatyahoodotcom

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform