التطرف الدينى داخل الشهر العقارى بطوخ يصطدم بمنتقبة سعت الى عمل توكيل لترشيح بثينة كامل لرئاسة الجمهورية

20 Jul 2011, written by

Picture 006

توكيل من الشهر العقارى لترشيح بثينة كامل لرئاسة الجمهورية عانت صاحبتة لاستخراجة

هذة مصر وليست السعودية او باكستان او افغانستان , التطرف الدينى وصل الى المصالح الحكومية واصبح يمثل عائق امام المواطنين لانهاء امورهم ومصالحهم بما يخالف نصوص القوانين , الدستور المصرى اعطى للمرأة الحق فى الترشح لرئاسة الجمهورية مثلها مثل الرجل تماما , الدستور والقوانين المصرية ساوىت بين الرجل والمرأة ,جميع المواطنين متساون فى الحقوق والواجبات امام القانون بغض النظر عن الجنس او العرق او اللون , لكن يبدو ان الموظفين الحكوميين من المنتمين لللفكر السلفى والاخوانى فى مصلحة الشهر العقارى بطوخ-المنيا لهم رأى اخر

سيدة مصرية تدعى حنان محمد رفيق ,( منتقبة ),47 عاما ربة منزل حاصلة على بكالوريوس تجارة وماجستير اقتصاد من روسيا ودبلومة اعداد دعاة من بنها , متزوجة من دكتور فى كلية الزراعة جامعة بنها ,حنان رأت فى بثينة كامل  افضل من ترشحها لرئاسة الجمهورية فقررت الذهاب الى مصلحة الشهر العقارى بطوخ لعمل توكيل لبثينة كامل  لترشحها لرئاسة الجمهورية , فاصطدمت بواقع مرير غالبا من نراة فى حياتنا وكان من الصعب ان نتخيل انة موجود  فى مصلحة حكومية كالشهر العقارى وهو ان يكون الفكر الدينى السلفى عائق امام انهاء امر يقرة القانون والدستور

فى البداية سألت السيدة حنان محمد عن لماذا قررت ان تختار بثينة كامل من بين العديد من المرشحين لتساندها فى حملتها فى المنافسة على رئاسة الجمهورية رغم انها امرأة وهى سيدة منقبة وطبقا للشائع بين العامة خاصة السلفيين منهم ضد ولاية المرأة ؟

قالت:- انا وبناتى كلهم واقفين مع الاستاذة بثينة كامل لاننا معجبين جدا بتاريخها ضد نظام مبارك من زمان وضد اى شىء غلط كان بيحدث فى مصر , فقررت انى اعملها توكيل اساندها بة للترشح لرئاسة الجمهورية , وبحاول اكلم مع ناس كتير جدا انهم يساندونها هم كمان لكن بواجة مشاكل كثيرة فى الموضوع كونها امرأة ,فبحاول اقنعهم ان المرأة من حقها تترشح وان دة مش ضد الدين لان الاسلام ساوى بين الرجل والمرأة , ووالدى علمنى ان مفيش فرق بينى وبين اخوى , وان قول الرسول الرجال قوامون على النساء ليس لكون الرجل  ذكر ولكن لكونة قوى  الجسد, وليس هذا ان لة الافضلية ,

وذهبتى بالفعل الى مصلحة الشهر العقارى بطوخ لعمل التوكيل , ماذا حدث هناك ؟

بمجرد ما دخلت المصلحة سألت عن مكان عمل توكيلات الانتخابات , فاصطدمت بموظف شاب ملتحى على مكتب فى المدخل ,قلت ربنا يستر وما يكلمش معاى ويعطل الموضوع , فسألتة عن مكان عمل التوكيل ,قالى توكيل لاية قلللة وكيل لانتخابات رئاسة الجمهورية ,لمين ؟ لبثينة كامل ؟ !!؟ فما كان ردة ياستى حرامى عليكى , توكيل لست لست حرامى عليكى دا انت منتقبة , فقلتلة انا جاى اعمل وكيل فى مصلحة حكومية ومدفوع الاجر فياريت تخلصهولى ومفيش داعى للتعطيل , فقالى روحى عند المكتب التانى دة مش هعملك حاجة , المكتب التانى كانت علية موظفة فسألتها عن عمل التوكيل , فكانت محترمة جدا معاى ,فقالت لى ادخلى عند الاستاذ اللى فى الاوضة الشمال وخلى بالك هو اخوان مسلمين !!؟

وماذا حدث معة ؟

هو كان كبير فى السن وكلمنى بكل ادب واحترام بخلاف الشاب السلفى اللى كلمنى فى الاول اللى كان عنيف وغير متحضر , قلتلة انا عاوزة اعمل توكيل للاستاذة بثينة كامل بخصوص ترشحها للرئاسة , فاسغرب شوية ! فقالى بعد سكون للثوانى , اتفضلى عند للانسة اللى هناك دى حقق من شخصيتك وتعملك التوكيل

وعملتى التوكيل ؟

انا فى النهاية عملتة لكن وانا بخلص اجراءات انهاء عمل التوكيل من دفع الفلوس لاخذ توقيعات من كام مكتب أخذ  وقت كبير جدا واصبح كل الموجودين فى المصلحة يتحدثون عن التوكيل بتاعى , فجالى واحد سلفى تانى وقعد يزعق ويقول بصو عالى , لية بثينة كامل ؟ قلتلة علشان انا معجبة بأفكارها , قالى هل تعملى ان هذا مخالف  للشرع , فقلتلة لية يعنى !!؟ قال :- لا ولاية لامرأة على مسلمين , قلتلة فين وامتى؟ قال فى الدولة الاسلامية , فقلتلة احنا فى دولة يحكمها قانون ودستور ولما نكون فى دولة اسلامية فعلا بتطبق الشريعة كاملة نبقى نكلم فى الموضوع دة ونقول ينفع ولا لأ , فقلتلة انت عندك اولاد , انت بتفرق ما بين الولد والبنت , اكيد لا ما بتفرقشى , المفروض انك بتساوى بينهم لانها بتتعلم زي الولد بالضبط وبتتخرج من الجامعة بتشتغل زى الراجل بالضبط , المرأة من حقها تكون وزيرة وسفيرة ورئيسة جمهورية حتى , فقالى :- احسبك على خير واحفظى القرأن وافهمية ؟ انا فاهمة دينى كويس , نصف دينا واخدينة عن الحميراء , السيدة عائشة زوجة الرسول علية الصلاة والسلام وهى امرأة, لو واحد سباك اترشح لرئاسة الجمهورية وانا كنت مترشحة قصادة هتختارة هو ولا انا ؟ اكيد هتختارة هو طبعا رغم انة سباك لكن لانة ذكر  انما انا مش هفكر ولو للحظة انى معاى بكالوريوس تجارة وماجستير اقتصاد ,كل الحاجات دى هتسقط من نظرك لكونى امرأة , بثينة كامل مناضلة سياسية واحسن منكم كلكم هى كان عندها الشجاعة تكلم وتواجة انما انتم بعد ما خرجتوا من الجحور اكلمتوا, قالى المناضلة السياسية بثينة كامل بلبس بنطلون !! ؟ قلتلة واية يعنى البنطلون , حضرتك تركت كل حاجة ومسكت فى لبسها !!

واية اللى حصل بعدها ؟

الاستاذ بتاع الاخوان المسلمين بدأ يكلم معاى هو كمان وقالى ” لعن اللة قوما وولوا امرهم امرأة” قللة افهم دينك كويس وتعالى اتناقش , المعنى دة الرسول قال فى حادثة معينة عن اهل قسرا , فقال لى :- حضرك اكيد من انصار الدعوة لمليونية 8 يوليو , قلتلة ايوة , قالى انتوا مش هتسيبوا البلد تمشى بقى والبلد تستقر اللى واقفين فى ميدان التحرير حاليا ممولين ومدعومين من الغرب !!؟

كان ردك اية ؟

قلتلة الموجودين فى الميدان اسر شهداء الثورة اللى ضحوا بحياتهم علشان مصر تحرر , وهم مش مدعومين من الغرب المدعومين  فعلا من الخارج خاصة السعودية هم الاخوان المسلمين

…………………………………………………………………

ما حدث مع السيدة حنان محمد رفيق ليس بالشىء الهين لانة ينذر بكارثة عن كيف اصبحت الافكار المتطرفة هى عنوان الحالة العامة داخل المصالح الحكومية , مكاتب الشهر العقارى تتبع وزارة العدل لذا فعلى وزير العدل والنائب العام التحقيق فى هذا الموضوع , ما دخل موظفين الشهر العقارى بالتوكيلات التى يعملها المواطنون لماذا يناقشوهم فيها من منطلق دينى


Promote This Post

16 Comments

Reply

sherifelshareef

July 20, 2011 2:20 pm

والله برافو عليكى لازم الشعب يحصله زلزال علشان يبدأ فى التفكير خارج ما تم زرعه فى عقله فى ايام المخلوع .بغض النظر اتفاقك معى ام لا لكن يجب ان تفكر لماذا…. الشعب يريد ان يعرف كل شئ

Reply

Lola

July 21, 2011 1:43 pm

و الله لو القصة دى حقيقية دى تبقى كارثة أن الموظف يقعد يتدخل فى الشؤون و الأمور الشخصية باسم الدين ، شوهتو الدين و كرهتونا فيه حرام عليكم ، و أشكر هذه السيدة و أحييها على صمودها و شجاعتها

The Response to Lola's comment

July 21 2011 13:46 pm

Mohammed Maree

القصة حقيقية بالفعل وارقام هواتف السيدة حنان واسرتها متوفرة لمن يريد ان يتواصل معها

Reply

noha

July 21, 2011 6:08 pm

ممكن احصل على تليفون هذه السيده الفاضله والشجاعه؟؟؟؟

Reply

noha

July 21, 2011 6:25 pm

ممكن احصل على تليفون هذه السيده الفاضله والشجاعه والتى تعتبر مثلا يضرب فى الشجاعه والثقه فى النفس

The Response to noha's comment

July 21 2011 20:10 pm

Mohammed Maree

of course send me your Email to:- maree@egytimes.org

Reply

marwa

July 21, 2011 8:54 pm

انا بحترم بجد السيدة دى لانها ماخفتش ولا كبرت دمغها واسرت على ايلى هى مقتنعة بية وحق المراة فى الترشح حق ولا يضيع حق وراءة مطالب ولازم كلنا نبتدى نطالب بحقوقنا فعلا بعدين احب اوجة سئوال لكل ايلى رافض ترشيح المراة عايزة اعرف بقلنا كام سنة بيحكمنا الرجالة وصلنا لاية كلهم كانو جببرة وحرامية ورجعوا مصر 1000 عام للوراء يسبونا بقى نسبتلهم ان الست زى الراجل دى حتى فى الحساب عند ربنا زى الراجل ربنا مافرقش بينها وبين الراجل فى الحسنات والسيئات

Reply

محاسب / محمد غيث

July 29, 2011 3:32 pm

لا للمتاهات المصطنعة لأجهاض الثورة ؟!‏
بقلم / محمد غيث

واضح جداً أن السادة صناع القرار في مصر وحتي فيما بعد قيام ثورة يناير المباركة مازالو ‏يعتمدون نفس المنهج الخناشيري المتقادم والفاشل في التعامل مع شبابها ، وواضح جداً أنهم لم ‏يعوا بعد الرسالة جيداً وأنهم بصدد أجيال جديدة عانت الأمرين والقهر والتعذيب والحرمان ، أجيال ‏جديدة أصبحت تحترف تقنيات ثورة المعلومات ووسائلها ونجحت في أسقاط نظام عسكري بوليسي ‏ضخم وجائر من خلال تواصلها علي شبكات الأنترنت ، نعم مازال السادة صناع القرار والذين تعدوا ‏الستينات والسبعينات من العمر يتعاملون بنفس الأسلوب الجامد والعتيق والفاشل والذي بات محلاً ‏لسخرية الجميع ، فهم وللأسف وحتي تاريخه وربما بفعل عوامل الشيخوخة والتحنط لم يعوا بعد ‏أنهم بصدد أجيال جديدة واعية جداً ومثقفة للغاية وطموحة وتتطلع إلي لمس السحاب ، وماعاد ‏يجدي أو ينفع في التعامل معها لغة التهديد والترهيب أو الوعيد أو الخوف أو حتي الفتن والتآمر ‏المفضوح والمكشوف لهم وللجميع ، أجيال نجحت في أن تكسر حاجز الخوف والصمت وقدمت ‏التضحيات من أرواحها وتصدت لجحافل وخفافيش الظلم والظلام بصدور وأيادي عارية وأستطاعت ‏سحقهم في أقل من الأسبوعين فقط ، وعلي الرغم من بساطة ووضوح أهداف هؤلاء الثوار ‏المغاوير الأبطال فأن صناع القرار مازالوا يمثلون علينا أدوار الغباء أو عدم الفهم وعن سوء قصد ‏متعمد ونية مبيتة ؟ تطلعات ومطالب شباب الثورة وشهداؤها وجرحاها وثكلاها بسيطة للغاية ‏وجاءت واضحة للعيان وللعميان وهي الحرية والمساواة والعدالة الأجتماعية ومحاكمة مبارك ‏وأسرته ورموز فجره محاكمة عادلة ناجزة ومحاكمة جميع قتلة الثوار ورموز الفساد محاكمة ‏سريعة وعلنية وناجزة وأقصاء جميع رموز النهب والأذي والتواطؤ من أزلام العهد البائد عن ‏مؤسسات الدولة وخاصة جلادي أمن الدولة أو قمل الدولة أن صح التعبير ، وأسترداد جبال ‏المليارات التي تم تهريبها للخارج وأقامة دولة مدنية حديثة قوامها الحرية والعدل الأجتماعي ‏والمساواة ، هذه هي ببساطة شديدة أهم وأعم طلبات شباب الثورة ، وأما المتاهات المصطنعة من ‏قبل صناع القرار بغية المط والتطويل والألتفاف علي تلك المطالب الثورية الغاية البساطة ‏والوضوح فهي للأسف متاهات لاتنتهي ولايريدوا لها أن تنتهي ، فبعد أن أنتهينا من تعديل ‏الدستور ظهروا علينا بمتاهة الأنتخابات أولاً أم الدستور ؟ ، وبالطبع أغرقوا أنفسهم قبل الجميع ‏في جدل بيزنطي علي شاكلة البيضة أولاً ولا الفرخة ؟ ثم عادوا الآن نفس الكُرًة وفيما يسمي ‏بالمواد الحاكمة الفوق دستورية ؟ وهو بالطبع موضوع هزلي ومسمي مستفز ومنفر وغير مقبول ‏جملة ولاتفصيلاً ، فلا يوجد ولن يوجد مايسمي بمواد حاكمة فوق دستور البلاد وفي أي دولة من ‏دول العالم ، وهو نوع آخر مستحدث من أجل أضاعة المزيد من الوقت والمط والتطويل والدخول ‏في متاهات بيزنطية هدفها الألتفاف علي أهم مطالب الثورة وأحلام الشباب ؟ ثم نجد متاهة أخري ‏توشك علي الظهور وأبطالها هذه المرة جماعة الأخوان المسلمين مع مايسمون أنفسهم بالسلفيين ‏، وصحيح أننا جميعاً ندرك مدي القهر والعذاب والسجن والأعتقال والتنكيل الكيدي والذي تعرض ‏له أعضاء هذا التنظيم علي مر العصور بداية من عصر عبد الناصر وأنتهاء بعصر الرئيس الفاسد ‏المخلوع ، ولكن لايعني ذلك بالضرورة أن ندفع نحن شعب مصر بكافة فئاته وأتجهاته الحزبية ‏الثمن في ذلك التعذيب أو تلك المعاناة والظلم والقهر والذي تعرض له أخواننا الأخوان والسلفيين ؟ ‏فمصر وفي جميع الظروف لن تكون أمارة أسلامية ومصر لن تكون أيران الثانية ومصر لن تكون ‏بأفغتنستان الثانية ولاحتي بالصومال ؟ صحيح أن دين الدولة الرسمي والطبيعي هو الأسلام وأن ‏مباديء الشريعة الأسلامية السمحاء يجب أن تكون منبعاً للقوانين والدساتير ، ولكن شتان أن ‏نكون بأمارة أسلامية يحكمها طالبان جديدة وهم الأخوان والسلفيين وأن نكون وكما نحن ودوماً ‏دولة أسلامية شعارها الدين لله والوطن للجميع بعيداً عن أي تطرف أو مغالاة تضر ولاتفيد ، ومن ‏ثم فأن مايتطلع له الأخوان والسلفيون من محاولة بائسة ويائسة للركوب علي الثورة بغية تحويل ‏مصر لدولة أو أمارة أسلامية تعتمد حكم الأمير أو الخليفة أو الأمام أو آيات الله ؟ هو بالطبع أمر ‏مرفوض وممقوت جملة وتفصيلاً ، وقد يظن الأخوان والسلفيون وعن وهم كبير أنهم الحزب ‏الأوحد والأقوي علي أرضية الواقع السياسي في مصر ، وهم بذلك يكونوا واهمون ويخدعون ‏أنفسهم كمن أشتري الترماي أو العتبة الخضراء ، فهناك بقية الشعب المصري أو السواد الأعظم ‏من الشعب والذي يسميه البعض بالكتلة الصامتة وآخرين يسمونهم بحزب الكنبة وهو مايشير إلي ‏أنهم لم يشاركون في التظاهرات المليونية ولكنهم يراقبون عن كثب الأحداث ، وهذه الكتلة الصامتة ‏والتي تقدر بأكثر من 60 مليون مواطن لم ينزلوا للشوارع ، وإن كانوا يراقبون عن كثب وأهتمام ‏تطورات الموقف السياسي في الشارع المصري، ولها فقط سوف يتقرر من يحكم مصر بالنهاية ‏حين الأحتكام لصناديق الأقتراع الرئاسي أو حتي البرلماني ، ما أريد أن أقوله أن جماعة الأخوان ‏ومعهم السلفيين بدأوا الآن بدورهم يدخلون البلاد والثورة في متاهة جديدة والفائز فيها خاسر ‏وبجميع المقاييس ، متاهة سوف تحيد بالثورة عن طريقها المرسوم وأهدافها النبيلة والوطنية ‏والقومية ، وهنا يجب بالأخوان التوقف فوراً عن الدخول والأنزلاق بنا وبأنفسهم إلي متاهة أخري ‏عنوانها الأكيد الفتنة والشر ومآلها المؤكد هو الفشل للجميع وأجهاض أحلام وتطلعات الثورة ‏والشعب في لعبة سياسية خاسرة مقدماً ومهما أغراهم البعض بغية إفشال الثورة وأستخدامهم ‏كمخلب للنمر ؟ لاأكثر ولا أقل، وهناك بالطبع متاهات أخري يجب أن نشير أليها وننبه وبكل ‏المصداقية والشفافية وأولها موجه إلي السادة رموز المجلس العسكري الأعلي ولكي أقول لهم أن ‏أي وصاية علي الشعب والثورة من أي جهة كانت هي مرفوضة جملة وتفصيلاً لأن كلا من الشعب ‏والثورة والثوار غاية في النضوج والوعي والحس الوطني اليقظ ، وأنه لاحياد عن تلبية مطالب ‏الثوار الأساسية والتي نوهنا إليها في بداية المقال ، وأن الصراحة والصرامة والألتزام هي أقصر ‏الطرق لتنفيذ مطالب الثورة ، وأن أي محاولات للمط والتطويل دون داع هي محاولات مرفوضة ‏ومكشوفة ولن تفيد بقدر ماتضر ، فالصراحة راحة وكما يقول المثل ، فضلاً علي أن السكوت من ‏ذهب والكلام من فضة وأعني هنا مابتنا نشاهده من لغط ودخول أكثر من لواء من السادة القادة ‏علي الخط والأدلاء بتصريحات تتلوها تصريحات من هذا ومن ذاك وحتي بدأنا نزهق من تعدد ‏وتضارب تلك التصريحات وماصاحبها أيضاً من بيانات عسكرية متسارعة وعديدة غرقنا فيها حتي ‏الآذان ودون ثمة أي داع ؟ ففي بداية الثورة كان الأمر مقصوراً علي لواء أو قائد أو رمز واحد ‏للأدلاء بالبيانات والأراء العسكرية ويستمع له الجميع وينصت باهتمام ، وأما الآن فهناك ‏تصريحات متعددة وصادرة عن عدة لواءات وقادة مثل اللواء الفنجري واللواء الرويني واللواء ‏الفلاني واللواء العلاني وأصبحنا كل يوم نسمع تصريحاً وكلاماً لانعرف له أول من آخر ؟ ولعل آهم ‏تلك التصريحات الأخيرة والصادرة عن هؤلاء القادة العظام لم تكن بالموفقة وجاءت غير مقبولة ‏ولامرحب بها من السواد الأعظم للشعب سواء تصريح السيد اللواء الفنجري أو تصريح السيد ‏اللواء الرويني والذي أراه أيضاً أدخلنا في متاهة لامبرر لها وتعيد لنا شبح الماضي الكئيب والعاجز ‏والفاشل وهو أعتماد منهج ولغة المؤامرات والأجندات والتمويلات الخارجية وهو ما أدلي به ‏سيادته قاصدا وبكل وضوحً حركة شباب 6 أبريل وحركة كفاية ودونما أن يقدم لنا وحتي تاريخه ‏دليلاً واحداً علي صدقية أتهاماته ؟ بل وزاد الطين بله هو قيام حركة كفاية مع حركة 6 أبريل ‏بالتقدم ببلاغين للنائب العام ضد السيد اللواء الرويني ؟ وهكذا أدخلنا سيادته في متاهة أخري ‏تبعدنا وتبعد الشباب والثوار عن أهم مطالبهم وتسلك بهم مسالك القضاء وسراديب المحاكم في ‏أتهامات متبادلة بين الطرفين لاتسمن ولاتغني من جوع وتؤخر ولاتقدم ؟ وهي أيضاً في رأيي ‏المتواضع متاهة أخري لاثمة أي داع لها في هذا التوقيت الغاية الحرج والخطورة الداهمة ، ثم ‏يأتي دور التلفزيون المصري الفاشل والعاجز والمسير والموجه وحتي تاريخه ، ولعل مايستفز هو ‏تدخل بعض رموز القادة العسكريين في وظيفة وحرية مذيعي تلك المؤسسة الأعلامية الحكومية ‏ودون أدني حق لهم في ذلك ، فأصبح التلفزيون المصري والقائمون علي برامجه وتغطياته ‏للأحداث موجهين ومسيرين وبما يعني أننا نحارب أبداعهم وملكاتهم وحريتهم في الأعلام الحر ‏وفي الرأي والرأي المضاد دونما تدخل من أي مخلوق ، ومن ثم فقد التلفزيون المصري مصداقيته ‏أمام الجميع وبتنا نشعر أن التلفزيون وبجهازه الكامل موضوع تحت عيون ورقابة موجهه ‏وصارمة له ولبرامجه ولضيوفه ومذيعيه فانصرف الجميع عن متابعته وبات يستعين بالمحطات ‏الأجنبية لمتابعة الحدث بعيداً عن محطاتنا الوطنية ، وهذا أيضاً أراه متاهة أخري وفشل آخر قد ‏أضر أكثر من نفعه ، ومن هنا كان لزاماً علي رموز المؤسسة العسكرية الحاكمة مؤقتاً أن ترفع ‏يدها وعيونها وقبضتها بعيداً عن التلفزيون المصري وأن تعطي الخبز لخبازه وكا يقول المثل ، ‏ولكي أختم وبالأخير مستطرداً أنه بالنهاية لن يصح إلا الصحيح ولن تكون إلا إرادة الثورة والثوار ‏، فالثورة هي من فعل شباب مصر الواعي والناضج والمثقف والذين ضحوا بأرواحهم ودماؤهم ، ‏والبلد هي بلد الشباب لأننا جميعاً نحن أهل قوم الخناشير في نهاية الطريق إلي اللحد ، ولم يتبق في ‏أعمارنا أكثر مما مضي ، وأن الشباب هم الذين صنعوا ثورتهم وسوف يحصلون علي جميع ‏مكاسبهم وحقوقهم المشروعة في العدل والمساواة والحرية ، ويوما ما سيلمسون السحب بأياديهم ‏وسواعدهم الفتية ، وأن مصر وليوم الدين محفوظة لا بمشيئة أهلها ولا بمشيئة العسكر فقة ولكن ‏وهو الأهم مشيئة المولي عز وجل والذي خط بيده الربانية أن تكون مصر آمنة وليوم الحشر ‏العظيم .‏

Mohamddotghaithatgmaildotcom

Reply

محاسب / محمد غيث

July 31, 2011 10:03 am

وهم الأمارة الأسلامية الملفوظ ؟!‏
بقلم / محمد غيث

أجزم أنه ليس من قبيل المصادفة ماحدث من محاولات أزعجت وأستفزت ‏الجميع في يوم الجمعة الماضية بميدان التحرير وما أطلق عليها بجمعة لم ‏الشمل ، وتلك المحاولات والتصرفات المنفرة والتي صدرت فيها عن ‏بعض الجماعات الأسلامية وتيارات السلفيين والتي حاولت وبغباء شديد ‏أملاء رغبتها علي الجميع ومصادرة جميع الحريات والأيدلوجيات لبقية ‏الأحزاب بل ولأراء الشارع والشعب المصري عن بكرة أبيه ، وأضفاء ‏النزعة الدينية المتطرفة والصبغة الأسلامية المتعصبة وبالقوة الجبرية أو ‏الأكثرية العددية علي جميع رواد الميدان في هذا اليوم المشار إليه ، وأنا ‏هنا أعيد لأجزم أن ماحدث من تلك الجماعات المتعصبة بميدان التحرير ‏من تصرفات عنوانها الأنانية المفرطة ومحاولة الأستفراد بالرأي وأعادة ‏خلط الدين بالسياسة وأستعراض للقوة ، فهي أمور كلها ليست من باب ‏المصادفة مع ماحدث من تزامن لهجوم تتاري ظالم لجحافل وخفافيش ‏الظلام علي أبناؤنا في قسم شرطة العريش وأهالي المدينة المدنيين ، ‏والذي أدي إلي أستشهاد وأصابة العديد منهم دون أدني ذنب ، وماصاحب ‏ذلك من محاولة لتفجير محطة ضخ الغاز والتي باءت بالفشل ، بل أنني ‏أتعجب علي هذه الوحشية العجيبة والغريبة والتي تستدعي من هؤلاء ‏الفجرة لأطلاق أكثر من عشرة ألآف مقذوف ناري من مدافع الجرافون ‏الثقيلة العيار وأكثر من خمسون قذيفة أر بي جي علي قسم للشرطة ؟ ‏فجر مابعده فجر وسفالة ووضاعة مابعدها ولاقبلها سفالة ووضاعة ؟ ‏وأما الأغرب في الأمر هو ماقرأناه عن هذا الحشد العصابي الغريب لأكثر ‏من 150 فرد ملثمون ويمسكون بالرايات السوداء وبسيارات دفع رباعي ‏حديثة وهم يهاجمون وبكل وحشية وضراوة مجرد قسم للشرطة وقوته ‏ربما لاتتعدي العشرين فرداً علي أكثر تقدير ؟ وأما الأعجب أن معظم ‏هؤلاء المغاوير الأشاوس والذين يقتلون أخوانهم في الدين والله والعروبة ‏فهم من الجنسية الفلسطينية وتابعين وكما سمعنا في تحليلات تلفزيونية ‏لمنظمة حماس ، بل أنني أصححها هنا أنهم تابعين لأيران باعتبار أن ‏منظمة حماس هي أصلاً صناعة أيرانية المنشأ والتمويل ، ومعلوم للجميع ‏من يزود حماس بالمال والسلاح والمفترض أستخدامه للمقاومة ‏الفلسطينية وتجاه العدو الأسرائيلي ، ولكننا نجده اليوم يستخدم لقتل ‏المصريين ، ومعلوم أيضاً للجميع أن أيران وبعض رجال المال والشيوخ ‏وتجار الزيت في السعودية والخليج يزودون الجماعات السلفية ‏والأسلامية المصرية والفلسطينية بالمال والسلاح ، ومعلوم أيضاً لجميع ‏المثقفين العرب أن أنشقاق حماس علي السلطة الفلسطينية وأنفرادها ‏بحكم غزة أنما جاء بتخطيط ومساعدة من أيران لضرب القضية ‏الفلسطينية وتشييع فصائلها من جهة وعلي أساس أن تكون غزة هي ‏بمثابة أمارة أسلامية من جهة أخري ونقطة البدأ أو المحور المركزي في ‏أمتداد المد الأصولي المتطرف والمتعصب وليشمل مصر بفضل وجهاد ؟ ‏تلك الجماعات الأسلامية المتطرفة والمتعصبة في مصر ، والتي مازالت ‏تتوهم وعن خطأ فادح أمكانية الترسيخ لأمارة أسلامية في مصر يحكمها ‏الأمير أو الخليفة أو آيات الله ؟ بالطبع تخلف وأصولية وفهم خاطيء ‏للدين الأسلامي السمح وسذاجة سياسية ووهم فاضح كوهم العنقاء وطائر ‏الرخ ؟ فمصر بلد السلام والأسلام السمح ، مصر الحسين والسيدة زينب ‏ودير الملاك ، مصر الطيبة والوسطية والأعتدال ، ولن تكون أطلاقاً ‏بأمارة أسلامية تابعة لآيات الله ولاتابعة لذوي اللحي من المخبولين ‏والمتطرفين دينياً ، ولعل هنا مكمن مصيبة هؤلاء السذج والذين لم يعوا ‏بعد أمكانات دولة بحجم مصر وجيش مصر وشعب مصر المفطور علي ‏سماحة الدين الأسلامي بلا أفراط ولاتفريط ، وهم السذج والذين راهنوا ‏وأبدوا علي كثرة تعدادهم بميدان التحرير ولكي يقولوا للشعب وللدولة ‏هانحن هنا ؟ ولكنهم المغفلون بالأرض وكمن أشتري الترماي أو العتبة ‏الخضراء ؟ لأنهم وبالأخير مجرد نقطة في بحر أسمه الشعب المصري ، ‏ولو فرضنا أصلاً أن عددهم حتي مليون دقن فهم سيصبحون وبالأخير ‏بنسبة 1 : 80 وبالطبع هم بالأخير وكما يبدوا من النسبة مجرد صفر ‏علي شمال الرقم ؟ وللأسف الشديد أنهم لايتعظون وهم يرون ويسمعون ‏كيف أن النظام السوري الجبان يستعين بقوات من حزب الله الأيراني ‏الصنع والعقيدة والتمويل ولقتل أخواننا المجاهدين والشرفاء من الشعب ‏السوري الأسير ؟ هذه فقط واحدة من مظاهر المد الأيراني ودولة الفقيه ‏وبركات آيات الله ، وأما الأكثر عبطاً من هؤلاء المهاويس والحالمين بحلم ‏الأمارة أنهم ظنوا أن مصر في ظروفها العصيبة الحالية باتت ضعيفة ‏كالنمر المجروح ؟! ومن ثم سولت لهم نفوسهم الضعيفة وتردي تفكيرهم ‏السياسي أن يقوموا بما أقدموا عليه من أفعال الحمقي والعصابات ولكي ‏يجدوا أمامهم وحوش تلقفتهم وفتكت بهم في سويعات قليلة ، ولسوف ‏تكشف الأيام القليلة القادمة عن مهازل لهؤلاء الخونة والذين أستباحوا ‏قتل النفس المؤمنة المسلمة وبغير ذنب أو حق ؟! وهو مايقطع باليقين ‏أنهم علي شريعة الغاب والناب وليسوا أطلاقاً علي شريعة الأسلام ولا ‏منهج رسول الأسلام عليه الصلاة والسلام وحتي ولو ظهروا علينا بلحاهم ‏الكثيفة أو براياتهم السوداء والتي هي عنوان كاف للون وصبغة قلوبهم ‏وعقولهم وعقائدهم المتخلفة .‏
Mohamddotghaithatgmaildotcom

Reply

سيد عربى

August 5, 2011 11:33 pm

شوفو صورة التوكيل اللى فوق دا اسم بثينه بالكميوتر واسم حنان بالقلم يعنى لو التوكيل موجود فى الشهر العقارى كنا هنلاقى الاسمين بالقلم ولو حنان اللى عملته كمبيوتر وراحت بيه كانت كتبت الاسمين بالكمبيوتر او اولى تكتب اسمها كمبيوتر دا موضوع بين بثينه وحنان ولعبه من العاب بثينه واللى فكرها ضيق اوى كده مستحيل تخدع شعب زى شعبنا

The Response to سيد عربى's comment

August 06 2011 11:09 am

Mohammed Maree

على فكرة يابو السيد انت انسان غبى وحمار واسف بجد , لان التوكيل دة اتأكدنا من صحتة

Reply

إبراهيم الهادي

August 31, 2011 11:43 pm

قصة بدون داعي…تصورت أنهم منعوها من التوكيل…كأنها دعاية لبثينة….حقكم…بس ما تطولوش كده…عشان وقتنا

Reply

محاسب / محمد غيث

September 13, 2011 3:17 pm

علي ماذا يراهن ولدي مبارك ؟ ويلوحان بعلامة النصر ؟!‏

الكاتب / محاسب : محمد غيث.‏

جمال وعلاء مبارك إسمين باتا محفورين بحروف من عار في ذاكرة ‏ووجدان شعب مصر عن بكرة أبيه بل وفي مزابل التاريخ ، بل هما إسمين ‏يحملان أعتي رمزين للفساد والنهب والتخريب والسرقة والنصب ‏واللصوصية والأغتصاب لم تراهم مصر ولن تراهم في تاريخنا الماضي ‏أو المعاصر ، نجحا الأخوين نجاحاً غير مسبوقاً في تاريخ مصر وبأمتياز ‏ومع مرتبة العار والقرف في تجريد مصر وشعبها من جميع ثرواتها ‏السائلة منها والمنقولة ، ونجحا في تخريب ونهب البلاد ووأد العباد وهم ‏أحياء ، وكما يقول المثل العامي إن لم تستحي فافعل ماشئت ؟ وكأنه ‏لايكفينا بلاوي ومصائب وكوارث أبوهم الحاج أبو جمال صاحب عزبة ‏جمهورية مصر العربية والتي أغتصب فيها الأخضر واليابس ثم مررها ‏لولديه ولكي يقوموا هم أيضاً بأغتصابها ومواقعتها عنوة ثم مرروها ‏لصبيانهم وخصيانهم من أولاد الحرام ولكي يتناوب الجميع أغتصابها ‏عنوةً وظلماً وإجراماً ؟ الأخوين المردة وهما يصنفان كونهما من أعتي ‏سلالة شياطين الأنس والذين تفوقا في إجرامهما عن إبليس ذاته بل وعن ‏جميع ماخلق الله من شياطين الجن المردة والكفرة والعياذ بالله ، قد ‏جردوا مصر من كل ثرواتها بداية من نهب بنوكها وأراضيها وعقاراتها ‏وذهبها وبترولها وغازها وآثارها ولم يتركوها إلا جثة هامدة بعد أن ‏أغتصبوا كرامتها وعزتها وشرفها وقبل أن يغتصبوا ثرواتها وأصولها ‏السائلة والمنقولة وهربوها خارج البلاد ؟ ولم يكتفوا مع أبوهم الفاسد ‏المخلوع بذلك ؟ بل سرقوا وبددوا أعمارنا وحياتنا جميعاً وتسببوا في هدم ‏كيان المجتمع المصري وشتات وتفريق جميع الأسر المصرية وأفقرونا ‏جميعاً وأذلونا جميعاً وأمرضونا جميعاً وأضاعوا أجيال وأجيال وأجيال ‏لاتعد ولاتحصي من شباب مصر ، ونزعوا حتي اللقمة من فم اليتيم ‏والثكالي والغلابة وسرقوا حتي مجرد الأبتسامة من شفاة المصريين ، ‏وزرعوا الكآبة والأكتئاب والضياع والفقر والتعاسة في كل البيوت ‏المصرية ، وسرقوا حتي مجرد الفرحة من كافة بيوت وأسر مصر بل ‏خلفوا حالة غير مسبوقة في تاريخ مصر من العنوسة والتي باتت تعشش ‏كالعنكبوت الأسود في جميع أسر ومنازل مصر وعلي مختلف مستوياتها ‏وبعد أن سرقوا الحلم بالفرحة والطرحة وفستان الزفاف من بنات مصر ‏وكريماتها الصابرات القاطنات العفيفات ؟ وسرقوا من ملايين الشباب ‏والأجيال حقهم الرباني والطبيعي في تكوين أسرة وهو ماتسبب في ‏كوارث بتنا نقرأها ونسمعها في كل الديار المصرية وبسبب البطالة ‏الفاحشة والغير مسبوقة بينهم ، وكل هذا من أجل الجشع الفاجر والكافر ‏لهذين النذلين ومعهما أبوهما هذا الشيخ المسن المتصابي أبو صبغة ‏والذي يحمل في يمينه صحف أعماله والتي تعج بكل كبائر ومحرمات ‏الأرض والسماء ، فعلي ماذا يضحكان هذين الوغدين ؟ وعلي ماذا ‏يراهنان هذين اللصين وهما يلوحان بعلامات النصر ، واللذان تلعنهما ‏السموات والأرض قبل أن تلعنهما وتلفظهما جميع الأفواه والأفئدة ‏المصرية ؟ فالأخوين الفاسدين وفي جميع جلسات المحاكمة التي تعقد ‏لهما نجد تلك الأبتسامة البلهاء الصفراء لاتغادر شفاتهما ؟! ونجدهما ‏وفي أستفزاز منفر وغير مسبوق وهما يلوحان بعلامة النصر بأصبعيهما ‏والتي تحتاج إلي قص وقطع ؟ أي نصر هذا أيها الأحمقين الأغرين ‏المتكبرين ؟ وهل نهب وتخريب وتجريف وتجريد البلاد وسرقة وقتل ‏العباد وتضييع مقدرات وطن وشعب بأكمله وعن بكرة أبيه هو نصر لكما ‏؟ ما أقبحكما وما أوقحكما وما أشقاكما وما أفقركما ؟ فعلي ماذا تراهنان ‏أيها الوغدين واللصين والقاتلين؟ هل تراهنان علي شعب مصر الثورة ؟ ‏أم تراهنان علي قضاء عادل وأبناء شعب وجيش وأمن أكتوي بناركم ؟ أم ‏تراكم تراهنان علي رحمة الرحمن الرحيم وأنتم تمسكون بكتابه الكريم في ‏شمائل أياديكما النجسة كالشياطين والتي وبحق الله وشرعه وقرآنه ‏وحكمه تحتاج إلي قطع وبتر وفي ميدان عام وقبل قطع وجز رقابكما ؟! ‏ألا تعلمان أنكما من هؤلاء السفلة المرده والذين حاربوا الله ورسوله ‏وسعوا في الأرض فساداً ؟ وهل تراكما وأنتما تمسكان كتاب الله في ‏شمائلكم تدرون أو تحفظون تلك الآية الكريمة ونصها والعقاب الذي أفرده ‏وخصصه الله لأمثالكما ممن يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض ‏فساداً ؟ حسناً أضحكا كما تشاؤن ولوحوا بعلامات نصر وبالله الحي القيوم ‏لن تروه ، وتأكدوا أن هناك 80 مليون زوج من العيون تراقب عن كثب ‏كل تصرفاتكم ورعونتكم الصبيانية والغير مسئولة بل وضميركم الميت ‏والمنزوع الأنسانية والآدمية، ولكن يوم الحساب قادم لامحالة وحينها فقط ‏نريد أن نري أبتسامتكم الصفراء والبلهاء هذه ، وأما حسابكم العسير آل ‏مبارك مجتمعون فهو يوم العرض العظيم ويوم ينادي الملك : لمن الملك ‏اليوم ، لمن الملك اليوم ، لله رب العالمين ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .‏
Mohamddotghaithatgmaildotcom

Reply

محاسب / محمد غيث

September 17, 2011 5:04 pm

رئيس الرقابة الإدارية يضلل أجهزة التحقيق في فساد ‏مبارك وحاشيته ويقول لمستشار: ‏‏«هو انا هافتح لك المندل»‏
الكاتب / محمد غيث .‏

‏• اللواء محمد التهامي يعطل مذكرة التحريات عن ثروة مبارك 7 أسابيع ‏ويرفض تسميته بالرئيس السابق..ويحذف قيمة فيلا شرم الشيخ البالغة 100 ‏مليون جنيه من محضر التحريات ‏‎ .‎‏
‏• التهامي صرخ في وجه المقدم معتصم فتحي: “انت شوفت إبراهيم سليمان ‏وهو بيسرق؟” فرد “ايوه يا فندم” فأغلق الخط وأجبره علي الاستقالة
‏• أصدر أوامره لضباط الرقابة بالانسحاب مرتين قبل ضبط مسئولين كبار ‏متلبسين بتقاضي الرشوة ما أغضب المستشار هشام بدوي الذي أعطي إذن ‏النيابة بالتسجيل والضبط‎ .‎‏
‏• مبارك قرر مد خدمته خمس سنوات رغم بلوغه سن المعاش مكافأة علي ‏خدماته للنظام..وأعاد نائبه المستبعد بسبب نهب أموال جمعية الهيئة بعد زواج ‏نجله من ابنة شقيقته‎ .‎‏
عدد من الأجهزة الرقابية في مصر يقف ضد الثورة..يحاول وأدها، وإحباط ‏أهدافها النبيلة، وإصابتها بالشعور بالفشل، وانتهاءها إلي لا شئ.
لم تدرك قيادات هذه الأجهزة حقيقة ما جري في مصر بعد..ولم تنس فضل ‏الرئيس المخلوع وأياديه الكريمة عليهم طوال سنوات الاغتراف من خزائن ‏مصر..حين جاء بهم علي رأس هذه الأجهزة لتدشين حماية قانونية وشكلية علي ‏تصرفاته وعائلته وحاشيته التي لا تحصي..والتغاضي عن مخالفات هنا وجرائم ‏هناك مقابل ضمان حياة كريمة مرفهة وليذهب شعب مصر إلي الجحيم.
الرقابة الإدارية واحدة من هذه الأجهزة التي عطل رئيسها الحالي اللواء محمد ‏التهامي لأكثر من سبعة أسابيع تحقيقات اللجنة القضائية التي كلفها المجلس ‏الأعلي للقوات المسلحة بالتحقيق في تضخم ثروة مبارك وعائلته ورجال حكمه ‏وخاصة صفوت الشريف وزكريا عزمي وفتحي سرور.
سبعة أسابيع كاملة اضطر خلالها المستشار عاصم الجوهري رئيس جهاز ‏الكسب غير المشروع ورئيس اللجنة لطلب تحريات أجهزة اخري من بينها ‏مباحث الأموال العامة حول هذه الثروة بسبب تأخر تقارير الرقابة الإدارية.
لم يكن البلاغ الذي وصل المجلس العسكري ضد اللواء محمد التهامي رئيس ‏هيئة الرقابة الإدارية الحالي واللواء هتلر طنطاوي الرئيس السابق للهيئة علي ‏خلفية وقائع فساد التي جري الكشف عنها في أعقاب ثورة 25 يناير إذن نابعا ‏من فراغ. ‏‎ ‎‏
فهذه الهيئة كانت شاهد عيان علي الفساد الذي استشري في بلادنا وربما شاهد ‏ما شفش حاجه حيث جري شكل من أشكال التعمية وتعصيب العيون بالمواقع ‏القيادية التي تحولت إلي هدية نهاية الخدمة للسادة رؤساء هيئة الرقابة الإدارية ‏علي مدار عقدين سابقين , فضلاً عن أموال الولاء والعطايا لبعضهم فأصم ‏آذانهم فلم يراقبوا شيئاً غير المسموح بمراقبته من الفاسدين المغضوب عليهم , ‏وتحولت سياسة الرقابة الإدارية في التعامل مع الفساد الإداري من سياسة ‏حاكمة للعبث بالمال العام إلي سياسة كيد النسا التي تبدت في كثير من القضايا ‏التي فجرتها هذه الهيئة المهمة .‏‎ ‎‏
في هذه السطور نكشف كيف عمل اللواء محمد التهامي رئيس الرقابة الإدارية ‏الحالي وأحد صنائع الرئيس المخلوع ، علي تعطيل محاكمة مبارك وإخفاء ‏مستندات هامة عن ثروته بل والتلاعب في تقدير قيمة ممتلكاته من فيلات ‏وقصور، إلي جانب التستر الفاضح علي عدد من وزراء مبارك المحبوسين حاليا ‏بتهم فساد وتربح من المال العام ، من خلال مصادر نزيهة وقريبة الصلة بهذه ‏الهيئة الرقابية الخطيرة.‏‎ ‎‏
فقد طلبت إدارة الكسب غير المشروع نهاية فبراير الماضي من رئيس هيئة ‏الرقابة الإدارية تحريات دقيقة حول ثروة الرئيس المخلوع وأسرته..ووجهت ‏إلي الإدارة رقم 1 بالهيئة المسئولة عن البنوك برئاسة اللواء رجائي مصيلحي ‏بسرعة إفادتها بالمعلومات حول هذا الملف لتدارك أي عمليات تهريب او تغطية ‏علي بعض هذه الأموال..إلا أن اللواء التهامي استدعي مصيلحي وأصدر له ‏تعليمات مشددة بإيقاف أي تحريات عن مبارك ورفض تسميته بالرئيس السابق ‏وأعطي تعليماته بذكره في أي مكاتبات مقترنا بوصف رئيس الجمهورية ولم يتم ‏الرد علي الكسب غير المشروع ما دفع المستشار عاصم الجوهري للشكوي ‏لوزير العدل الذي اتصل بالتهامي لمطالبته بالإسراع في الرد، إلا ان التهامي ‏أبدي استياءه من استعجال التحريات.‏‎ ‎‏
بعد جمعة المحاسبة أول ابريل والسخط الشعبي والاعلامي المطالب بمحاكمة ‏مبارك واسرته طلب التهامي مصيلحي وسأله عن مصير تحريات مبارك واسرته ‏فرد: سعادتك امرت بإيقاف التحريات، فقال التهامي: أنا لم أقل ذلك..فرد: دي ‏اومر سيادتك..فقال التهامي: التحريات تخلص في يومين، فقال مصيلحي” ده ‏مستحيل”.‏‎ ‎‏
لكن وبالفعل تم الانتهاء من التحريات الخميس 8 أبريل بطريق السلق وفوجيء ‏أعضاء الإدارة الأولي الذين قاموا بالتحريات بالتهامي وصلاح زيدان المستشار ‏القانوني الترزي وكذلك اللواء ابراهيم محمود نائبه الترزي الاخر وهما فوق ‏سن الستين حيث تم المد لهما خمس سنوات بالمخالفة واللواء حسام العيسوي ‏،الذين طلبوا من الأعضاء حذف أكثر من نصف بنود مذكرة التحريات عن ثروة ‏مبارك وعدم كتابة تكلفة فيلا شرم الشيخ البالغة 100 مليون جنيه او ذكر أن ‏الثروة التي دلت عليها التحريات تمت بسبب فساد وظيفي أو استغلال..ما قابله ‏أعضاء الإدارة الأولي علاء عبد الله وهشام الركايبي وأحمد حسن واخرون ‏بالرفض ،فاستدعاهم التهامي إلي مكتبه وضغط عليهم حتي توصلوا إلي تسوية ‏بحذف بعض العبارات التي تدين مبارك صراحة، واستشار التهامي جهات ‏سيادية قبل إرسال التقرير إلي الكسب غير المشروع.‏‎ ‎‏
عندما طلب التهامي من مصيلحي السيطرة علي الأعضاء وتعديل التقرير ‏ورفض الأعضاء الانصياع لرجائي الذي اتصل بدوره بالتهامي وقال له:يافندم ‏كفاية معتصم واحد مش عاوزين كمان خمسة مشيرا إلي العضو المستقيل المقدم ‏معتصم فتحي الذي شهد بالحق في موضوع ابراهيم سليمان واضطر إلي تقديم ‏استقالته بعد فترة بسبب الاضطهاد والتنكيل المتواصل.
يوجد بالهيئة شرفاء وكفاءات إلا أنه يجري استبعادهم وتهميشهم من اي ‏مناصب هامة داخل الهيئة بشكل منهجي ومنظم من قبل التهامي إلي جانب من ‏أجبروا علي ترك الخدمة أمثال معتصم فتحي.‏‎ ‎‏
للتهامي كامل السلطة من نقل داخلي وخارجي وفصل دون إبداء أسباب وليس ‏عليه أي رقيب، لذا حظي بثقة النظام السابق وتم التمديد له خمس سنوات اخري ‏حتي سن 65 عاما،وقد حرص خلال 4 سنوات من التجديد علي تدمير الهيئة ‏تماما وتفريغها من دورها الحيوي في الرقابة علي فساد رجال مبارك والحفاظ ‏علي المال العام.‏‎ ‎‏
وقام بسياسة تهميش داخلية واسعة لكفاءات الضباط أو نقلهم لأماكن غير ‏مؤثرة أمثال اللواءات لطفي شاش وابراهيم صادق الذي نقله إلي مشيخة الأزهر ‏ومختار الهادي وبدوي حمودة وأحمد عبد المنعم وعمرو ثروت ومهند حسين.
كما استبعد التهامي اللواء محمد حسن نائب رئيس قطاع بالهيئة من منصبه ‏لارتكابه مخالفات كبيرة موثقة، إلا أنه سرعان ما أعاده إلي منصبه مرة أخري ‏وتساءل الجميع عن سر ذلك حتي تبين أن حسن نجل محمد حسن عضو الرقابة ‏الإدارية تزوج مؤخرا من ابنة شقيقة التهامي ‏‎ .‎‏
وكان من أسباب استبعاد حسن أنه اشتري بضائع من جمعية الرقابة الإدارية ‏بمبالغ تجاوزت 100الف جنيه علي مدار عامين مستغلا عمله آنذاك بالمكتب ‏الفني للتهامي ولم يسدد ثمن هذه المشتروات..كما حصل علي أكثر من قطعة من ‏أراضي الرقابة الإدارية واعاد بيعها للتربح. ‏‎ ‎‏
العميد حسن عزت توسط للتهامي في الحصول علي شاليه بأحد مشروعات ‏عامر لما تربطه به من علاقة صداقة فكافأه التهامي بتعيينه رئيسا لإدارة التعليم ‏بالهيئة رغم ضعف كفاءته..عزت حصل علي اجازة يومين خلال انتخابات ‏مجلس الشعب الأخيرة لدعم صديقه مرشح الحزب الوطني منصور في القناطر ‏الخيرية، وهو مخالفة صريحة لأعراف الجهاز ،وقد قابل عامر مجهودات ‏صديقه بعد نجاحه في الانتخابات بمنحه 32 ألفا و134 سهما في مجموعته ‏بسعر 8جنيهات للسهم وتحديدا في 28نوفمير الماضي بإجمالي 250ألف جنيه ‏عبر شركة بولتون للأوراق المالية، رغم حظر ذلك قانونا.
كما وافق علي إعارة العميد علاء فكري المسئول عن مراقبة وزارة المالية في ‏عهد يوسف بطرس غالي إلي وزارة المالية نفسهافي مخالفة صريحة للقانون ‏ومازال يجدد له للسنة الثالثة براتب 50ألف جنيه شهريا علاء فكري كان يسمي ‏الطفل المدلل ليوسف بطرس غالي ويده التي يبطش بها.
وفي المقابل رفض التهامي ضبط إيهاب مساعد وزير المالية رغم صدور إذن ‏من نيابة أمن الدولة بضبطه متلبسا بتقاضي رشوة من شركة سنترا للحاسبات ‏التي تتعامل مع الوزارة ومصلحة الضرائب، بعد تسجيل مكالمة صريحة بين ‏إهاب وسيدة من الشركة جري خلالها الاتفاق علي قيمة الرشوة..حيث أمر ‏بعودة فريق الضباط قبل إتمام الضبط بدقائق، بينما كان عيادة يضع يده علي ‏مبلغ 250ألف جنيه قيمة الرشوة داخل شنطة كمبيوتر أمام اعين رجال الرقابة ‏الإدارية وعلي رأسهم المقدم أيمن رمضان والذي ملأته الحسرة وزملاؤه عند ‏تنفيذ أمر الانسحاب.‏‎ ‎‏
وفي المقابل قامت الوزارة بجلب سيارة بي ام دبليو 750 يصل سعرها إلي ‏مليون و300 ألف جنيه من الخارج ، واكتفت عرفانا بالجميل بتحصيل 300 ‏ألف جنيه من جمركها بدلا من نسبة 100%، ووضعتها تحت تصرف التهامي ‏بجراج الهيئة منذ عامين ، جري خلالهما تبديل بعض قطع الغيار بها بتكلفة ‏‏200 ألف جنيه دفعت من حساب الهيئة.‏‎ ‎‏
كما وافق التهامي علي إعارة اللواء محمد أشرف وحيد المسئول عن مراقبة ‏وزارة الإسكان كنائب لرئيس إحدي شركات المقاولات الكبري التابعة للوزارة ‏نفسها ردا لجميل أشرف الذي سبق وساعده في الحصول علي شاليه بقرية بالم ‏بيتش بالساحل الشمالي المملوكة لنفس الشركة التي أعير إليها فيما بعد بسعر لا ‏يتعدي 300 ألف جنيه في حين ان سعرها الأصلي 600 ألف جنيه وقتها..بل ‏وهدم تشطيبات وديكورات الشاليه لأنها لم تعجب زوجة التهامي وإعادة ‏تشطيبها علي نفقة الشركة مقابل التغاضي عن ملف مخالفات هذه ‏الشركة..ومازال أشرف معارا حتي الآن لهذه الشركة.
وفي واقعة أخري رفض التهامي ضبط سمير رئيس سلطة الطيران المدني ‏بوزارة الطيران وأمر بانسحاب الضباط من باب مكتبه، وكان بحوزته 125 ألف ‏دولار قيمة رشوة حملها صاحب شركة طيران خاصة له للحصول علي شهادة ‏صلاحية لإحدي طائرات شركته، حيث أبلغهم اللواء ابراهيم محمود رئيس قطاع ‏العمليات آنذاك والنائب الحالي للتهامي بالانصراف فورا دون ضبط الرجل، رغم ‏صدور إذن نيابة أمن الدولة العليا بالتسجيل والضبط ما أثار استياء المستشار ‏هشام بدوي المحامي العام الذي أصدر الإذن.‏‎ ‎‏
في أوائل العام الماضي طلبت نيابة الأموال العامة تحريات هيئة الرقابة الإدارية ‏حول البلاع المقدم لها من تجاوزات ابراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق بعد ‏بلاغات من نواب مجلس الشعب ، ونظرا لأن المقدم معتصم فتحي هو المسئول ‏عن ملف وزارة الإسكان تم تكليفه بإجراء التحريات فتمكن من إعداد تقرير ‏ضخم بتجاوزات جسيمة جرت داخل الوزارة في عهد سليمان..إلا أنه فوجئ ‏بطلب غريب من رئيس الهيئة اللواء محمد التهامي واللواءين ابراهيم محمود ‏وحسام العيسوي..وهو حذف جزء كبير من التقرير وعندما أبدي رفضه أصروا ‏علي الحذف، وقاموا بإرسال التقرير للمستشار علي الهواري بعد الحذف دون ‏علم فتحي،ما أثار دهشة واستنكار الهواري الذي أبدي استياءه من خلو التقرير ‏من اي مخالفات علي عكس ما وصل بين يديه من مستندات إدانة لسليمان، ‏فسارع للاتصال بالتهامي للاستفهام عن حقيقة ما جاء بالتقرير مبديا استغرابه ‏مما جاء بالتقرير فقال له التهامي”هافتح المندل ماشفناهوش وهو بيسرق نعمل ‏ايه”..ما دفع المستشار الهواري لطلب سؤال معد التقرير المقدم معتصم فتحي ‏شخصيا وتكليف مباحث الأموال العامة باستكمال التحريات..وعن سؤاله بعد ‏حلف اليمين كشف فتحي حقيقة ما تضمنه تقريره من مخالفات تم نزعها من ‏التقرير الأصلي بمعرفة التهامي، ليتلقي اتصالا بعدها من رئيس الرقابة الإدارية ‏سأله فيه”انت شفت ابراهيم سليمان وهو بيسرق يا معتصم”فرد: “أيوة يا ‏فندم..انا قلت الحق”..ليدفع الضابط النزيه ثمن ذلك بإجباره علي الاستقالة فورا.
أعد أعضاء الإدارة رقم 12 المسئولة عن مراقبة أعمال مجلسي الشعب ‏والشوري وعلي رأسهم خالد فتحي ووليد الحطيبي تقريرا بمخالفات كثيرة تم ‏رصدها لكل من صفوت الشريف وفتحي سرور وزكريا عزمي فاستدعاهم ‏التهامي بحضور اللواءات ابراهيم محمود وحسام العيسوي وصالح زيدان ترزي ‏القوانين للضغط عليهم بحذف بنود رئيسية بالتقرير بما يفرغه من مضمونه ‏فرفض الأعضاء، فقام التهامي ومساعدوه بتسوية الأمر علي طريقتهم الخاصة ‏بتنقية التقرير وإرساله فارغا إلي إدارة الكسب غير المشروع، وكانت مفاجأة ‏للمستشار عاصم الجوهري رئيس جهاز الكسب غير المشروع عند سؤال ضباط ‏الرقابة الإدارية حول التقرير الذي أعدوه، حيث انهال عليه سيل من المخالفات ‏التي رصدوها دون ان يتم إثباتها في التقرير الذي أرسله التهامي. لابد من ‏تطهير هيئة الرقابة الإدارية وأن يخضع ضباطها لقانون من أين لك هذا واسألوا ‏عن حسن محمود خلاف ضابط الرقابة الإدارية من أين جاء بثمن الشراكة علي ‏شراء 600فدان بطريق مصر الاسكندرية الصحراوي.‏‎ ‎
Mohamddotghaithatgmaildotcom
‏( تحقيق محمد سعد خطاب – صوت الأمة )‏‎ ‎‏

Reply

محاسب / محمد غيث

September 21, 2011 7:47 pm

محاسب / محمد غيث
‏ أطلت علينا إدارة الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الداخلية قبيل وبعد الثورة بحملة إعلامية ‏موجهه عبر قنوات النايل سات تحت شعار ( أطمن ) ، وواضح أنهم شعروا أنها بايخه وباتت ‏لم تقنع أحد ما فأوقفوا بثها وعرضها؟ وبالطبع عندما رأيت أنتاج بعض تلك الحلقات ‏المصورة والقليلة والتي أوقفوا بثها وهي تعرض علي القنوات التلفزيونية تملكني حينها ‏شيئاً من الدهشة أو الأمتعاض المخلوط بالعجب ، وأنا أضرب كفاً بكف ؟ لأن المواد الأعلامية ‏تريد أن تقنع المواطن المصري أنه بات يعيش بدولة تتفوق علي أسكتلنديارد في أنجلترا والـ ‏أف بي آي في أمريكا ، بل وفي مدينة فاضلة لم تخلق من بعد من حيث أنسانية وحضارة ‏وتقدم الخدمات الشرطية والتي تقدم للمواطن المصري والمتنيل علي عينه ؟ ، والذي إذا ‏ماكشفت عن قفاه في معظمه ستجده حتماً متورماً ومحفوراً وكله أخاديد ليست حتماً بفعل ‏التضاريس ؟ ولكن بفعل وعبث أيادي المخبرين والجلادين القاسية والطرشة ؟! ويبدو أن ‏السيد وزير الداخلية المصري الحالي ( العيسوي باشا ) لايعلم بعد أو ربما يعلم ولكنه مطنش ‏؟! مدي الأهمال الجسيم والفساد البشع والظلم الفادح والذي أمسي وبات وأضحي السمة ‏المميزة لسلوك السواد الأعظم من رجالات الشرطة في العصر البائد ، والذين أطاحوا بالعلاقة ‏الأنسانية والأجتماعية المفترضة والطبيعية بينهم وبين المواطن المصري ، والذي يشعر أن ‏أسود أيام عمره هو اليوم الذي يقصد فيه قسماً ما أو مركزاً ما للشرطة ، ولو لأنهاء مصلحة ‏حتمية مطلوبة منه ؟ بل أن العديد من أقسام الشرطة في مصر وخاصة في الأرياف أصبحت ‏من التخلف بمكان لاتصلح أصلاً كزريبة للبهايم ؟ فما بالك بصلاحيتها للعمل الآدمي أو ‏الشرطي المتميز ؟ فالمباني متقادمة تعمها القذارة وعدم التحضر ولاتوفر أي راحة سواء ‏لرجال الشرطة أو حتي المواطن طالب الخدمة ، بل أن معظمها يخلوا حتي من دورات للمياه ‏؟! وهومايعني أنت مع نفسك في أي خرابة أو درواية مجاورة للنقطة أو المركز؟ هذا إذا ما ‏أراد رجل الشرطة أو المواطن قضاء حاجته ؟ تشعر بمجرد دخولك إلي أي قسم أو نقطة ‏للشرطة بأكتئاب حاد وأنقباض غريب وهبوط في التنفس لكآبة وسوء وقبح منظر المكان ، ‏وتجد من يستقبلك بالسؤال علي الباب وفي جميع نقاط وأقسام ومراكز الشرطة بالجمهورية ‏وبشيء من الغلظة والشخط ( أيوه رايح فين ياسيد ؟! ) وإن دخلت لاتجد شيء يسر العين ‏ولا الخاطر سوي أثاث مهلهل ودكك خشبية وكراسي مكسرة وملحمة وربما لاتجد غرفة شبه ‏آدمية سوي غرفة المأمور أو غرفة رئيس وحدة المباحث ، وللعجب أن تجد أن معظم ‏تأسيسها أو تأثيثها قد تم بالجهود الذاتية ؟ وأعني تبرع بعض المواطنين المرتاحين ‏والواصلين والذين يتمسحون بأعتاب المآمير أو ضباط وحدات المباحث لأغراض خاصة أو ‏حتي بيزنيس ؟ وأما الحجز فهو أم الجحيم بعينه ؟ ولايليق حتي بالخنازير بل ويقيناً لايصلح ‏حتي ولو أسطبلاً للخيل؟ وأما إن قصدت القسم أو النقطة لعمل محضر ما أو مذكرة ما فلابد ‏أن تدفع للسيد الأمين ؟ وللعجب العجاب أو من قبيل المصادفة المضحكة أو حتي تضاد ‏الألفاظ والأسماء مع الأفعال أن تجد أن أسمه ( أمين – شرطة ) وإن لم تدفع بالتي هي أحسن ‏لأخونا الأمين ؟ فستجد الحجج ؟ مفيش ورق ؟ مفيش قلم ؟ مفيش ختم ؟ فوت علينا وقت ‏تاني ؟ لذلك يكون الدفع هو أيسر وأرخص الطرق المفروضة قهراً ، وحتي تتجنب غلاسة ‏بعض الأمناء الغير أمناء وما أكثرهم وما أثقلهم وأغلظهم؟ ولاعجب أن تجد أن السواد ‏الأعظم من أمناء الشرطة أو حتي المندوبين ووصولاً للصف والعسكر وخاصة بوحدات ‏المباحث بالأقسام ( وهم المحظوظون حتماً ) يمسكون بين أياديهم بأحدث وأثمن أنواع ‏أجهزة الموبايل ؟ مع علبتين سجائر مارلبورو أحمر أو أبيض ؟ مع أن الراتب الأجمالي ‏السنوي لأي واحد منهم شامل المكافآت والحوافز الدورية والسنوية لايكفي لشراء موبايل ‏ولو حتي صيني مستعمل ؟ والراتب الشهري لأقدمهم خدمة لايسمح له حتي بتدخين سجائر ‏بلمونت ؟! أو حتي التخميس بسجائر كليوباترا ؟ فمن أين لهم بكل هذه الروشنه ؟ طبعاً لأنهم ‏أمناء ؟! وأما سيارات الترحيلات كفانا وكفاكم الله شرها ، فهي وحدها وصمة عار في جبين ‏الأنسانية؟ فهي عبارة عن تابوت مقفل بأحكام ومصنع من الصاج المقفل تماماً بكل غلظة ‏وإحكام اللهم إلا من فتحتين للتهوية مغطاة بالشبك والسلك المجدول وكأن المسجون ضفدعة ‏أو عرسة سيهرب وينفذ منها أو هكذا هم يتصورون ؟ أو ربما لكي نطمن نحن أنهم لن ‏ينفذوا إلينا من هذه الفتحات ؟ وكثيراً ماقرأنا عن الوفيات من المواطنين داخل تلك التوابيت ‏السائرة علي عجلات والتي تعرف بسيارات الترحيلات ؟ وهي عبارة عن فرن هتلري من ‏جهنم في الصيف ؟ وصقيع الآسكا مع القطب الشمالي في الشتاء ؟ ويتم حشر المسجونين ‏فيها حشرا كالفئران الجربانة وبلا أدني أنسانية ؟ً ولاثمة فرق هنا بين مواطن محترم أخطأ ‏بأرتكاب جنحة ما أو مجرم مسجل معتاد وعتيد الإجرام ؟ فالجميع سواء وهم في طريقهم ‏للعرض علي النيابات ويحشرون في هذا التابوت المحكم الأغلاق من الصفيح أو الصاج ‏والمسمي بسيارة الترحيلات ؟ وأما إذا ما طلبت شرطة النجدة والتي لايعرف لها حالياً رقم ‏تليفون أرضي ولا هوائي؟ وكنت في مشاجرة مثلاً فأنها لاتأتي وعن عمد مبيت إلا بعد أنتهاء ‏المشاجرة ؟ وإذا ماحضروا أثناء المشاجرة فأنهم يهربون ويفرون ثم يعاودون الحضور بعد ‏أن ينتهي الجانبين المتخاصمين بسقوط الجرحي والقتلي أو حتي التصالح؟ وهم يتبعون في ‏ذلك المبدأ المصري الشهير ” الهروب نص الجدعنة ” ؟ وأما إذا ماكان لك قريب أو عزيز ‏مسجوناً في سجن أو معتقلاً ما وتود زيارته فأنت إذن بصدد رحلة سودة وغبرا وبكل ‏المعاني والمقاييس ولابد أن يتخرب بيتك مع كل زيارة ولابد أن تدفع لكي تنجز ؟ وبقدر الدفع ‏يتأتي الأنجاز ؟ وأما عن حالة السجون والمعتقلات أو إن صح التعبير السلخانات ؟ فحدث ‏ولاحرج وهي تحتاج لمجلدات للشرح المخزي والمهين والهادم لكل معان القيم والمباديء ‏الحضارية والأنسانية ؟ وأما إن كان لك محبوساً بالحجز بأحد الأقسام وتود إدخال طعام له أو ‏شراب أيضاً عليك بالونجز ولكي تنجز ؟ وتوتوعلي كبوتو ؟! وإلا فلتتركه يموت ويفطس من ‏الجوع والعطش والجرب؟ وأما قطاع المرور فهو حدوتة ومصيبة وطامة كبري بحد ذاته ؟ ‏والجميع يعرف معني المنفلتين من بعض أمناء ومندوبي أو حتي ضباط المرور أنفسهم ؟ ‏ولعل صدور قانون المرور الجديد جاء بالكارثة والمصيبة القومية علي رأس أم المواطن ‏المصري والذي يمتلك سيارة وحتي ولو كانت فيات قردة موديل سنة 52 ؟ فقبل صدوره كان ‏أخونا أمين الشرطة ( أسم الله ) علي رأي المغدورة سعاد حسني ؟ يقنع أو يقبل بالخمسة ‏جنيه علي سبيل الرشوة؟ لكي يتنازل ويطنش عن تحرير مخالفة مفترية وملفقة لك ؟ ولكن ‏الآن مع وصول المخالفات إلي 1500 جنيه للمخالفة الواحدة مثل السير بعكس الأتجاه مثلاً ‏؟ أو لنقل أن أقل مخالفة بـ 500 أو 300 جنيه فالسيد الأمين عديم الأمانة لايقبل بأقل من ‏المائة جنيه حتة واحدة ياعبد العال ؟ وإلا فسيحرر لك مخالفة مصيبة ؟ ويكون يومك أسود ‏من قرن الخروب السوداني بل أسود من لون صبغة شعر مبارك لو تجرأت وتشاجرت مع ‏سيادة الأمين أو حاولت لومه وتعنيفه أو عملت فيها دكر أو مصلح أجتماعي ؟ فتأكد أنه ‏بمجرد أنصرافك سيحرر لك مخالفة سير بعكس الأتجاه مع هروب من الكمين ؟ وتلاقي نفسك ‏في كلبوش وقضية وعاوز محامي من عينة فريد الديب؟ لذلك فأنك تفضل دفع المائة جنيه ‏صاغراً وتريح دماغك ؟ وأحسب بقي سيادتك كام مائة جنيه تذهب هدراً لجيب أخونا الأمين ‏يومياً من المواطن المتنيل علي عين أللي خلفوا أبوه ؟ وأما في العديد من وحدات المرور ‏وأثناء العذاب السنوي للترخيص فحدث ولا حرج ، فلابد أن تجد موظف الشباك محصل ‏الضريبة السنوية حرامي وبجح ولايرجع لك أي فكة ، وتجده بيقرب المبلغ لأقرب رقم ‏صحيح ومش مهم 3 أو 4 أو حتي 9 جنيه تدفعهم سيادتك بالزيادة ؟ يعني هايجيب لك فكة ‏منين وفي الزحمة دي؟ وهكذا دواليك من موظف شباك الخزينة لمهندس الفحص الفني لبتاع ‏البصمة لبتوع التأمين الأجباري لبتوع الطفايات لبتوع المثلث لبتوع شنطة الأسعاف ‏الأجبارية عديمة الفايدة ؟ لبتوع تركيب النمر ؟ وتمشي سيادتك وأنت بتخر وتهر فلوس حتي ‏ينتهي يوم الترخيص الأسود ؟ ويكون يومك الأغبر بحق إذا ماوجدت عليك مخالفات بـ ‏‏4000 جنيه وهو رقم أصبح من العادي جداً سماعه في نيابات المرور ؟ ولكي تجد أن معظم ‏المخالفات لك قد حررت لجنابك في مدن أو قري أو أماكن ربما حتي لم تسمع بها ؟ وذلك لأن ‏السيد الأمين المحترم عندما تظرفه الورقة أم 50 أو 100 جنيه يقوم فقط بتعديل أي رقم في ‏لوحة السيارة في مخالفتك ؟ ولكي تذهب وتطير المخالفة لصاحب نصيبها أللي نايم في البيت ‏واللي أمه داعية عليه والسما مفتوحة؟ والمهم لازم تدفع أو أخبط دماغك في الحيط ؟! فهذا ‏هو شعار الداخلية ؟ أطمن وبعدين أدفع وبعدين أتظلم وبعدين قابلني لو حد رد عليك أو ‏أنصفك؟ وبالطبع فأن رفع قيم المخالفات بهذا الشكل الجنوني الصارخ والمبالغ فيه من قبل ‏خبراء أو خوابيرالمرور بالداخلية ، لا ولم ولن يقضي أو يحل مشاكل المرور ونزيف ‏الأسفلت اليومي ومئات الألوف من ضحايا الطرق والمطبات بل والأفخاخ المنصوبة بجميع ‏شوارع وطرق مصر ؟ بل هو يمثل عبء ظالم وقاهر للمواطنين الغلابة والذين يجدون ‏أنفسهم مطالبون بسداد ألوف الجنيهات في مخالفات لم يرتكبوها أصلاً في معظمها وفي ‏أماكن لايعرفوا حتي أين تقع علي خارطة مصر؟ وهذا هو النتاج الطبيعي لهؤلاء المواطنون ‏والضحايا المطالبون قهراً بشراء الذمم الفاسدة للفاسدين والمتلاعبين ومن بعض رجالات ‏شرطة المرور وحتي يكتفوا شرهم وقهرهم؟ فكيف ياسيادة الوزير أو حتي ياوزارة الداخلية ‏تقولون لي ولنا الآن ( أطمن ؟! ) وأما عن قصص وروايات وأخطاء وأنتهاكات بعض ‏رجالات الشرطة في حق المواطن المصري وهوانه وتعذيبه ووصولاً لنحره وقتله ودهسه ‏وسلخه وتعليقه بل ووصولاً لدفنه بمقراتهم الشرطية وكما كان حدث في بعض مقرات أجهزة ‏أمن الدولة الفاسدة والمنحلة فحدث ولاحرج؟! فنحن نقرأ بل ونشاهد رؤي العين ما يندي له ‏جبين الحمار الحصاوي والمخطط؟ ويجعله يرفص وينهق ولن يطمئن أو يطمن وإطلاقاً في ‏ظل تلك الظروف العجيبة والمستفزة؟ ولكن وعلي الجهة الأخري نحن لاننسي ولا نبخس ‏رجالات الشرطة الشرفاء وما أكثرهم حقهم علينا ، ولا ننسي تضحيات العديد من الشهداء ‏من أخواننا وأبناؤنا من السادة الضباط والأمناء والصف الشرفاء والعاملين بهيئة الشرطة ‏والذين قدموا أرواحهم فداء للحق والعدل والجمال والكمال والوطن، نحن لانبخس الشرفاء ‏من رجالات الشرطة والعيون الساهرة المحترمين والشرفاء وما أكثرهم حقوقهم علينا ، ‏ولكنني مازلت أؤكد أن الجوانب السلبية في هيئة الشرطة ووزارة الداخلية في عمومها ‏مازالت هي السائدة والأعم وتحتاج إلي دراسات متخصصة ووافية لأصلاح العلاقة ‏المتدهورة وانعدام الثقة بين المواطن وبين رموز الشرطة والمتمثلة في ضباطها وموظفيها ، ‏لذلك فأنني بصراحة غير مطمن ؟ ولن أطمن ؟ ولا أري في هذا الشعار الدعائي سوي أنه ‏مثير للأشجان بل وللسخرية وهو يقول لي ( أطمن ) فكيف لي السبيل إلي ذلك في ظل أقل ‏القليل مما سردته ؟!‏
Mohamddotghaithatgmaildotcom

Reply

محاسب / محمد غيث

October 28, 2011 5:48 pm

أمين شرطة ونقاش ؟ ماينفعش يا عيسوي ؟!‏
الكاتب المحاسب / محمد غيث .‏

أمناء الشرطة وعلي الرغم من التصرفات الغير مسئولة والغير أنسانية ‏والتي صدرت عن البعض منهم في حق شهداء وجرحي ومعوقي الثورة ، ‏وعلي الرغم من تلطخ أيادي بعضهم بدماء ضحايا ثورة يناير المباركة ، ‏وعلي الرغم من جنوح بعضهم وحتي قبل الثورة إلي إهانة أخوه المواطن ‏بطريقة أم بأخري بمقار أعمالهم الشرطية ، إلا أننا نؤكد أن السواد ‏الأعظم من هؤلاء الأمناء هم ضحايا لنظام عفن ومتعجرف وفاسد ، لو ‏دققت البحث في أعماق هؤلاء الأمناء ربما ستلتمس لهم المعذرة وأنا هنا ‏أتحدث عن الأمناء الشرفاء ويقيني أنهم السواد الأعم والأعظم من أمناء ‏الشرطة المصرية ، أمين الشرطة والذي يدفع رشوي لضباط ورتب من ‏الشرطة وصلت إلي عشرة ألآف جنيه لكي يتخرج من معهد أمناء الشرطة ‏وهو الحالم بوظيفة مضمونة بمجرد تخرجه ، تجده أول اللآعنين لحياته ‏ولوظيفته السودة وفور ألتحاقة بالعمل الشرطي ؟ وكثيراً منهم إن حاول ‏التملص والأستقالة فهو يتعرض لمحاكمة عسكرية ثم يجبر علي التجنيد ‏الأجباري ، أمين الشرطة وبمجرد تخرجه وألتحاقه بالعمل الشرطي وفي ‏أغلب حالاتهم تجدهم دائماً في حالة أصطدام وأشتباك دائم مع ضباط ‏الشرطة والذين هم بدورهم يتعاملون معهم علي أنهم أنصاف أو أشباه ‏متعلمين ؟ وينظرون إليهم بعجرفة وتعالي وفوقية وكبرياء ، وهو ‏مايسبب لهم الشعور بالمزيد بالقهر والتدني ، أمين الشرطة ينظر إلي ‏نفسه ومن واقع المعاملة الفوقية من جانب الكثير من الضباط ( المرضي ‏‏) علي أنه ( مسخ ) فلا هو بعسكري مجند ، ولاهو بضابط شرطة ويبقي ‏حائراً باحثاً عن ذات مفقودة وينمي هذا الشعور الفوقية والعجرفة والتكبر ‏والتي هي سمات التعامل الفظ من معظم ضباط الشرطة المصرية وللأسف ‏الشديد ، وبعضهم يشعر أنه ليس فوق أمين الشرطة فقط ، بل أنه فوق ‏المجتمع بأكمله بعموم طوائفه ووظائفه ؟ ويحيطون أنفسهم بهالة ( كاذبة ‏‏) عنوانها الفوقية والتكبر والعياذ بالله ، ولعل هذا مايفسر لنا طربهم ‏ونشوتهم الكاذبة حين تدعوهم بالباشا ؟ مع أنه لاباشا ولا نيلة ؟ ولكن ‏هكذا جبلوا في معظمهم ، وهكذا وضعوا أنفسهم بأنفسهم في هالة خاصة ‏بهم وصدقوا أنفسهم أنهم فعلاً ( بشوات ؟!) مع أن عصر شراء البشاوية ‏أنتهي وهم نيام ؟ وبالطبع فأن المواطن الجاهل قد ساهم بدوره السلبي في ‏تشجيع أمثال هؤلاء وخاصة لو علمنا أننا بصدد مجتمع أمي بطبعه ، بل ‏أن حتي المثقف والجامعي لايعرف وربما حتي الآن أقل حقوقه القانونية ‏والتي يكفلها له القانون والدستور كمواطن محترم وشريف وكدافع ‏للضرائب ، أمناء الشرطة وقبل ثورة يناير المباركة كانوا يعملون لأكثر ‏من 18 ساعة يومياً ، بل أن أكثرهم كان مضطراً للعمل المتصل وعل ‏مدار الساعة وربما لكي ( يغطي ) ( تزويغ ) قياداته الشرطية ؟ أو علي ‏الأقل كمجاملة منهم لضباطهم وربما لتفادي أذاهم ؟ ، وبالطبع نحن جميعاً ‏كأفلاطون نحلم بالمدينة الفاضلة ؟ والتي أبداً لن تتحقق طالما أن أمين ‏الشرطة يتقاضي راتباً هزيلاً لايكفيه ذل السؤال ويدفعه دفعاً وقهراً ‏للجنوح ؟ وخاصة لو كان متزوج أو يعول أسرة ؟ فلا يعقل وبكافة ‏المقاييس أن أنتظر خدمة أنسانية شرطية محترمة من أمين الشرطة وهو ‏وأسرته يتضوران جوعاً ؟ وراتبه وبالكاد لايكفيهم لمدة أربعة أيام بالشهر ‏؟ وهذا فضلاً عن ظروف عمله الغاية السوء والنوعيات التي يتعامل معها ‏من مجرمين وبلطجية ومسجلين وعاهرات ومنحرفيين وعلي مدار ‏الساعة ، وأضف إلي ذلك المعاملة الفوقية والمتعجرفة من الكثير من ‏الضباط حيالهم ، وأخضاعهم للأحكام العسكرية والحبس والتي لاتقبل ‏الطعن أو الترافع حالة خطأهم أو جنوحهم أو حتي حالة تسلط بعض ‏الضباط عليهم بدافع التشفي أو التأديب أو القهر؟ هذه بعض العوامل ‏وليست كلها والتي جعلت بأمين الشرطة المثالي يتحول رغم أنفه إلي ‏الجنوح والسلوك العدواني تجاه المواطن ، جعلته يمد يده لكي يأخذ من ‏المواطن رشي لكي يلبي له خدمة مفروضة أو مفترضة منه ؟ فماذا يفعل ‏بحق الله عليكم ؟ أنسان مظلوم ويعاني الأمرين علي مدار ساعات الخدمة ‏وفي ظل ظروف عمل غير أنسانية جملة وتفصيلاً ، ويتقاضي الفتات وبما ‏لايكفيه مذلة السؤال هو وأسرته ؟ بالطبع لابد أن يجنح ؟ وبالطبع لابد أن ‏يتحول من مواطن صالح إلي مواطن طالح ؟ ولابد أن يمد يده ليتناول أو ‏حتي يفرض الرشوة فرضاً علي المواطن طالب الخدمة ؟ كنت قد قابلت ‏وبالمصادفة البحتة أمين شرطة يعمل بقوة قسم دار السلام رفض ذكر ‏أسمه ، وهو شاب يافع ومن دور أولادي سناً ، ووقفت أتحدث معه لأكثر ‏من الساعة ، وكاد هذا الأبن الشاب أن يبكي لمرار حياته وسوادها ‏وأخبرني وهو ( يوريني ) يده وأصابعه المصبوغة بألوان الطيف ؟ كيف ‏أنه يعمل أمين شرطة بقسم دار السلام ، وفي نفس الوقت يعمل نقاشاً في ‏أيام أو ساعات راحته ؟! وأحسست من كلامه المر والدمع يكاد أن يفط من ‏عيونه بمدي سواد العيش الذي يحياه في ظل نظام فاشل وقاصر وعاجز ‏وناكر للجميل ، ونظام فاسد لايشعر بهؤلاء الأبناء ؟ وأحسست أنه من ‏النوعية التي لاتقبل حرام العيش ، وأنه بات يمتهن مهنة النقاشة بجانب ‏مهنته الأساسية ولكي يكفل ولو جزءً يسيراً من متطلبات أسرته ؟! ‏وسألته أين تسكن ؟ فأجاب أنه من ساكني ( عزبة خير الله ) بمنطقة دار ‏السلام ومنزله وأرواح سكانه وحياته معهم معرضة وفي أي لحظة لأن ‏تسقط عليهم صخور الجبل ؟ وكما حدث في مصيبة الدويقة ؟ ومع ذلك ‏وعلي الرغم من سكنه المتواضع هذا وفي حضن جبل غادر فأنه يدفع ‏إيجاراً قدره 400 جنيه شهرياً مقابل هذا السكن الغاية الخطورة الداهمة ‏واللآنساني جملة وتفصيلاً ؟! أي تقريباً أنه يدفع أكثر من نصف راتبه ‏الهزيل والمتواضع مقابل سكناً أكثر تواضعاً ؟ بالطبع هي صورة مأساوية ‏بجميع المقاييس ، صورة توضح لنا كيف يعيش هؤلاء الأمناء والذين ‏نطالبهم بأن يكونوا ( أمناء ) علينا وساهرين علي حمايتنا ، وقبل أن ‏تكون حكومتنا وحكومتهم هي الأمينة عليهم وعلينا ؟ ونحن وبكل جبروت ‏وعمي بصيرة نطالبهم بالحماية والأنتماء والولاء للوطن والمواطن ؟ وهم ‏الذين لايجدون قوت يومهم لهم أو لأسرهم ، أوجه هذه المقالة للسيد ‏اللواء العيسوي وزير الداخلية خاصةً ، مناشداً أياه حتمية ووجوبية ‏ووطنية وقومية حل جميع مشاكل ومعاناة أبناؤنا وأخواننا من أمناء ‏الشرطة ، ومنحهم كافة المزايا التي يحصل عليها أقرانهم ضباط الشرطة ‏وباعتبارهم أبناء مؤسسة واحدة ، والمطالبة بتحسين رواتبهم والأهتمام ‏بعلاجهم وأسرهم أسوة بضباط الشرطة ، أتمني أن أعيش لأري وأشاهد ‏جميع أبناء مؤسسة الشرطة من جنود وصف وأمناء وضباط في أسعد ‏وأرقي وأجمل حال ، وواجب قومي ياسيادة الوزير أن يتم إعادة النظر في ‏مرتبات ومزايا رجال الشرطة بلا تمييز أو تفريق ، فهم حماة الوطن ‏وعيونه الساهرة ، وهم في أعيننا وخاصة الشرفاء منهم ، ونحن نريد ‏لهم مكانة مهيبة ومحترمة ودون مغالاة ولاتعالي ولاتكبر كاذب ، نحن ‏نريد التلاحم والمودة والمرحمة والأحترام المتبادل بين شرفاء الشرطة ‏وشرفاء الوطن ، نحن نناشد ونطالب هنا بكادر خاص ومحترم لجميع ‏العاملين بمؤسسة الشرطة وعلي أختلاف مستوياتهم ورتبهم العسكرية ، ‏وبالأخير نناشدكم الأهتمام الخاص جداً بطبقة الأمناء وبمندوبي الشرطة ‏وفتح باب الترقي والطموح والدراسات أمامهم ومساعدتهم مداياً ومعنوياً ‏ولكي يستكملوا تعليمهم العالي ويلتحقون بأكايمية الشرطة ، وحتمية أن ‏يدرك الجميع مواطناً كان أو حتي وزير الداخلية نفسه أن السلوك الشرطي ‏لن ينصلح حاله إلا بأصلاح الظروف المعيشية الكريمة لأبناؤنا وأخواننا ‏وأبناء عمومتنا وأصدقاؤنا في تلك المؤسسة الشرطية العريقة ، فلا يمكن ‏القبول وبأي حال من الأحوال ياسيادة الوزير الفاضل وتحت أية مبررات ‏أو ذرائع أن يكون أمين الشرطة نقاشاً ؟! ثم نطالبه أو نحاسبه عن دور ‏أمني غائب أو جانح أو حتي غير مسئول ؟!‏
Mohamddotghaithatgmaildotcom

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform