نجاح الثورة برحيل المجلس العسكرى

24 May 2011, written by

لم يبقى امام المجلس الاعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير طنطاوى سوى خيارين ,الاول هو العودة بهدوء الى ثكناتهم وترك ادارة البلاد فى المرحلة الانتقالية لمجلس رئاسى مدنى , والثانى وهو المتوقع ان يصر على فرض وجودة بالقوة ويرتكب جرائم وتجاوزات لا تقل عن ما كنا نراة ايام مبارك وبالتالى يستوجب من الثوار العودة مرة اخرى الى ميادين مصر وميدان التحرير لخلق حالة من الضغط الشعبى تجبرهم على الانصياع لنا , طبقا لما هو موجود فانهم يرفضون مجرد طرح فكرة المجلس الرئاسى على مائدة الحوار ومصرين على انكار كل الجرائم والتجاوزات التى قامت بها الشرطة والنيابة العسكرية, اذا لم يتبقى امامنا الا الخيار الثانى وهو العودة بقوة مرة اخرى الى الشارع والتعامل معة بنفس الطريقة التى كنا نعامل بها نظام مبارك , مجلس طنطاوى ليس امين على الثورة فهو يخون الثورة بل بالعكس يقود الثورة المضادة ويفرغ الثورة من مضمونها بفزاعة الانهيار الاقتصادى والهلع الامنى  , مجلس طنطاوى يجب ان يرحل ويترك الشأن العام لاصحابة  , مجلس طنطاوى لن يحاكم مبارك وافراد اسرتة , مجلس طنطاوى يعيش اجواء ما بعد انقلاب يوليو 52 , لذا فالحل هو المطالبة بالرحيل , والرحيل هنا ليس مقصود بة اقصائهم او محاكمتهم وخلعهم كما فعلنا مع مبارك لكن القصد ان يرحلوا الى اماكنهم , مصر الثورة لن يكون للمؤسسة العسكرية اى دور فيها سوى حماية ارض مصر , موعدنا الجمعة 27 مايو فى ميدان التحرير وكل ميادين مصر لنعلنها بقوة فى هتاف واحد ,, الشعب والمجلس العسكرى عمرهم ما كانوا ايد واحدة,, الشعب يريد اسقاط النظام


Promote This Post

1 Comments

الجيش كمان هنطالبه بأنه بعد كده ليه دور كمان معانا
انه هيحمى الدستور المصرى
فى حال وصول اى قوة متطرفة للحكم
او اى فئة تحاول تعطيل وتغيير الدستور المصرى

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform