الميدان هو الحل

11 May 2011, written by

تحدثنا كثيرا عن ضرورة تطهير كافة مؤسسات وهيئات وادارات الدولة المختلفة من اقطاب النظام البائد الذين افسدوا الحياة فى مصر لكن للأسف كما نرى السلطة الحالية فى مصر المتمثلة فى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الان تتحايل على هذة المطالب المشروعة وتتباطىء عن قصد فى تطهير هذة المؤسسات ,حتى الان لم يتم اقالة اللواء احمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس والتحقيق معة فى قضايا فساد داخل الهيئة كان مسئول عنها ,  حتى الان لم يتم حل المجالس المحلية المزورة حتى الان لم يتم تطهير وزارة الداخلية من القيادات الفاسدة بل وصل الامر الى اعادة قيادات متهمة بقتل الشهداء الى مناصبهم كمدير امن الجيزة فاروق ولاشين هو و12 اخرين مرفوع عليهم قضايا امام المحاكم بخصوص تورطهم فى قتل شهداء الثورة بل وصل الامر الى اعلان احد المحامين الذى يدافع عن القيادات الامنية ببنى سويف والمتهمة بقتل الشهداء هناك ان صرح بأن وزير الداخلية الحالى منصور العيسوى خصص لة 100 الف جنية من خزينة الوزارة مقابل الدفاع عن القتلة !! , ماسبيرو او اتحاد الاذاعة والتليفزيون لم يشملة هو الاخر التطهير اللازم واقتصر فقط على تعيين سامى الشريف ابن خالة اللواء اسماعيل عتمان رئيس ادارة الشئون المعنوية بديلا عن اسامة الشيخ المقبوض علية حاليا فى تهم فساد مالى , نصل الى واحدة من اهم المؤسسات الحيوية فى مصر والتى لم يصلها التطهير والتغيير المرجو بما يتناسب مع مصر الثورة وهى وزارة الخارجية , اقتصر التغيير فى وزارة الخارجية المصرية فقط على اقالة وزير الخارجية السابق احمد ابوالغيط وتعيين بدلا منة نبيل العربى , نبيل العربى فى رأى ورأى كثيرين شخصية محترمة لكن ما استغربة لماذا لم يتخد حتى الان قرارات صارمة من شأنها تطهير البيت الدبلوماسى , لماذا على سبيل المثال لا الحصر لم يأمر بفتح تحقيق شفاف فى حركة سفراء الليل كما سماها الصحفى وائل قنديل فى مقالة بجريدة الشروق بتاريخ 30 ابريل 2011 والخاصة بتورط احمد ابوالغيط فى تسيير حركة السفراء فى بعض دول العالم قبل خلع مبارك بأيام دون اخذ توقيع من مبارك على تعيين السفراء !! ؟

لماذا لم يتم اقالة السفير المصرى فى واشنطن سامح شكرى الذى ظل طوال فترة وجودة فى العاصمة الامريكية ابان العهد البائد يدافع عن نظام مبارك , لماذا لم يتم اقالة السفير المصرى فى باريس ناصر كامل ومعاونية , ناصر كامل ياسادة ابان الثورة كان يدافع بشراسة فى الاعلام الفرنسى عن نظام مبارك واتهم الثوار حينها بأنهم همج , حتى هذة اللحظة لا يزال اكثر من 17 مصرى معتصم داخل السفارة المصرية فى باريس لليوم الخامس على التوالى ووصل الامر الى قطع الكهرباء عنهم ومنع دخول الاغذية والمشروبات وتتطور الان الى درجة السماح لقوات الشرطة الفرنسية بدخول السفارة (وهى بمثابة ارض مصرية ) لتسليح افراد امن السفارة ومساعدتهم فى فض الاعتصام

الميدان هو الحل


Promote This Post

1 Comments

Reply

sherif kamel

May 11, 2011 2:20 pm

الميدان هو الحل

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform