لواء بالجيش المصرى يهدد بقتل المتظاهرين فى ميدان التحرير

25 Feb 2011, written by

صباح يوم امس الجمعة 25 فبراير الساعة التاسعة صباحا , حضر لواء فى الجيش المصرى الى ميدان التحرير  محاولا فض التجمعات فى ميدان التحرير قبل بدأ المظاهرات بعد صلاة الجمعة , طلب لواء الجيش من المتظاهرين الواقفين على المنصة الاحتجاجية التى تم انشائها بالميدان بأن يزيلوها فرض الشباب فرد على احدهم هموتك !!!!!! ؟ ويبدوا ان النية كانت مبيتة حتى وصلنا منتصف الليل لتبدأ الشرطة العسكرية والقوات الخاصة فى فض المظاهرات بالقوة والهراوات وتعتقل العشرات


Promote This Post

5 Comments

Reply

Name

February 26, 2011 12:52 am

واضح جداً نه يا إما ما شافش الأمل ف عيون الولاد و صبايا البلد
ياإما شاف الأمل و عايز يموته!!

Reply

مواطنه بحب بلدى

February 28, 2011 4:27 am

الراجل كان بيقول يا شباب لو سمحتو ومجبرش حد على النزول بالقوة وبلاش تحميل الامور اكثر مما تدعى
والا هو تسخين وخلاص
وبعدين من الواضح ان الشاب الى رد عليه الى احنا مسمعناش هو قال ايه استفز الواء عشان كده قاله هموتك وواضح جدا من الطريقه الى قال بيها انه مش اكتر من مجرد عصبيه اب على ابنه مين فينا باباها او مامته مقلش له هموتك لما بيعصبه يا جماعه حرام عليكو

بابا ؟؟؟؟؟
بابا مين يا بابا هو دا الضابط اللى الناس كلها شافته وهو بيحاول يعتقل مستشار أمام زوجته وطبيب فى موقف آخر وكان دائم تهديد المتظاهرين من قبل والتحرش بيهم وخصوصا لما يلاقى حد بعيد منفرد أو عدد قليل من المتظاهرين وهو كمان إلى أعطى أمر ضرب المعتصمين يوم 25 فبراير والمفجئة إللى متعرفهاش ولا حد يعرفها إن هو برضه إلى أمر بإعتقال و بضرب وسحل وتعذيب المعتصمين ليلة 23 فبراير وكان بينهم بنات ونساء تم التحرش جنسيا على إحداهن ! ! ! حسبى الله ونعم الوكيل فيه وفى أمثاله عار على الجيش وعلى مصر كلها

Reply

مكوى من الجيش

March 5, 2011 9:47 am

فين التعليق

Reply

مكوى من الجيش

March 9, 2011 5:18 am

أحب أعرف الجميع أنه ليلة 23 فبراي كان فيه مجموعة معتصمين فى التحرير وتم إعتقالهم على يد الجيش حوالى 30 منهم وكان منهم 3 نساء تم تعذيبهم جميعا بشتى الطرق وصعقهم بالكهرباء ومصادرت كل متعلقاتهم من موبايلات وأموال ولم ترد إليهم( رد فقط 7 من أصل 30 ) وتم الإعتداء على إحدى النساء الثلاثة بمسك ولمس بعض الأماكن فى جسمها وصل الأمر بجميع من إعتقل بقراءته للتشهد إستعدادا للموت – ثم بعد ذلك تم الإفراج عن 25 منهم فقط ولا نعرف مصير البنات الثلاثة وإثنين من الشباب حيث تم الإفراج بعد حوالى 10 ساعات من إعتقالهم على فكرة اللواء اللى أعطى الأمر بالإعتقال والتعذيب وكمان شارك فى الإعتداء على المعتقلين هو نفسه اللى كان بيهدد المعتصمين بالقتل يوم 25 فبراير – والله والله والله العظيم هذا حصل وكان الساعه 8.15 صباحا يعنى بعد الحظر

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform