سيدة 50 سنة تتعرض للأغتصاب والسرقة من 3 أفراد شرطة بالدقهلية

03 Aug 2010, written by

الدستور

قام ثلاثة شباب يستقلون «بوكس شرطة» بالدقهلية بالتهجم علي سيدة في طريق مظلم بعد أن توقفت لتسألهم عن الطريق الصحيح، فقاموا باختطافها واحتجازها داخل السيارة وتناوبوا الاعتداء عليها وسرقوا جهاز الموبايل ومبلغ ألف جنيه وفروا هاربين.

وتباشر نيابة طلخا تحقيقاتها حول الحادث بعد أن اتهمت المجني عليها الشرطة بمحاولة التعتيم علي ما حدث وتحرير محضر بمعرفة الشرطة ذكرت فيه وقائع ما حدث لها ولكن دون ذكر بوكس الشرطة في المحضر.

وأكدت المجني عليها «سعاد إبراهيم خليل» ـ 50 سنة ـ ممرضة بالتأمين الصحي ـ في أقوالها أمام «أحمد سليم» ـ وكيل النيابة ـ أنها عندما كانت متوجهة يوم الثلاثاء الماضي لقرية شرنقاش لسداد إيجار شقة جديدة لها ضلت الطريق وعادت لتسأل عن الطريق، وأضافت: فرحت لما لقيت بوكس الشرطة لأنه أمان بالنسبة لي، ولما سألتهم عن مدخل القرية جاء لي شاب وقال لي أنا عسكري و«هاتي» بطاقتك ورخصك للبيه الضابط، وأخذ الرخص وطلب مني أن أنزل من السيارة لأكلم الضابط، ولما ذهبت فوجئت بتصرفات غير محترمة ووجدت من يدعي أنه ضابط يدفعني لصندوق البوكس وشلوا حركتي تماماً وقام بالتعدي علي ثم ألقوا بي خارج السيارة، ولما عدت لسيارتي وجدت الثالث قد أخذ كل متعلقاتي وهربوا بعدها وأنا عدت إلي بيتي ثم إلي مديرية الأمن، فقرر رئيس مباحث المديرية أن ننزل إلي مكان الحادث وبالفعل تعرفت علي من ادعي أنه ضابط وتعرفت عليه وعرفت أن اسمه «سامح» ولكنه ادعي أنه تبول علي نفسه وطلب من الضابط أن يغير ملابسه، وبعد ربع الساعة عاد الضابط بمفرده وقال إن المتهم هرب منه وكان هو الدليل الوحيد الذي سيوصلنا إلي باقي المجرمين.

قررت النيابة العامة إحالة المجني عليها للطب الشرعي لبيان ما بها من إصابات، وكذلك سرعة ضبط وإحضار المتهم «أسامة محمود محمد» والكشف عن شركائه في الجريمة، وتحرر المحضر رقم 10349 لسنة 2010 جنح طلخا.


Promote This Post

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform