بيان من مثقي الجزائر: لا للشوفينية

20 Nov 2009, written by

بيان من مثقفى الجزائر حول الاحداث والظروف التى احاطت بمباراة كرة القدم بين مصر والجزائر

لا للشـوفينـية !
نداء إلى الضمير
نحن المثقفون الجزائريون المموقعون أسفله على مختلف آرائنا  و تصوراتنا لواقع إدارة مؤسساتنا الوطنية و خاصة الشبابية منها، نعلم الرأي العام الجزائري و الدولي بأننا نحتج و نندد بأوضح عبارات الاحتجاج و التنديد بالأسلوب  الشوفيني  المقيت الذي أدارت به المؤسسات الإعلامية الرسمية و الخاصة في كل من البلدين الشقيقين الجزائر و مصر، بكافة أنواعها المرئية و المسموعة و المكتوبة تغطية مقابلة كرة القدم بين المنتخبين الشقيقين، هذه التغطية التي حولت التنافس الرياضي الأخوي النبيل إلى فتنة بين الشعبين الشقيقين اللذين تمتد أخوتهما إلى قرون عديدة و ستظل هذه الأخوة قائمة إلى الأبد.
إن الشعب الجزائري لا يمكنه أن ينسى لحظة واحدة أن الإعلام  المصري كان مقاتلا قويا و سندا مكينا له في ثورته التحريرية الكبرى (1954 – 1962). كما أن الشعب المصري ليس بإمكانه أن ينكر أن دماء الجزائريين سالت مدرارة في حربي الاستنزاف و أكتوبر ضد عدوهما الوحيد المتمثل في المشروع الصهيوني التوسعي الاستيطاني. و هذا التلاحم لا يمكن أن تهزه بعض الممارسات الإعلامية و السياسية غير المسؤولة في كل من البلدين، و التي برهنت بمعالجتها الشوفينية المقيتة و بألفاظها و عباراتها القاسية و بتحريضها للشباب و تحويل طاقاتهم الخلاقة في ملاعب التنافس الأخلاقي الرفيع.
إننا كمثقفين جزائريين ندعو و نناشد الإعلاميين و كذلك السلطات المعنية في البلدين إلى تبني خطاب إعلامي  و مواقف تتميز بالرزانة و الوعي برهانات المستقبل و بالمخاطر الكبرى التي يمكن أن يؤدي إليها  الخطاب الشوفيني المتشنج وغير المسؤول و الذي يعرض علاقة الشعبين التاريخية إلى الخطر من خلال نشر ثقافة الكراهية الضغينة و الحقد المتبادل.
و تبقى ثقتنا عالية في أن الأحداث المؤسفة التي حدثت سيجرفها صمود الشعبين الشقيقين و وعيهما كما جرف من قبل مؤامرات الماضي

و في الختام ندعو كل المثقفين إلى الالتحاق بهذا النداء
الجزائر في 16 نوفمبر 2009
أولى التوقيعات
الدكتور جمال لعبيدي/ أستاذ جامعي
الدكتور الزبير عروس/ أستاذ جامعي
الدكتور أحمد رضوان شرف الدين/ أستاذ جامعي
الدكتورمصطفى نويصر/ أستاذ جامعي
الدكتور ناصر جابي/ أستاذ جامعي
الدكتور عمار بن سلطان/ أستاذ جامعي
الدكتورة فضيلة بوعمران/ أستاذ جامعي
الأستاذ سهيل زرقين الخالدي / صحفي
الأستاذ مصطفى بوشاشي/ رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان –محامي
الدكتور محمد نور الدين جباب/ أستاذ جامعي
فاطمة الزهراء قشي / أستاذ جامعي
ياسين تملالي /صحفي

للإمضاء :الرجاء الكتابة إلى العنوان التالي :

d_labidi [at] hotmail [dot] com


Promote This Post

4 Comments

Reply

Fathy

November 21, 2009 10:18 am

يا سلام على كلام اليساريين
و الله انتم عالم عايشين في البطيخ
يسقط اليسار و اليمين و العرب و كل شيء .. الا كرامة مصر و المصريين
بلاش بقى كلام العقلاء و النخب و المثقفين ده
بس الغريب ان اليساريين دايما فاكرين نفسهم من الشعب و من اجل الشعب .. كل اليساريين اثبتوا في هذا الموقف انهم مازالوا في ابراج عاجية .. بصراحة احسن خليكوا فيها و سيبوا الشعب في حاله بقى

بلا فقع

The Response to Fathy's comment

November 21 2009 11:15 am

Mohammed Maree

خلاص يافتحى نعلنها حرب على الجزائر .. ونقطع العلاقات اية رأيك ساعتها هترتاح ,هتحس اللى كرامتك رجعت لك .. كانت فين كرامتك دى وكرامة المصريين بتهان كل يوم فى اقسام الشرطة ومقرات امن الدولة وطوابير العيش ,, كان فين حماسك دة والمصريين بيتجلدوا فى السعودية ما طالبتش لية سياتك ساعتها بقطع العلاقات مع السعودية ..كانت فين كرامتك والعساكر المصرية بتتقتل على الحدود مع اسرائيل ما سمعناش حد من بتوع مصر فوق الجميع طالب بقطع العلاقات مع اسرائيل وسحب السفير
اما بقى بالنسبة لموضوع التعدى على المصريين فى السودان مفيش حد قال الموضوع يعدى بالساهل وننساة لا المطلوب يكون رد الفعل عاقل شوية ونبحث عن الاسباب اللى وصلتنا للدرجة دى ..ونحاسب المسئولين الحقيقين عن هذة الجريمة .. تفتكر حضرتك لو نظام مبارك اهتم شوية بتأمين الجماهير هناك زى ما اهتم بتأمين جمال وعلاء كانت حاجة هتحصل .. اللى حصل دة يافتحى كان متوقع
وبعدين ياعمنا اية النرجسية اللى انت فيها دى ..اوعى تكون مصدق ان مصر ام الدنيا فعلا ..هى اة ام الدنيا بس مش فى وجود نظام كنظام مبارك

Reply

Fathys

November 22, 2009 3:03 pm

و مين قال ان انا كنت موافق على جلد المصريين في السعودية؟
لو علي انا مش عايو العرب كلهم من الأساس
و بعدين خلينا نبقى صراحء .. لما مصريين اتقتلوا على الحدود مع اسرائيل مكانش فيه نية مبيتة .. الكومة بقى طنشت على خقنا ده موضوع تاني

مش هاختلف معاك ان احنا لو كان لي كرامة جوه كان بقى لينا كرامة بره
و بعدين انت برده استشفيت منين موافقتي على تعذيب المصريين في الاقسام و لا انني مثلا من مطبلين نظام مبارك و السيد نجله؟

سميها نرجسية .. شوفينية .. مش فارق معايا بصراحة

Reply

د.عبد الحميد عوض

November 25, 2009 6:33 am

تحياتى لمثقفى مصر والجزائر
أؤيد كلا البيانين الصادر من ضمير الشعبين المصرى والجزائرى .
لكن هذا لايمنع البحث فى أسباب ماحدث ليس للحساب ومعرفة المخطئ فحسب ولكن لتلافى ماهو قادم وهو كثير .
كيف يقود أنصاف المتعلمين أمم لها تاريخ مصر والجزائر ؟
كيف يكون هؤلاء هم المتحدثون بإسم الشعبين؟
كيف يسيطر هؤلاء على كل أجهزة الإعلام وكل من يخالفهم فى الرأى إما خائن أو منافق؟
كيف يقود الغوغاء الشارع فى كلا البلدين ؟
كيف تصل الأمور أن قيادتاالبلدين تبنى حساباتها فى التعامل مع الأمر بناء على توجهات أولئك وهؤلاء ؟
هل هكذا تفرط الأمم فى ثوابتها ؟
هل هذا ماسنتركه لأولادنا من بعدنا .. أحقاد وضغائن وفرقه ؟
من لايقرأ التاريخ يعش حياته طولآً ومن عاش التاريخ وقرأه واستوعبه يعش حياته طولاً وعرضاً .
ماذا كان سيقول / أحمد بهاءالدين عنا لو امتد به الأجل .
أخى الجزائرى أنا شقيقك بإرادتك أو رغماً عنها وثوابتنا وتاريخنا ومستقبلنا مشترك ..فهل نتبع الغوغاء أم نعلى صوت الحق والعدل والخير والجمال .
تحياتى وشجونى .
تحاتى وشجونى

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform