بن لادن يسأل الأمريكيين : هل أمنكم ودماؤكم أحب إليكم أم أمن الإسرائيليين؟!

14 Sep 2009, written by

واشنطن – الشروق – الفرنسية –

دعا أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الأمريكيين إلى الضغط على البيت الأبيض والإدارة الأمريكية لإنهاء الحرب في العراق وأفغانستان.

جاء ذلك ذلك في رسالة وجهها بن لادن إلى الشعب الأمريكي بثها موقع السحاب الإليكتروني حسبما أفاد مركز آنتل سنتر الأمريكي للبحوث المتصلة بالإرهاب.

وخاطب بن لادن الأمريكيين قائلا : “آن الأوان أن تتحرروا من الخوف والإرهاب الفكري المفروض عليكم من قبل المحافظين الجدد واللوبي اليهودي وأن تسالوا أنفسكم هل أمنكم ودماؤكم أحب إليكم أم أمن الإسرائيليين , فإن اخترتم أمنكم وإيقاف الحروب فنحن مستعدون للتجاوب مع هذا الخيار”.

وتابع زعيم تنظيم القاعدة مهدداً : “وإلا فلابد لنا من مواصلة حرب الاستنزاف على جميع الجبهات كما استنزفنا الاتحاد السوفييتي خلال عشر سنوات”.

وأضاف بن لادن : “أن سبب خلافنا معكم دعمكم لحلفائكم الإسرائيليين المحتلين لأرضنا فلسطين ومظالم أخرى , وما دفعنا للقيام بأحداث 11 سبتمبر”.

وأكد أن بن لادن أن الحرب في العراق وأفغانستان شنهما اللوبي المؤيد لإسرائيل في البيت الأبيض والمدافعون عن مصالح الشركات الكبرى ولم يتسبب بهما الإسلاميون ، وقال بن لادن : “إن البيت الأبيض محتل من مجاميع الضغط هذه”.

وبحسب بن لادن ، فإن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لا يملك سلطة تغيير مساري الحربين ، ومما يؤكد ضعفه أنه أبقى على وزير الدفاع روبرت جيتس ومسئولين آخرين في إدارة الرئيس السابق جورج بوش في مناصبهم.

ويأتي بث هذا الشريط بعد يومين فقط من مرور الذكرى الثامنة لاعتداءات 11 سبتمبر التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” وأعلنت القاعدة مسئوليتها عنها ولقي فيها نحو 3 آلاف شخصاً مصرعهم.

وقال مركز آنتل أن من عادة بن لادن الإدلاء بتصريحات مماثلة سنوياً في سبتمبر أو أكتوبر.

وكان التسجيل الأخير لبن لادن قد أذيع في 3 يونيو الماضي , وأعلن فيه رفضه انفتاح أوباما على العالم الإسلامي.


Promote This Post

http://egytimes.org/wp-content/themes/platform