E-mails of the zionist Government of Israelايملات الحكومة الصهيونية الاسرائيلية

17 Jan 2009, written by
these are some of the e-mailes of the zionist government of israel
it mean we must send amessages making them feel fearing , scaring and terrible
هذة بعض من ايميلات اعضاء الحكومة الصهيونية والمطلوب بث الرعب والفزع بين هؤلاء المجرمين من خلال ارسال رسائل لهم وتخويفهم
zionist interior ministry وزارة الداخلية الصهيونية: pniotatmoindotgovdotil  (pniotatmoindotgovdotil)  
assembly councl الكنيست feedbackatknesssetdotgovdotil  (feedbackatknesssetdotgovdotil)  
president of the zionist country رئيس الدولة الصهيونية presidentatpresidentdotgovdotil  (presidentatpresidentdotgovdotil)  
ومن يستطيع اختراق هذه الايميلات فلا يقصر
and if any one can damage these e-mailes itwill be good work from him

Continue reading

بيان إعلامي تضامنا مع عمال المحلة المعتصمون

17 Jan 2009, written by
لجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية بالمحلة الكبري تعلن تضامنها الكامل مع القيادات العمالية بغزل المحلة والمعتصمون بمبني النقابة منذ صباح السبت الماضي 10/1/2009
إحتجاجا علي إستمرار إستبعاد زملائهم من قيادات غزل المحلة المستبعدين لمكاتب الشركة بالقاهرة والأسكندرية وخارج سور الشركة بالحضانة بعيدا عن العمل الإنتاجي الأمر الذى أثر عليهم ماديا بسبب المواصلات وخصم الإضافي وبدل الأنتاج وكذلك من الجزاء التعسفي الذى وقع عليهم ظلما وعلي العديد من زملائهم من القيادات حيث تم خصم ماقيمة علاوة مما أثر عليهم إجتماعيا وإقتصاديا…. هذا وقد علمت لجنة التنسيق أن القيادات العمالية قد إختارت “المكان” بأن يكون إعتصامها بالنقابة وليس داخل الشركة حرصا علي الإنتاج ولإعطاء الفرصة لمن يهمه أمر العمال والإنتاج للعمل علي حل مشاكلهم بشكل ودى خاصة وأنه كانت هناك وعود سابقة من قبل رئيس الأتحاد وأخرين لم يتم الوفاء بها للآن … كما أن العمال حسب ماأعلنوه إنهم أختاروا “الزمان” ليعلنوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في غزة ومع العمال الفلسطينيين اللذين يتعرضون لمذابح وحشية من قبل العدو الصهيوني الذى وللأسف تشاركه إدارة الشركة في إتفاقية الكويز خاصه وأن الإتحاد العام للعمال والنقابة العامة للغزل والنسيج لم يعلنا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وإستنكارهم للمذبحة حتي الآن ، وتعلن لجنة التنسيق من هذا المنطلق تأييدها للقيادات العمالية الشريفة والتي أعلنت عن مطالبها التي تتلخص فى :
1-عودة العمال المنقولين (وائل حبيب / محمد العطار/كريم البحيري /وداد الدمرداش/أمل السعيد) لعملهم السابق داخل الشركة .
2- صرف كامل مستحاقاتهم المالية التي خصمت منهم نتيجة لنقلهم التعسفي .
3- تعويضهم عن الأضرار المادية التي لحقت بهم طوال الفترة الماضية ( بدل السفروالمبيت وتعويضهم عن أيام الغياب الإضطراري نتيجة التأخير في المواصلات ) .
4ـ الغاء الجزاء التعسفى ( خصم قيمة العلاوة ) الذى وقع عليهم وعلى زملائهم من القيادات العمالية وصرف ما خصم منهم .
5 إعلان تضامنهم الكامل مع شعب فلسطين ورفض إتفاقية الكويز وهي مطالب كلها مشروعة وقانونية … تأمل لجنة التنسيق من السيدة/ وزيرة القوى العاملة وكافة من يهمهم أمر العمال بالعمل علي تنفيذها خاصة وانه حتى الآن وبعد مرور 6 أيام لم تتم أى اتصالات جدية وكلها حسب ما يقول المثل ” سيب وأنا سيب ” دون تقديم أى ضمانات ، … نطالب كل من يهمه الامر بالتدخل حرصا علي حقوق العمال .. وحرصا علي العمل والإنتاج حتي تخرج شركة الغزل والنسيج من أزماتها التي تسببت فيها عوامل كثيرة أهمها الفساد والتخسير المتعمد …
تحية لكل من يساند العمال ……. تحية لعمال غزل المحلة .. تحية لشعب غزة وعمال فلسطين …… لا وألف لا للتطبيع والكويز
لجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية

Continue reading

The Banp Regimes الانظمة الخائنة

16 Jan 2009, written by Continue reading

The zionist occupation in palastine

16 Jan 2009, written by Continue reading

Said Seyam martyred in an Israeli occupation airstrike اغتيال سعيد صيام وزير الداخلية فى حكومة اسماعيل هنية

16 Jan 2009, written by

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد سعيد صيام، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وزير الداخلية في الحكومة الشرعية برئاسة إسماعيل هنية، ونجله وشقيقه وعائلة الأخير في قصف جوي صهيوني استهدف منزلاً في منطقة اليرموك في قلب مدينة غزة.
وقالت مصادر في حركة “حماس” إن الشيخ صيام ارتقى شهيداً هو وابنه محمد (21 عاماً) وذلك في مجزرة جديدة نفذها الطيران الحربي الصهيوني بقصف منزل الشيخ إياد صيام شقيق وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام ما أسفر عن استشهادهما والشيخ إياد وعائلته التي كانت داخل المنزل لحظة قصفه. وأضافت تقول إن مرافق الشهيد صيام استشهد أيضاً في المجزرة، إضافة إلى امرأة هي زوجة إياد صيام وأربعة مواطنين في منزل مجاور بينهم ثلاثة أطفال.
وقال شهود عيان إن الطيران الصهيوني قصف بصاروخين من العيار الثقيل المنزل في منطقة مكتظة بالسكان، مما أدى إلى تدمير العديد من منازل المواطنين.
وأضافت المصادر تقول إن القيادي في حركة “حماس” سعيد صيام كان في زيارة عائلية لمنزل شقيقه في حي الشيخ رضوان بقطاع غزة حين قصفه الطائرات الحربية الصهيونية.
وفور سماع نبأ استشهاد الشيخ سعيد صيام؛ بدأت مكبرات الصوت في المساجد بنعي الشهيد القائد، وقالت أنه لحق بإخوانه القادة الشهداء الذين ارتقوا من قبل أمثال الشيخ أحمد ياسين والدكتور الرنتيسي وإبراهيم المقاومة والمهندس إسماعيل أبو شنب وجمال منصور وجمال سليم والشيخ صلاح شحادة وأخيراً بالشهيد القائد الشيخ نزار ريان الذي ارتقى هو الآخر في غارة مماثلة استشهد هو و15 من أفراد بينهم نساؤه الأربعة.
GAZA, (PIC)– Said Seyam, a prominent Hamas leader and Interior Minister of the elected government of Ismail Haneyya, was martyred Thursday evening along with his son, his brother and his brother’s wife in an Israeli airstrike at a house in the Yarmouk neighbourhood at the centre of Gaza city.
Hamas sources said that Seyam was martyred when Israeli occupation airforce bombed the house of Sheikh Eyad Seyam, the brother of Said Seyam during a visit by the latter to his brother’s house.
The bodyguard of Said Seyam was also martyred in the attack along with his brother and his brother’s wife.
Four other citizens from a neighbouring house were killed in the airstrike, three of them childre.
Eyewitnesses said that Israeli occupation airplanes fired two rockets at the house of Said Seyams brother.
Hamas mourned Said Seyam saying that leaders of the movement were always at the forefront and that Seyam has joined previous martyrs of the movement such as Sheikh Ahmad Yassin, Dr. Abdel-Aziz al-Rantisi, Ibrahim al-Maqdmah, Ismail Abu Shanab, Jamal Mansour, Jamal Salim, Salah Shehadeh and Dr. Nizar al-Rayyan.
Said Seyam was born on 22 July 1959 at the Shati’ Rafugee camp to the west of Gaza City as his family was uprooted in 1948 from the village of Jura near the city of Askalan.
He graduated at the Teachers College in Ramallah in 1980 with a Diploma in teaching sience and maths. He earned a degree in Islamic Studies from the Jerusalem Open University in 2000.
He taught at UNRWA schools in Gaza from 1980 till 2003 when he resigned as a result of harassment of the employer because of his political affiliation.
He worked as a voluntary Imam of the Yarmouk Mosque in Gaza city as well as other mosques in the Gaza Strip.
He participated in the reconciliation committees formed by late Shiekh Ahmad Yassin during the first intifada.
He was a trustee of the Islamic university, a founder member of the Future Research Centre, head of external relations department and a member of the political leadership of the Hamas movement.
He was elected to the Palestinian Legislative Council in 2006 and was appointed Interior Minister in the tenth PA government.
He was married and a father of six children.

Continue reading
http://egytimes.org/wp-content/themes/platform