Police assault victim says she will not withdraw her case

08 Jul 2009, written by

father tells the facts of torture and abuse have been taken place against his family by the chief of Investigation of Mahalla police

By Sarah Carr / Daily News Egypt

A woman who alleges that she was assaulted by a police officer says she will not withdraw the case she has mounted against him.

Hanaa Saad Ibrahim, from El-Mahalla El-Kobra, says that she and her family were visited numerous times by both local members of the National Democratic Party and individuals she suspects are in the employ of the police officer she alleges assaulted her.

During these visits they attempted to persuade her to withdraw the charges she has filed against police officer Haitham El-Shamy.

Ibrahim alleges that El-Shamy, head of investigations at the Mahalla no.1 police station was part of a force which illegally entered Ibrahim’s family home and assaulted her on June 28.

“I was on the roof of our building when they arrived. Our cleaner came up and told me that there was someone downstairs. I was expecting my son’s private tutor at the time, but when I went downstairs there was a group of them there, around 8-10 men,” Ibrahim told Daily News Egypt in a telephone interview.

“They went into the apartment and started searching it, breaking things in the process. When I asked El-Shamy whether he had a warrant to do this he slapped me on the face twice and insulted me. They then went into my daughters’ room despite the fact that I told them they were inappropriately dressed.”

It subsequently transpired that the police force had arrived in connection with charges against Ibrahim’s brother of issuing a bad check.

My son Mohamed came downstairs and saw El-Shamy hitting me. He tried to intervene saying, ‘why are you hitting mom? Shame on you’.”

El-Shamy then gave instructions for Ibrahim’s 17-year-old son, a high school student, to be taken to the police station.

Ibrahim says that she sustained an injury to her knee when she was dragged down the stairs of her building from her second floor apartment outside to the street. She says she was horrified by the fact that her neighbors saw her in her house clothes, unveiled and in a short-sleeved dress.

Ibrahim’s sister, Sahar, was also injured when, Ibrahim says, she arrived at the scene and was assaulted by the police.

She says that she received further injuries when she attempted to cling onto the police van in which her son had been placed, but was kicked away by police officers inside.

Ibrahim went with her husband Alaa El-Sayyed Sharaf to the Mahalla no.1 police station where their son was being held. He was released later the same day.

When the couple tried to file a complaint about the assault, Ibrahim says that she spent “hours” listening to police officers trying to dissuade her from doing so.

“When we went to the public prosecution office we were shocked to discover that my son, my sister and I had been charged with resisting authorities and obstructing the law.”

The charges were eventually dropped.

The failure of the public prosecution office to summon witnesses in relation to the charges filed by the family prompted a hunger strike by Ibrahim and Sharaf, which lasted five days.

While public prosecution office investigations are currently ongoing, Ibrahim says that witnesses have still not been summoned to give evidence.


Continue reading

MAR3E BookMarx 08-July-2009 (am)

07 Jul 2009, written by

Posted from Diigo. The rest of my favorite links are here.


Continue reading

David Harvey: The Crisis Today: Marxism 2009

07 Jul 2009, written by Continue reading

جريمة تعذيب جديدة لظباط الداخلية فى المحلة الكبرى

06 Jul 2009, written by

اب يحكى وقائع تعذيب وانتهاكات حدثت ضد اسرتة من رئيس مباحث المحلة ….. تصوير محمد مرعى

جريمة تعذيب بشعة ووقائع انتهاكات صارخة جديدة فى مدينة المحلة الكبرى قام بها ظابط اسم اول المحلة هيثم الشامى

بالتهجم على اسرة احد المواطنين فى غيابة يدعى علاء السيد شرف .. تقتحم شقتة بدون اذن من النيابة ويتم التعدى بالضرب المبرح وتوجية اعنف الشتائم القذرة لزوجتة واولادة ويتم القبض على ابنة محمد شرف طالب الثانوية العامة لمجرد انة حاول الدفاع عن امة والتى تدعى هناء سعد ابراهيم 37 عاما حينما كانت تصفع على وجهها من قبل هيثم الشامى وايضا خالتة التى تدعى ايضا سحر سعد ابراهيم التى انهال عليها المخبرين وهيثم الشامى بالضرب بالة حديدية مما ادى الى احداث كدمات وجروح فى جسمها

اب يحكى وقائع تعذيب وانتهاكات حدثت ضد اسرتة من رئيس مباحث المحلة…تصوير محمد مرعى

الفيديوهات الموجود فى الاعلى هو لزوج الضحية هناء سعد ابراهيم التى تعرضت للضرب والتى رفضت ان نصورها سواء فيديو او صور فوتغرافية  على اعتبار حسب ما قالت هى وزوجها  انهم اسرة محافظة .. وقالت انها ستقتصر بعمل حديث صحفى معى تحكى فية عن ما حدث معها من وقائع .. وان زوجها هو من سأقوم بعمل هذا الفيديو معة واخذ بعض الصور لة

.. تبدأ الام هناء سعد ابراهيم وتقول ان اخاها متهم بصرف شيك بدون رصيد وانها لا تعلم عنة شيأ وفجأة منذ ايام قليلة فوجئت هى بقوة من مباحث قسم اول المحلة الكبرى يرأسها رئيس المباحث هيثم الشامى تقتحم وتدفع باب الشقة دون يطرقوا الباب … فأصيبت بصدمة شديدة جعلها تسألهم هو فى اية ان حصل .. قالت فبمجرد ما سألتهم عن اذن النيابة اذا بهيثم الشامى رئيس المباحث ينهال عليها باللكمات على وجهها وتوجية اليها شتائم قذرة .. فانهالت فى البكاء والصراخ … وحاولت ان تمنعهم من اقتحام حجرة بناتها على اساس انهم يرتدون ملابس النوم ولكنهم دفعوها بقوة وقاموا بتكسير محتويات الشقة .. فازدادت فى الصراخ والبكاء وهمت بالدعاء عليهم حتى انهال عليها هيثم الشامى مرة اخرى بالصفعات على وجهها , فى هذة اللحظة رأى ابنها محمد اثناء نزولة من الطابق العلوى امة وهى تضرب.. فأسرع الى امة يدافع عنها من الظابط ويقول لة بتضرب ماما لية حرام عليكم ..فأمسك بة الظابط وحسب قول الام حيث تقول راماة للمخبرين ولا اكنة بنى ادم وقال لهم خدوا الواد دة معاكم على الرغم من ان محمد طالب ثانوية عامة وتهمتة انة حاول الدفاع عن امة ….. تكمل الام هناء وتقول لحظة ان خطفوا ابنى وهموا بالنزول بة من الشقة اذا بى احاول ان اشدة منة .. تقول فجرجرونى من على السلالم من الدور الثانى فى العمارة حتى الشارع,,, فعند سؤالها ماذا عن اختك سحر وماذا حدث لها تقول اختى لم تكن موجودة لحظة اقتحامهم الشقة ولكن عندما سمعت الصراخ اسرعت وحاولت الدفاع عنى هى الاخرى فقام الظابط هيثم الشامى ومعة مجموعة من المخبرين بالتقاط ما يسمى كاسارونا واستمر فى ضربها لدرجة احداث كدمات فظيعة فى رأسها وكتفها ويديها مع وجود زرقان فيها,

تستمر هناء وتقول ان هناك تسلخات وجروح فى جسمى نتيجة انهم سحلونى من على السلالم … وتقول بعد ان جرجرونى الى الشارع  اذا بالناس تتجمع وترانى وقد تقطعت ملابسى وتعرى جسمى وشعرى .. ؟ فى هذة اللحظة حاولت ان تجرى خلف سيارة الشرطة ( البوكس ) التى اخذوا فيها ابنها وبالفعل استطاعت ان تتشبس فى السيارة الا ان المخبرين قد  قد دفعوها بأرجلهم فارتمت على الرصيف فى حالة سيئة..

وبسؤالها عن ماذا حدث بعد ذلك قالت  جاء زوجى بعد ان اتصل بة احد الجيران وابلغة ان زوجتك قد تم التعدى عليها من هيثم الشامى وقبضوا على ابنك محمد , فسألنا الزوج ان يتحدث عن ماذا جرى بعد ذلك .. قال

اب يحكى وقائع تعذيب وانتهاكات حدثت ضد اسرتة من رئيس مباحث المحلة…تصوير محمد مرعى

اخذت زوجتى الى الشقة لترتدى ملابس اخرى واسرعنا الى قسم اول المحلة الكبرى نسأل عن ابننا .. يقول فرأينا مأمور المركز ويدعى حسام كان يأكل فى لحظة دخولنا فسألناة عن ابننا فرد عليهم وقال اهدوا كدة وابنكم هيرجعلكم وبعدين تعالوا كلم .. فردت علية الام وقالت انا عايزة ابنى وحقى من هيثم الشامى قال لها حق اية ياكسر حقك .. طب يالا اطلعوا برة بقة واعلى ما فى خيلكم اعملوة .

يقول الزوج خرجنا من قسم اول المحلة الكبرى الى شعبة المحلة الكبرى لنعمل بلاغ ضد هيثم الشامى .. ولكن يبدوا انهم جميعا جهة واحدة حيث ان ظباط الشعبة كانوا يحاولون ان يقنعوهم من الساعة الثالثة عصرا حتى الساعة الثامنة ونصف مساءا ان يتنازلوا عن هذا المحضر ويدخلوا فى صلح مع هيثم الشامى فرفضت الام وصرخت انا عايزة حقى ولازم هعمل محضر وبالفعل قاموا بعمل محضر لها ضد هيثم الشامى برقم 6037 شعبة المحلة الكبرى … ؟ المفاجأة بعد ذلك والغريبة انهم طلبوا من الزوج وزوجتة ان يذهبوا مرة اخرى الى قسم اول المحلة الكبرى بالمحضر ليتم الاشارة علية من قبل هيثم الشامى المعمول ضدة المحضر ..؟

ملحوظة :– الذى جعل الزوج علاء السيد شرف وزوجتة الضحية هناء سعد ابراهيم يتجهوا الى عمل محضر فى الشعبة انهم ظنوا انهم بذلك سوف يأخذوا اذن من هناك لعمل تقرير طب شرعى …

يستمر الزوج ويقول بعد ان عجزنا ان نأخذ اذن من الشعبة بعمل تقرير طب شرعى لزوجتة واختها … اتجهوا الى النيابة ..ففوجئو ان ابنهم محمد قد تم اقتادة هو الاخر الى النيابة بتهمة يشترك فيها مع امة وخالتة وهى ( مقاومة تنفيذ القانون , ومقاومة السلطات ) فأصبحوا من مجرد مدعين الى متهمين لدرجة ان الاب والام يقولان انهم استغربوا من وكيل النيابة الذى احسوا انة لا يفرق شيئأ عن هيثم الشامى حيث انة واجهم بالاتهامات المذكورة فى محضر هيثم الشامى ضدهم كـأنهم فعلوها فعلا … فاعترضوا على ذلك وفى النهاية قام وكيل النيابة بعمل محضر لهم ضد هيثم الشامى واعطى لهم اذن بعمل تقرير طب شرعى هذة صورة منة

صورة من اذن النيابة لعمل تقرير طب شرعى

صورة من تقرير الطبيب الشرعى

وبرأهم وكيل النيابة من التهم التى اتهمها بهم هيثم الشامى والافراج عنهم من قسم اول المحلة ,,,,,,,,,, يستغرب الزوج مرة اخرى ويقول دخلنا النيابة مدعين خرجنا متهمين ومعنا هيثم الشامى ليفرج عنا من قسمة

بعد ذلك دخل الزوج وزوجتة فى اعتصام مفتوح واضراب عن الطعام لمدة خمسة ايام بعد ان رفض وكيل النيابة طلبهم باستدعاء بعض الشهود ليدلوا بأقوالهم فشعروا ان القضية سوف تأخذ مسارا مختلفا يصعب عندها الحصول على حقهم بمحاكمة هيثم الشامى ضد الانتهاكات التى فعلها بالزوجة وابنها واختها.. اضافة على ذلك انهم علموا ان النيابة حاولت مرتين ان توجة القضية الى المحامى العام لتصفيتها على اساس ان الطرفين قد اخذوا برأة .

فاستمروا فى الاضراب كما قلنا لمدة 5 ايام دخلوا على اثرها الى مستشفى المحلة العام … فجاء اليهم مأمور قسم اول ورئيس الشعبة ليتفاوض معهم على التصالح مع هيثم الشامى وفض الموضوع فرفضوا .. واصروا على موقفهم بضرورة سريان المحضر وعدم التنازل عنة مع ضرورة ان تستدعى النيابة الشهود الذين حضروا الواقعة لتأخذ اقوالهم … وانهم لن يفكوا الاضراب حتى يتم الموافقة على هذة الطلبات … فكوا اضرابهم عن الطعام بعد ان تيقنوا بأن المحضر لا يزال ساريا ….؟

هناك واقعة فساد ادارى فى مستشفى المحلة العام حيث يقول الزوج انة بعد 5 ايام من الاضراب عن الطعام جائت نتيجة التحاليل سليمة 100 % على الرغم من ان الزوج مريض بالقولون وهذة شهادة طبية بذلك

شهادة طبية تؤكد ان الزوج مصاب بالقولون ورغم ذلك تقرير المستشفى يقول انة بعد خمسة ايام من الاضراب عن الطعام الزوج حالتة الصحية سليمة

يؤكد الزوج والزوجة ان هناك العشرات من الاشخاص من اعضاء الحزب الوطنى فى المحلة الكبرى وغيرهم قد اتوا اليهم ليضغطوا عليهم بضرورة التنازل عن المحضر حتى لا يخلقوا عداوة دائمة مع ظباط قسم اول تضرهم بعد ذلك .. ولكن الزوج يقول ان اغلب من سعوا لذلك ارادوا ان يستفيدوا من الموقف بعمل جميلة حسب ما قال لهيثم الشامى يردها لهم بعد ذلك

فى النهاية لا يسعنى الا ان اقول ان تجاوزات وانتهاكات افراد وزارة الداخلية تجاة المواطنين ليست اعمال فردية وانما هى اساليب منهجية تتبع داخل جميع اقسام الشرطة ومقرات امن الدولة …. هذا الاب واسرتة مصممين على عدم التنازل عن حقهم بمحاكمة هيثم الشامى ومن معة الذى صوروة على انة صلاح نصر الجديد .. لذا ادعوا كل النشطاء والمدونيين ومنظمات حقوق الانسان الى التضامن والوقوف مع هذة الاسرة التى انتهكت كرامة وادمية افرادها على ايدى افراد اشك انهم سيفلتون من العقاب اذا اتحدنا

تنبية :- محاميى منظمات حقوق الانسان اذا ارادوا ان يتبنوا هذة القضية والاطلاع على المحاضر وتقرير الطبيب الشرعى يمكنهم الاتصال بى على هذا الرقم :: 0161415778 او مراسلتى عبر الايميل الالكترونى

mdotmar3eatgmaildotcom


Continue reading

MAR3E BookMarx 07/06/2009 (am)

05 Jul 2009, written by

Posted from Diigo. The rest of my favorite links are here.


Continue reading
http://egytimes.org/wp-content/themes/platform